13 لا جديدة لمصر.. الحكومة تنفي تصفية شركات القطاع العام وفرض ضرائب جديدة


١٤ يونيو ٢٠١٩

رؤية - إبراهيم جابر

القاهرة - نفى مجلس الوزراء المصري في تقريره الدوري للرد على الشائعات، 13 شائعة ترددت خلال الـ11 يوما الماضية، أبرزها "تصفية شركات قطاع الأعمال العام، وفرض ضرائب جديدة على المواطنين، تدمير محصول الأرز، وغلق أكثر من عشرين ألف مسجد، وبيع الحكومة لرأس تمثال الملك توت عنخ آمون بمزاد علني مقابل 400 مليون دولار".

"تصفية الشركات"

التقرير، نفى ما تردد بشأن اتجاه الحكومة لتصفية أو بيع شركات قطاع الأعمال العام لصالح مستثمرين أجانب أو غيرهم بهدف إقامة مشروعات استثمارية، مُؤكدا حرص الدولة على تطوير هذا القطاع وإعادة هيكلة شركاته باعتباره واحداً من القطاعات الاقتصادية الهامة التي لا يمكن التخلي عنها.

وأوضحت وزارة قطاع الأعمال أنه جارٍ تنفيذ خطط ضخمة لإصلاح وتطوير الشركات التابعة لها، لوقف نزيف الخسائر وتعظيم عوائد الشركات الرابحة، مُشيرةً إلى اعتماد هذه الخطة على عدة المحاور، من بينها  استغلال الأصول غير المُستغَلة، وحصر الأراضي المملوكة بالشركات وتحديد غير المُستغَل منها لتحقيق الاستفادة القصوى منها.

"ضرائب جديدة"

وذكرت وزارة المالية أنه لا صحة لفرض ضرائب جديدة على المواطنين بسبب وجود أزمة سيولة مالية، منوهة بأنه لا توجد أزمة سيولة،  وأن أي ضرائب لا تُفرض إلا بنص قانوني وبعد موافقة من مجلس النواب، وأن الدولة تعمل حالياً على زيادة مواردها وإيراداتها من خلال عدة محاور ليس من بينها فرض ضرائب جديدة، لافتة إلى أن هناك عدة تشريعات تعمل عليها حالياً ومن ضمنها مشروع قانون الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي والتجارة الإلكترونية.

وشددت الوزارة على عدم صحة اقتطاع الحكومة جزءاً من موازنة وزارة الصحة واعتمادها لصالح الميزانية المخصصة لتطبيق منظومة التأمين الصحي الجديدة، لافتة إلى أن التأمين الصحي الشامل الجديد له موارده الخاصة وموازنته منفصلة تماماً عن الوزارة، وأنه تم توفير كافة الاعتمادات اللازمة لموازنة هذا القطاع باعتباره أولوية قُصوى للدولة.

"تدمير محصول الأرز"

وأشارت وزارة الزراعة إلى عدم صحة ما تردد من أنباء تُفيد بتدمير أسراب الجراد لمحصول الأرز وفشل سياسات الحكومة فى التصدى لها، لافتة إلى أن كافة المحاصيل الزراعية سليمة تماماً ولم يصبها أية أضرار، وأن هناك تكثيف لعمليات المسح البيئي واستكشاف الجراد سواء المحلي أو القادم إلى مصر عبر الحدود، كإجراء احترازي للتصدي لأي هجوم يؤثر على الإنتاج الزراعي.

وأوضحت الوزارة أنها  على أتم الاستعداد للتصدي لأية هجوم لأسراب الجراد عبر 54 قاعدة وغرفة عمليات مركزية، مزودة بالعمالة الفنية المدربة ومواد ومعدات ومبيدات لازمة للمقاومة الفورية، فضلاً عن تشكيل غرف عمليات بمقر الإدارة لتلقي أي بلاغات من المشرفين الزراعيين أو المزارعين عند ظهور أي بؤر جديدة أو تجمعات أخرى من أي نوع من أنواع الجراد.

"التعليم العالي"

وألمحت وزارة التعليم العالي، إلى أنه لا صحة لرفع تنسيق القبول بكليات الحقوق إلى حد غير مسبوق ليصل الحد الأدنى للقبول بكليات الحقوق إلى90%، مُوضحةً أنه لم يطرأ أي جديد على خريطة تنسيق القبول بالجامعات للعام الجامعي الجديد 2019/2020، والذي يتحدد وفقاً لرغبات الطلاب المتقدمين للالتحاق بالجامعات، ووفقًا لاحتياجات كل كلية على حدة.

وأشارت الوزارة إلى أن ما تردد بشأن فصل الطلاب عن الطالبات داخل المدرجات بكليات الجامعات بدايةً من العام القادم غير صحيح، مُشددةً على التزام جميع الجامعات المصرية بالأعراف والتقاليد الجامعية المعمول ‏بها عالميًا مع التعامل الفوري في حالة الخروج عن تلك الأعراف.

"المكاتب التموينية"

ولفتت وزارة التموين إلى أنه لا صحة على الإطلاق لقطع خدمة الإنترنت عن المكاتب التموينية بأي محافظة من محافظات الجمهورية، وأن جميع مكاتب التموين تعمل بصورة طبيعية، ويتوافر بها الإنترنت لإنهاء كافة خدمات المواطنين المترددين عليها بكل سهولة ويسر.

"إغلاق مساجد"

ونفت وزارة الأوقاف، غلق أكثر من عشرين ألف مسجد جديد لمواجهة التطرف، وأنه لم يصدر أي قرار من جانب الوزارة بغلق أية مساجد على مستوى الجمهورية، موضحة أنها تقوم بغلق بعض الزوايا أثناء خطبة الجمعة فقط وفتحها أثناء الصلوات، مضيفة أنها تنفذ أكبر مشروع لعمارة المساجد.

وأوضحت أنه سيتم افتتاح 200 مسجد قريبًا و200 مسجد أخرى قيد الإنشاء، بالإضافة إلى إحلال وتجديد مئات المساجد الأخرى مشددة على عدم سماحها ببناء المساجد دون الحصول على تراخيص، وأن الوزارة تحظر بناء المساجد إلا بترخيص رسمي منها، على أن تكون هذه المساجد جامعة لمراكز تحفيظ القرآن الكريم ومراكز طبية لتقديم الخدمات الصحية والمجتمعية للمواطنين وحضانات للأطفال.

"رأس توت عنخ أمون"

ونوهة الوزارة إلى عدم صح ما تردد حول بيع الحكومة لرأس تمثال الملك توت عنخ آمون بمزاد علني مقابل 400 مليون دولار بصالة "كريستنيز" ببريطانيا والمقرر عقده في 4 يوليو المقبل، وأنه تم مخاطبة صالة كريستيز واليونسكو لوقف عملية البيع تمهيداً لاستردادها، مُشددةً على أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية مع الإنتربول الدولي، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية من أجل استردادها.

ونفت الوزارة الصورة المتداولة على بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن ترميم وزارة الآثار لعدد من الآثار المصرية باستخدام الأسمنت الأسود تضمنت صورة لترميم وجه تمثال رمسيس الثالث بالكرنك، مُؤكدةً أن عملية ترميم الآثار المصرية تتم وفقاً لأحدث الوسائل المعتمدة من قبل منظمة اليونسكو، وأن  الصورة المتداولة كانت وقت ترميم  وجه تمثال رمسيس الثالث منذ أكثر من 8 سنوات؛ حيث خضع التمثال للترميم بشكلٍ علمي كامل.

"أبناء شمال سيناء"

وذكر الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أنه لا صحة لما تردد بحرمان أهالي سيناء من حقوقهم كمواطنين ومنعهم من شغل الوظائف الحكومية المتاحة بالمحافظة وقصرها علي أبناء المحافظات الأخرى من المقيمين بها، مُوضحاً أن التعيين في الجهات الحكومية يتم وفقاً لقانون الخدمة المدنية.

"زيادة المعاشات"

ونفت وزارة التضامن عدم تحديد حد أقصي للزيادة في المعاشات ضمن مشروع قانون المعاشات الجديد المقدم من الحكومة، منوها بأن مشروع القانون الجديد ينص على الالتزام  بالحد الأقصى للزيادة في المعاشات والذي يقدر بـ832.5 جنيه بما  يعادل 15% من الحد الأقصى لمجموع أجري الاشتراك الأساسي والمتغير، وهو 5550 جنيهاً حتى تكون هناك عدالة بين ما يتم تحصيله من اشتراكات والزيادات التي يتم إقرارها لأصحاب المعاشات.


اضف تعليق