إشادات واسعة.. المملكة تنجح في الوصول بموسم الحج إلى بر الأمان


١٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٥٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

الرياض - نجحت المملكة العربية السعودية، في الوصول بموسم الحج هذا العام إلى بر الأمان، رغم التحديات الكبيرة التي واجهتها بزيادة أعداد الحج، والذين يصل عددهم إلى 3 ملايين حاج تقريبا، رغم الظروف السياسية الكبرى التي تمر بها المنطقة بالكامل، والمملكة خصوصًا في ظل الانتهاكات الحوثية التي تستهدفها.

"راحة وأمن"

السلطات السعودية عملت -منذ بداية موسم الحج- على توفير كافة سبل الراحة لضيوف الرحمن، واستقرار الحالة الأمنية في البلاد، إذ أعلنت وزارة الداخلية السعودية، رفع جاهزية فرق تأمين الطرق منذ لحظة وصول الحجاج وحتى استكمال مشاعر الحج، حيث تابع أكثر من 315 ضابطاً وفرداً -بمركز مديرية الأمن العام في العوالي- سير الحالة الأمنية للحجاج في مكة.

وزارة الداخلية السعودية نفذت خطة تأمين للحجاج منذ لحظة الوصول وطوال مراحل الحج المبرور، وقد نشرت الوزارة -على حسابها بموقع التواصل الاجتماعى تويتر- فيديو يوضح خطة تأمين الحجاج من قبل القوات الخاصة بأمن الطرق بالمملكة ومرافقتهم منذ لحظة وصولهم الأراضى المقدسة وحتى المشاعر المقدسة وإتمام الحج.

ووفر مركز القيادة والسيطرة لقوات أمن الحج ما يقترب من 6 آلاف كاميرا رقمية عالية الدقة موزعة على المداخل الستة لمكة المكرمة وفي ساحات المسجد الحرام.

المديرية العامة للدفاع المدنى بالسعودية، عملت هي الأخرى على سلامة الحجاج، من خلال نشر أفرادها في شتى مناطق المشاعر، خصوصا خلال النفرة إلى جبل عرفات، ورمي الجمرات، لعدم وقوع حوادث تدافع، فضلا عن مساعدة الأفراد لضيوف الرحمن من المرضى وكبار السن، وتسهيل عملية صعودهم ونزولهم من جبل عرفات.

وأكدت الدفاع المدني السعودية ضرورة تجنب الزحام وعدم حمل الأمتعة والالتزام بالمواعيد المحددة لصعود الحافلات، واتباع اللوحات الإرشادية وتوجيهات رجال الأمن، خاصة عند استخدام القطار ورمي الجمرات.

وعملت وزارة الشؤون الإسلامية -ممثلة بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين- على تنفيذ مشروع ضخ نقاط رذاذ الماء الموزعة في أرجاء مشعر عرفات تلطيفاً للأجواء، وتخفيفاً لدرجات الحرارة على جموع الحجاج، بهدف خفض درجات الحرارة من 5 إلى 7 درجات، فضلا عن إخماد الأتربة المتطايرة.

"طوارئ الصحة"

وزارة الصحة في المملكة، وقع على عاتقها المسؤولية الأكبر في رعاية الحجاج، خصوصا أن عددا كبيرا من الحجاج من كبار السن، ويعانون من بعض الأمراض التي تحتاج إلى رعاية مستمرة، فقبل بدء موسم الحج، خصصت الوزارة مستشفى أجياد للطوارئ المجاور للحرم المكي الشريف لاستقبال الحالات الطارئة من المرضى والمصابين بالحرم والمنطقة المركزية المحيطة به؛ فضلا عن إعلان حالة الطوارئ القصوى في كافة المستشفيات القريبة من المشاعر المقدسة.

وذكرت الوزارة، أن عدد حجاج بيت الله الحرام الذين تلقوا الخدمات الصحية في هذه المستشفيات والمراكز الصحية منذ غرة شهر ذي القعدة وحتى اليوم الثامن من شهر ذى الحجة بلغ 127994 حاجًا وحاجة، موضحةً أنه قد أُجريت 7 عمليات قلب مفتوح، و158 قسطرة قلبية، و1012عملية غسيل كلوي، و51 عملية منظار، بالإضافة إلى 536 عملية جراحية أخرى.

"مبادرات إنسانية"

وتبنت وزارة الداخلية مبادرة إنسانية، للمرة الأولى، من خلال السماح لـ50 نزيلا بالسجون السعودية مناسك الحج و30 من ذويهم ضمن برنامج "ثقة فى الغدارة العامة للسجون".. ووضعت الإدارة العامة للتوجيه الفكري والمعنوي بالوزارة برامج دينينة وتوعوية للمشاركين في هذه المبادرة طوال فترة الحج .
 
وقال المقدم بندر بن علي الخرمي -مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بإدارة السجون بوزارة الداخلية السعودية- إن هدف المبادرة إصلاح النزلاء وتوجيهم للحياة الصحيحة بالطرق المثلى، وتبني برامج توعوية دينية حتى يعودوا مواطنين صالحين لبلدهم بعد انقضاء فترة حبسهم.

وبناء على توجيهات من الأمير عبدالعزيز بن سعود -وزير الداخلية السعودى ورئيس لجنة الحج العليا- استضافت وزارة الداخلية عددًا من أسر شهداء الواجب، الذين ضحوا بأرواحهم فداءً لأمن الوطن، لأداء فريضة الحج لهذا العام

"إشادات واسعة"

ولقيت جهود المملكة إشادات واسعة، من المتابعين ومسؤولي البعثات المختلفة بمستوى الخدمات المقدمة، فضلا عن التنسيق المستمر بين السلطات السعودية وكافة الجهات الموجودة للإشراف على الحج.

وأشاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم جيبرييسوس -في تغريدة نشرها على حسابه بتويتر- بجهود المملكة في موسم الحج، قائلا: "إن السعودية ترحب بمليوني حاج مرة أخرى، وإن المنظمة تشيد بدور وزارة الصحة المكثف والهام لمواجهة التحديات الصحية أثناء الحدث الكبير".

وتقدم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بأخلص التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام، مثمنا جهود المملكة ومؤسساتها المختلفة، لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام، والحرص على تهيئة الأجواء المناسبة لتأدية المناسك.

وقال -في بيان، اليوم- "إنه إذ يهنئ المملكة العربية السعودية، قيادة وحكومة وشعبا؛ فإنه يتقدم بخالص الشكر إلى جميع الهيئات التي أسهمت في إنجاح موسم الحج وخدمة ضيوف الرحمن".



اضف تعليق