"الداخلية الكويتية" تضبط "خلية إخوانية" مصرية.. والقاهرة تنتظر تسلمهم


١٢ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:٣٣ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

الكويت - أعلنت قوات الأمن الكويتية، اليوم الجمعة؛ ضبط خلية من 8 أشخاص تابعين لتنظيم الإخوان المسلمين في مصر، وصادر ضدهم أحكام قضائية على خلفية تنفيذ أعمال إرهابية داخل مصر، وسط استعدادات من قبل قوات الأمن وأجهزة القضاء في مصر لاستلام المتهمين، تمهيدا لتنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

"تفاصيل المتهمين"

وزارة الداخلية الكويتية، كشفت، اليوم الجمعة؛ عن تمكنها ضبط شبكة "إرهابية" في البلاد يحمل منتسبوها الجنسية المصرية، مشيرة إلى أنهم نفذوا هجمات في مصر وصدرت بحقهم أحكام مشددة بالسجن، وأن الأجهزة الأمنية المختصة قامت بضبط الخلية الصادر بحق أفرادها أحكام من قبل القضاء المصري وصلت إلى السجن لمدد تصل إلى 15 عاما.

وذكرت الداخلية الكويتية -في بيانها، قبل قليل- أن الأجهزة الأمنية نجحت في ضبط "الخلية الإخوانية" بعد محاولة أعضائها الهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية متخذين دولة الكويت، موضحة أن الجهات المختصة رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود الخلية.

وأشارت الوزارة إلى أنها ومن خلال التحريات، تمكنت من تحديد مواقع أفرادها لتباشر السلطات عملية أمنية استباقية، تم بموجبها ضبطهم في أماكن متفرقة من الكويت، لافتة إلى أنه بعد إجراء التحقيقات الأولية مع المتهمين، أقروا بقيامهم "بعمليات إرهابية" وإخلال بالأمن في أماكن مختلفة داخل الأراضي المصرية.

ونوهت "الداخلية الكويتية"  إلى أن التحقيقات لا تزال جارية للكشف عن من مكنهم من التواري وساهم بالتستر عليهم والتوصل لكل من تعاون معهم، مشددة على أنها لن تتهاون مع كل من يثبت تعاونه أو ارتباطه مع هذه الخلية أو مع خلايا أو تنظيمات تحاول الإخلال بالأمن، وأنها ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الكويت.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية، في تسجيل مصور، هويات الأشخاص الذين قبضت عليهم الأجهزة الأمنية وقالت إنهم يشكلون خلية تابعة لتنظيم الإخوان المسلمين في مصر.

ونشرت الداخلية شريط فيديو يظهر فيه 8 أشخاص، قالت إنهم أعضاء الخلية الإرهابية، وقد كان صدر بحقهم أحكام قضائية في مصر "وصلت إلى (السجن) 15 عاما".

وشملت الخلية 8 عناصر هم "أبوبكر عاطف السيد الفيومي، ووليد سليمان محمد، وناجح عوض بهلول، وحسام محمد إبراهيم محمد العدل، وعبدالرحمن محمد عبدالرحمن، وعبدالرحمن إبراهيم عبدالمنعم، ومؤمن أبوالوفا متولي.

"مصر تنتظر"

كشفت وسائل إعلام مصرية وكويتية، أن السلطات في الكويت تستعد لتسليم الخلية التي تم ضبطها للجهات المسؤولة في مصر خلال الفترة المقبلة، عقب انتهاء التحقيات معها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، مشيرة إلى وجود تنسيق "مصري كويتي" منذ ضبط الخلية.

وكشف مصدر أمني مصري مسؤول، الجمعة، أن إعلان السلطات الكويتية عن ضبط خلية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، جاء بعد مراسلات بين الجهات الأمنية المصرية ومسؤولين في الكويت استمرت لسنوات.

وأشار المصدر -في تصريحات لـ"روسيا اليوم"- إلى وجود "نشرة حمراء واتفاقية تعاون أمني بين القاهرة والكويت، تتيح تسليم أفراد الخلية في أقرب وقت ممكن"، لافتا إلى أن الخطوة الكويتية "بداية تنسيق حقيقي لخطوات أخرى بين مصر والكويت، ومصر ودول خليجية أخرى، خاصة وأن أفراد الخلية المضبوطة في الكويت هاربين منذ مدة".



اضف تعليق