"رواية" الدوري المصري تسدل الستار على فصلها الأخير بإحصائيات لا تنسى


٢٩ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٤٠ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

أسدلت مباراة القمة التي جمعت بين فريقي الأهلي والزمالك، مساء أمس الأحد، الستار على أطول نسخة في تاريخ الدوري المصري لكرة القدم من انطلاقه في عام 1948 -وصلت إلى 364 يومًا تقريبًا- وذلك بفوز المارد الأحمر على وصيفه في القلعة البيضاء بهدف نظيف.

الكلاسيكو رقم 118 الذي وقع بين الفريقين بالأمس على ملعب الجيش ببرج العرب، والمؤجل من المرحلة الرابعة والثلاثين، كان لقاء تحصيل حاصل، بعد أن حسم الأهلي تأكيد الفوز بدرع الدوري في المباراة قبل الماضية أمام المقاولون العرب بثلاثة أهداف لهدف، والتي حافظ -حينها- على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن ملاحقه الزمالك، ليصل للنقطة رقم 77، ليحقق اللقب رقم 41 بتاريخه.

هدف تونسي يحسم مباراة "القمة"


بأقدام تونسية حسم المدافع الدولي علي معلول، نتيجة مباراة القمة "الشرفية" بهدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59 رافعًا رصيد فريقه إلى 80 نقطة في الصدارة، فيما تجمد رصيد الزمالك عند النقطة 72.

ورغم أن اللقاء جاء فقيرًا من الفريقين، وكأن كلا منهما قد اكتفى بما وصل إليه في مشوار الدوري، إلا أن نتيجة المباراة قد خرجت بفوز الأهلي بعد خطأ فادح لعماد السيد حارس مرمى الزمالك، ليفوز المارد الأحمر في آخر جولات البطولة بكل شئ الدرع، والظفر بنتيجة لقاء القمة التي تعد بطولة في حد ذاتها.

بعد انتهاء المباراة، كانت قد تحققت العديد من الأرقام والحقائق، جاء أبرزها في:

- يعد هدف اللقاء، هو الهدف 223 للمارد الأحمر في مرمى الزمالك بمختلف البطولات، والهدف 146 على مستوى الدوري المحلي.
- الهدف هو الأول للنجم التونسي علي معلول -ظهير أيسر الأهلي- في مباريات القمة.

- اللقاء هو الأول للاعب حمدي فتحي بقميص النادي الأهلي.

- المشاركة هي الأولى للاعب رامي ربيعة -مدافع الأهلي- منذ يناير 2018.

- النادي الأهلي كان قد حقق الفوز الـ 67 على الزمالك، ويعد لقاء الأمس رقم 44 له بالدوري.

- لقاء القمة هو الثاني لكل من مارتن سارتي، المدير الفني للنادي الأهلي، وخالد جلال، المدير الفني للزمالك.

- محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي، واصل تحقيق الأرقام القياسية بعدما حافظ على نظافه شباكه في لقاءات القمة للمرة الثانية على التوالي.

موسم 18 /2019.. أرقام وحقائق


الموسم الذي يعد هو الأطول في تاريخ المسابقة، والذي شهد فعاليات البطولة على مدار 364 يومًا تقريبًا، كان قد انتهى بمباراة الأمس مخلفًا ورائه العديد من الأرقام والحقائق ومنها:

-  النادي الأهلي في هذا الموسم، أقوى خد دفاع برصيد 20 هدفًا فقط، بينما يعد الاتحاد السكندري صاحب أضعف خط دفاع برصيد 56 هدفًا.

-  الزمالك في هذا الموسم، أقوى خط هجوم برصيد 65 هدفًا، بينما يعد النجوم وبتروجت وحرس الحدود والإسماعيلي، أضعف خط هجوم في المسابقة برصيد 30 هدفًا.

-  الأهلي هو الفريق الأكثر فوزًا في المسابقة برصيد 25 مباراة، بينما يعتبر الداخلية الأقل انتصارًا برصيد 4 مباريات.

-  المصري البورسعيدي الفريق الأكثر تعادلاً في المسابقة برصيد 16 مباراة.

-  الأهلي والزمالك هما الفريقان اللذان تعرضا لنفس عدد مرات الخسارة هذا الموسم برصيد 4 مباريات.

-  الأهلي عادل بفوزه الأخير رقم رباعي القاع في هذا الموسم -الجونة، بتروجت، الداخلية، والنجوم- حيث حقق المارد الأحمر الفوز في 25 مباراة، وهي عدد مرات فوز الأندية الأربعة السابقة في الدوري هذا الموسم.

إحصائيات "لا تنسى"


بختام هذا الموسم الكروي، الذي شهد العديد من الأحداث والمنافسات المثيرة على مدار العام، والتي كانت أبرزها تأجيل مباراياته الأخيرة حتى بعد نهاية كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر، وأقصيت خلالها من دور الـ16.

وفي هذا السياق، أورد الاتحاد المصري لكرة القدم على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مجموعة من الإحصائيات التي قد تحققت بعد انتهاء البطولة، والتي لخصت مسارها في النقاط التالية:

-  لقاء القمة 118، الذي أقيم على ملعب الجيش ببرج العرب، أسدل الستار على منافسات الموسم رقم 60 للدوري (11 شهرًا و28 يومًا على بدايته).

-  الموسم قد شهد 306 مباراة، بدأت بلقاء اللاتحاد والمقاولون العرب (1-1)، في الجولة الأولى بتاريخ 31 يوليو 2018، وانتهت بلقاء القمة بين الأهلي والزمالك (1 -0) بتاريخ 28 يوليو 2019.

-  728 هدفًا استقبلتها الشباك خلال هذا الموسم بمعدل 2.37 هدف، في كل مباراة مقابل 718 شهدها الموسم رقم 59 للمسابقة.

-  الأهلي توج باللقب للمرة الرابعة على التوالي والـ 41 في تاريخه بحصوله على 80 نقطة، مقابل 72 للزمالك الذي فرط في واحد من أسهل الألقاب في تاريخه بعد خسارته 21 نقطة في أخر 11 مباراة.

-  الثلاثي بتروجت، الداخلية، والنجوم، هبطوا جميعًا لدوري الدرجة الأولى بحصولهم على 35 و27 و26 نقطة على الترتيب، علمًا بأن هبوط الفريق البترولي كان الأول له منذ صعوده موسم 2006 -2007.

-  تربع الدولي أحمد علي مهاجم المقاولون المنتقل لصفوف بيراميدز في صدارة هدافي هذا الموسم برصيد 18 هدفًا، بفارق 3 أهداف عن الدولي محمود علاء مدافع الزمالك، و4 أهداف عن خالد قمر مهاجم الاتحاد السكندري.

-  محمود عبد المنعم "كهربا" جناح الزمالك المنتقل لصفوف ديسبورتيفو أفيس البرتغالي، كان الأفضل في صناعة الأهداف برصيد 10 تمريرات حاسمة، يليه الثنائي عبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز، والكولمبي لويس هينستروزا لاعب المقاولون، برصيد 8 تمريرات لكلا منها.

-  تصدر الزمالك قائمة أقوى خطوط الهجوم في المسابقة برصيد 65 هدفًا، يليه بيراميدز برصيد 61 هدفًا، ثم الأهلي (البطل) ثالثًا برصيد 56 هدفًا.

-  وعلى صعيد الصلابة الدفاعية تربع الأهلي في الصدارة بـ 20 هدفًا في شباكه، يليه الزمالك وبيراميدز برصيد 31 هدفاً في مرمى كلاً منهما.

-  احتسبت 92 ضربة جزاء في هذا الموسم، أضاع خالد قمر لاعب الاتحاد الركلة الأولى في لقاء المقاولون، ونفذ محمود علاء مدافع الزمالك أخرها بنجاح في شباك الإسماعيلي في اللقاء المؤجل من الجولة 27.

-  وعلى نطاق البطاقات الصفراء، أشهر حكام هذا الموسم 1234 بطاقة أولها لـ"أحمد الشيمي" لاعب المقاولون في لقاء الاتحاد بالجولة الأولى، وأخرها لـ"رمضان صبحي" جناح الأهلي في اللقاء الختامي أمام الزمالك.

-  أما البطاقات الحمراء، فقد أشهر حكام هذا الموسم 76 ورقة حمراء كانت الأولى من نصيب محمد سمير قائد دفاع المقاولون العرب في اللقاء الافتتاحي، أمام الاتحاد السكندري الذي أداره طارق مجدي، وأخرها لأحمد سيد "زيزو" مهاجم الزمالك في لقاء القمة 118 الذي أداره الحكم المجري فيرنيك كاراكو.

-  سجل الغاني إيمانويل باناهيني مهاجم الاتحاد السكندري أول هدف في هذا الموسم في شباك المقاولون العرب في الجولة الإفتتاحية، أما آخر هدف فجاء بتوقيع علي معلول مدافع الأهلي في مرمى عماد السيد حارس الزمالك في ختام الجولة 34.



اضف تعليق