حقيبة مدرسية تفجر جدلًا في الأردن ودعوات لـ"وأد الفتنة"


٢٤ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٣٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - علاء الدين فايق     

عمّان - فجّرت حقيبة مدرسية مصنعة محليًا، جدلًا واسعًا في الأردن، اليوم الأربعاء، أعقبه دعوات لمسؤولين ومواطنين طالبوا فيها السلطات المختصة بحظر بيع الحقيبة "وأدًا للفتنة والعنصرية" على حد وصفهم.

والحقيبة التي لم يعلن بعد عن الشركة المنتجة لها وتوزيعها في السوق المحلية، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورتها وهي على صنفين الأولى تحمل رمزية الشماغ الأردني أما الثانية فعكست الكوفية الفلسطينية.

والأولى طبع عليها خريطة المملكة الأردنية، فيما الثانية حملت شعار خارطة فلسطين.

وفور تداول الصورة، بدأ انتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي على نحو واسع، واحتدم الجدل بين مؤيد ومعارض لبيعها في السوق المحلي أو إدخالها بين طلبة المدارس.

وأعرب نشطاء عن سخطهم من فكرة إقحام طلبة المدارس بهذه الأفكار، رغم احترامهم للتراث والزي الأردني والفلسطيني.

وذهب ناشطون حد مطالبة وزارتي التربية والتعليم والصناعة والتجارة بحظر هذه الحقيبة ومنع بيعها في الأسواق، خشية الفتنة بين مكونات المجتمع الأردني.

وقال ناشط " (دعوها فإنها نتنة)ان انتشار مثل هذه الحقائب بين طلابنا وفي محاضن التربية لهو تعزيز للعنصرية البغيضة وتمزيق الوحدة الوطنية مع احترامي لهذه الرمزيات".

وأشارت ناشطة إلى أن "وحدتنا الوطنية أغلى ما نملك" فيما عاتبها معلق بقوله "هل وحدتنا الوطنية هشة لهذه الغاية حتى ننزعج من حقيبة؟".

وحسم الإعلامي جمال العلوي رأيه في الحقيبة قائلا " قصة الحقائب لا تحتاج إلى حرب تحتاج إلى قرار حاكم اداري يمنع المصنع المنتج من توزيعها في الأسواق..!!".

وذهب نواب ووزراء سابقين، إلى حد المطالبة بمنع بيع الحقيبة، كونها "تدعو إلى العنصرية".

وقال ناشط بالعامية " فش شغل ثاني عندهم .. والله عيب يتم بحث ونقاش هكذا مسألة".

وتساءل محامي عبر صفحته على فيسبوك" هل وحدتنا الوطنية هشة لهذه الدرجة؟ وهل يؤثر بها مثل هذه الأشياء ؟ الشماغ الأحمر والشماغ الأسود يباع في كل أنحاء الأردن وكل مواطن يلبس مايريد وهذا من عشرات السنين ولم تؤثر بوحدتنا الوطنية".

وأضاف أن "هذه الوحدة قوية وقوية أكثر مما يعتقد البعض ولا تتاثر بحقيبة مدرسة ملونة، لكن هناك من يبث سمومه بين الفينة والأخرى لإرباك المشهد الداخلي وخلق أزمة نحن في غنى عنها".






الكلمات الدلالية حقيبة العنصرية الأردن

اضف تعليق