الأمن المصري يثأر لشهداء العريش.. مقتل 27 إرهابيًا وضبط 6 آخرين


٠٧ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٢٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – إبراهيم جابر:
القاهرة – واصلت القوات المسلحة المصرية وقوات الشرطة في محافظة شمال سيناء، حملاتها على العناصر الإرهابية التي هاجمت أحد الارتكازات الأمنية في مدينة العريش الأربعاء الماضي، والتي أسفرت عن استشهاد 8 عسكريين بينهم ضابط وأمين شرطة، حيث تمكنت من حصد أرواح 27 إرهابيًا منذ وقوع الحادث، فضلا عن ضبط 6 آخرين خلال محاولاتهم الاعتداء على ارتكازات جديدة.

"الثأر يبدأ"

قوات وزارة الداخلية المصرية، بدأت حملاتها للثأر لضحايا الحادث الإرهابي بعد ساعات قليلة من العملية الإرهابية التي وقعت في الساعات الأولى من صباح أول أيام عيد الأضحى، حيث أعلنت في بيانها الأول عن الحادث عن تمكنها من قتل 5 من العناصر الإرهابية التي هاجمت الكمين.

وواصلت القوات المصرية مدعومة بطائرات حربية، في اليوم الثاني للحادث، ملاحقة العناصر الإجرامية، في دروب سيناء، إذ أسفر تتبع مسار هروب العناصر المنفذة للحادث عن تحديد مجموعة من العناصر الإرهابية، حال تواجدهم داخل أحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء في حي المساعيد دائرة قسم شرطة ثالث العريش.

  وأوضحت الوزارة في بيانها، أمس الخميس، أنه أثناء محاصرة العناصر الإرهابية قاموا بإطلاق النار بكثافة تجاه القوات، فتم التعامل معهم ما أسفر عن مصرع 14 من العناصر الإرهابية، وعثر بحوزتهم على 14 بندقية آلية، و3 عبوات متفجرة، و2 حزام ناسف، مشددة على أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وأن نيابة أمن الدولة العليا تتولى التحقيق.

"حصاد جديد"

قوات الشرطة المصرية، لم تركن إلى الملاحقة التي تلت العملية، وواصلت جهودها للعثور على العناصر الإجرامية المتورطة في الحادث، فعملت على جمع المعلومات، ومحاولة استباق العمليات الإجرامية المخطط تنفيذها.

وتمكنت قوات الأمن، بالتعاون مع القوات الجوية بالقوات المسلحة من إحباط هجوما شنته عناصر إرهابية استهدف عدة أكمنة للشرطة، في ساعة مبكرة من صباح اليوم شمالي سيناء.

وذكرت تقارير إعلامية، نقلا عن مصادر أمنية، أن قوات الأمن نجحت في القبض على ستة إرهابيين هاجموا نقاطًا أمنية في توقيت متزامن"، مشيرة إلى أن القوات الخاصة واصلت عملياتها لتمشيط طريق العريش الدولي بشكل موسع، للعثور على الإرهابيين الهاربين.

وأوضحت المصادر أن "الكمائن التي تم استهدافها من قبل الإرهابيين، تقع قرب كمين بطل 14 الذي استهدفه الإرهابيين، صبيحة أول أيام عيد الفطر"، مشيرة إلى أن "المجموعة المهاجمة استخدمت قاذف "آر بي جي" وأسلحة آلية في محاولة منها لتكرار ما حدث الأسبوع الماضي، بيد أن يقظة القوات والتنسيق المستمر بين القطاعات الأمنية وسرعة رد الفعل حال دون ذلك.

وفي منتصف اليوم نفسه، أعلنت وزارة الداخلية تمكنها من 8 عناصر إجرامية جديدة، بعد توافر معلومات حول اختباء مجموعة من العناصر الإرهابية داخل مزرعة زيتون بالظهير الصحراوي بمنطقة العبور، جنوب العريش.

وأشارت الوزارة إلى أنه أثناء محاصرتهم قاموا بإطلاق النيران بصورة مكثفة، تجاه القوات، فتم التعامل معهم ما أسفر عن مصرع 8 عناصر جديدة، عثر بحوزتهم على 5 بنادق الية، وعبوة متفجرة، 2 حزام ناسف، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.

وكشفت مصادر أمنية أن قوات الأمن استطاعت التصدى لعناصر إرهابية حاولت إطلاق النار على أحد الأكمنة بشمال سيناء، وأنه جرت محاولة لعناصر إرهابية أطلقت الأعيرة النارية على أحد الأكمنة بشمال سيناء، وأنه تم التصدى لهم.


اضف تعليق