"علبة بازلاء" تمنح زوجين مفاجأة بـ مليون استرليني


٢٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠٩:٢٨ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

مفارقة غريبة حدثت مع الزوجين البريطانيين صوفي وويليام غيرت حياتهما إلى الأبد بسبب "علبة بازلاء" جلبت لهما مفاجأة غير متوقعة مفاجأة بـ"مليون جنيه استرليني".

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن الحكاية بدأت عندما قررت صوفي، البالغة من العمر 26 عاماً، أن تُعد أطباقاً من الـ بازلاء على وجبة العشاء لعائلتها، وعندما لم تعثر على أي علبة في مطبخها، فعلت ما تفعله أي زوجة في العادة، اتصلت بزوجها ويليام وطلبت أن يذهب إلى المتجر ويشتري بعض المُعلبات.

لم يتمكن ويليام، (33 عاماً)، والذي يعيش مع زوجته صوفي وأطفالهما الثلاثة في مدينة "سوانسي"، من تمالك نفسه عند دخوله المتجر، وقبل أن يتجه لشراء المعلبات، قام على الفور بشراء 5 قسائم "يانصيب". ولم يكن في حسبانه على الإطلاق أن إحداها قد تكون الفائزة، لكنه اشترى القسائم على كل حال، وعاد بها وبـ"المعلبات" إلى المنزل.


وبعد بضعة أيام في يوم السحب الكبير، كان الزوجان البريطانيان لا يُصدقان نفسيهما؛ عندما اكتشفا أن إحدى القسائم الخمس كانت تحتوي على الأرقام الرابحة، وأنهما بين ليلة وضحاها أصبحا يمتلكان مليون جنيه استرليني؛ أي ما يعادل تقريباً مليوناً و250 ألف دولار أمريكي، وهنا بدأت حياتهما تتغيّر بشكل كامل.

أول ما خطر ببال "ويليام وصوفي" هو أن يقوما بتسديد قيمة الرهن العقاري المفروض على منزلهما، حتى ينتهيا من عبء المبالغ الشهرية التي يدفعانها. ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ، بل وقررا أن يمنحا نفسيهما وأطفالهما إجازة مستحقة، خاصة بعد ساعات العمل الطويلة التي كانا يقضيانها؛ حتى يؤمنا مصاريفهما الروتينية. فما كان منهما إلا أن فكرا بتحقيق حلم "صوفي"؛ وهو زيارة متنزه "ديزني وورلد" الشهير في ولاية فلوريدا الأمريكية.


وتوالت الأخبار الجيدة على الزوجين؛ إذ إنه بعد أسابيع قليلة فقط من جائزة المليون، علمت صوفي أنها حامل بابنهما الرابع، وهو الأمر الذي شجعها على أن تشتري سيارة كبيرة تتسع للعائلة التي زادت فرداً آخر، لذلك قررت أن تشتري سيارة "رينج روفر" الفاخرة، ذات المقاعد السبعة، كما أن أفراح ويليام وصوفي لم تقتصر عليهما فقط، بل وصلت أيضاً إلى أحبائهما المقربين، حيث قاما بشراء سيارة جديدة لشقيق صوفيا الأصغر. وأقاما مفاجأة أخرى لجدتها "جينيفر"؛ عندما اشتريا لها مطبخاً، تم تصميمه وتصنيعه خصيصاً لها.

أراد الزوجان البريطانيان المحظوظان أن يكونا عقلانيين في قراراتهما، وألا يصرفا كامل المبلغ دون التفكير في المستقبل، لذلك قررا أن يؤمنا شيئاً من مستقبل أبنائهما، وأن يشتريا منزلاً لكل واحد من أطفالهما الأربعة، تُسجل بأسمائهم.. وحتى يستفيدا أكثر من هذه المنازل؛ قررا تأجيرها حتى يبلغ أطفالهما سن الرشد، الـ18 عاماً، وبعدها يسكنون فيها.


الكلمات الدلالية يانصيب غرائب وطرائف

اضف تعليق