شبيه "صلاح" وسحل "الحلفاوي" والسقوط في البالوعة.. أبرز طرائف أضاحي العيد


١٤ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٥٦ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

مع حلول عيد الأضحى المبارك من كل عام تنتشر مواقف وغرائب ذبح الأضاحي، والتي عادة ما تكون حديث النشطاء على مواقع السوشيال ميديا، نظرًا لمحاولات الأضاحي الهروب بأي وسيلة من الذبح.

شبيه محمد صلاح

تداول موقع تويتر مقاطع فيديو لشبيه اللاعب المصري، محمد صلاح، في أحد "المسالخ" في الكويت خلال فترة عيد الأضحى، ما أثار ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.




وظهر شبيه صلاح في عدة مقاطع وهو يعمل داخل أحد المسالخ في الكويت، وأجرى معه أحد المغردين حوارا سريعا سأله فيه عما إذا كان ليفربول سيتوج بلقب الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي.



وأثار المقطع المتداول ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي إذ قال أحد المغردين: "شبيه محمد صلاح في مسلخ بالكويت سبحان الله يخلق من الشبه 40".



شبيه نبيل الحلفاوي

كما نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر تعرض شخص يشبه للفنان نبيل الحلفاوي لإصابات كثيرة أثناء محاولته السيطرة على "عجل"  تمهيدا لذبحه في أول أيام عيد الأضحي، بعد أن هاجمه "العجل".

وطرح "العجل" شبيه نبيل الحلفاوي أرضا واصابه بعدة إصابات في الظهر والرأس.



وتفاجأ الفنان نبيل الحلفاوي بما يتداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين، هل هو بالفعل أم لا، ليعلق الفنان من خلال تدوينة له، قائلا: "ليس أنا الموجود بالفيديو، بس الأكيد أنه أصغر مني بعشر سنين على الأقل عشان يفكر يشارك في حاجة زي دي".



هروب عجل

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يرصد لحظة هروب عجل من صاحبه قبل الذبح.

ويظهر مقطع الفيديو سيارة نصف نقل تحمل عجل، ويحاول أصحاب العجل إنزاله من السيارة تمهيدا لذبحه، إلا أن العجل هرب من صاحبه بعد سحله على الأرض، ويسمع في الفيديو صراخ أصحاب العجل بسبب هروبه.



السباحة في نهر النيل

وفي هذا الفيديو تداول النشطاء لحظة هروب عجل جاموس والسباحة في نهر النيل أثناء ذبحة في أول أيام عيد الأضحى المبارك.



السقوط في البالوعة

وفي هذا الفيديو، سقط خروف العيد في البالوعة أثناء ذبحه، حيث كان الجزار قد وضعه بجوار ها لمنع انتشار الدم في الطريق العام



فنان يناشد المارة

وفي الأردن ناشد الفنان الأردني الكوميدي شريف الزعبي، المارة للحاق بالخروف والإمساك، فتدخل مقيم مصري استطاع إمساك الخروف وإعادته للزعبي، بعد أن فر من شرفة من منزله في منطقة أم السماق في العاصمة عمّان.
 


اضف تعليق