سوق كهربائي عربي أوروبي بتكلفة 1.5 مليار دولار.. تفاصيل مشروع ربط الطاقة عبر الأردن ومصر


٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:٤٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – سهام عيد

بدأت الأردن ومصر وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي العربية، الخميس، إجراءات عملية للتعاون في ربط شبكة الكهرباء الخليجية بأوروبا عبر الأردن ومصر.

وخلال الاجتماعات التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان، وضمت مسؤولين في قطاع الطاقة في الأردن وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي العربية ومصر، اتفقت هذه الجهات على تشكيل لجنة فنية مشتركة وتحديد أطر زمنية وصياغة مذكرة تفاهم تؤطر أسس تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين شبكة الكهرباء الخليجية وأوروبا عبر الأردن ومصر.


نواة لسوق كهربائي عربي

من جانبها، أكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية المهندسة هالة زواتي -في تصريحات صحفية على هامش الاجتماع- أهمية المشروع في تعزيز استقرارية النظام الكهربائي العربي وتحقيق التكامل الطاقي، واصفة المشروع بأنه يشكل نواة لسوق الكهرباء العربي "السوق العربية المشتركة للكهرباء"، القائمة على مبدأ تشغيل الأنظمة الكهربائية بطريقة تنافسية تغطي جميع الدول العربية.

ولفتت الوزيرة إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية لتسريع إنجاز المشروع من خلال خطة عمل وإجراءات عملية لأهمية المشروع في خدمة البلدان العربية وتحقيق مصالح شعوبها، مشيدة بالتعاون القائم بين الأردن ودول مجلس التعاون الخليجي العربية ومصر في ترسيخ تعاون عربي يخدم مصالح الشعوب العربية من خلال كتلة طاقية مؤثرة على مستوى المنطقة والعالم.


يخدم مصالح شعوب المنطقة

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء بالبحرين رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الخليجي الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة، أهمية اجتماعات عمان لتعزيز فرص تحقيق مشروع الربط الخليجي الأردني المصري، ما يحقق الاستقرار لأنظمة الكهرباء العربية ويخدم مصالح شعوب المنطقة.

وقال نواف: إن "المشاركين اتفقوا على أن يقوم استشاري عالمي بدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية للمشروع، الذي يهدف للاستفادة من حوالي 60 ألف ميجاواط كهرباء في دول مجلس التعاون وحوالي 50 ألف ميجاواط في مصر لخدمة المستهلك العربي.

فرصة تاريخية

وبدورها، وصفت رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء المهندسة صباح مشالي مشروع الربط بأنه فرصة تاريخية لتعزيز الربط مع دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز الربط القائم مع الأردن مؤكدة دعم بلادها للمشروع.

وناقش المشاركون في الاجتماع عناصر مشروع الربط ونقاط الربط بين الأطراف الثلاثة "دول مجلس التعاون والأردن ومصر"، مؤكدين أهمية اتخاذ خطوات عملية تسرع إنجاز المشروع وتشكيل فرق فنية لوضع الخطط اللازمة.


1.5 مليار دولار

كشفت هالة زواتي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، إن تكلفة مشروع الربط الكهربائي عبر الأردن ومصر والواصل بين منطقة الخليج وقارة أوروبا بلغت 1.5 مليار دولار.

وأكدت ذلك وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، وفق تصريحاتها لقناة المملكة التليفزيونية، مشيرة إلى أن "هيئة الربط الخليجية هي من ستتحمل التكلفة".

وأضافت هالة زواتي، أن نحو ألفي كيلو متر من شبكات الضغط العالي ستخدم مشروع الربط الكهربائي، موضحة أن ربط الشبكات يؤدي إلى استقرارية الشبكات ووجود كفاية من الكهرباء عند الحاجة إليها.

وتابعت الوزيرة، إن الأردن ومصر وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي العربية اتفقوا على تشكيل لجنة فنية مشتركة، وتحديد الأغطار الزمني لذلك، ووقعوا مذكرة تفاهم تؤطر أسس تنفيذ مشروع ربط كهربائي بين شبكة الكهرباء الخليجية وأوروبا عبر الأردن ومصر.


مصر أصبحت مركز إقليمي لتداول الطاقة

جاءت مشاركة مصر في الاجتماعات تلبية لدعوتها -للمرة الأولى- من دول الربط الخليجي لإبرام اتفاق للاستفادة من الإمكانيات المصرية خاصة بعد اتخاذها خطوات جدية لبدء الربط الكهربائي مع أوروبا من خلال قبرص واليونان، باعتبار أن أوروبا تعد سوقًا واعدًا للربط الكهربائي، مما يعزز من قوة الدول العربية التي لن تستطيع الربط الكهربائي مع أوروبا إلا من خلال مصر والأردن، مما يحول مصر لمركز إقليمي لتداول الطاقة من خلال زيادة سعة الربط الكهربائي بينها وبين قارات العالم المختلفة.

ونقل موقع "مصراوي"، عن مصدر مشارك بالوفد، أن مصر تعتبر حاليا أكبر دولة في المنطقة تمتلك احتياطيات من القدرات المنتجة أو المولدة، مشيرًا إلى أن اتخاذ مصر خطوات جدية لبدء الربط مع أوروبا من خلال قبرص واليونان جعل دول الربط الخليجي تسارع لفتح قنوات اتصال وتواصل مباشر مع مصر حتى يتثنى لهم الربط مع أوروبا من خلال مصر والأردن.



اضف تعليق