فارس القلم يترّجل.. "حبيب الصايغ" يرحل في هدوء


٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٠١ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

 جاء خبر وفاة الشاعر والكاتب حبيب الصايغ، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بمثابة الصدمة لزملائه ومحبيه. رحل الكاتب الحر صاحب القلم المبدع أحد رموز الثقافة والصحافة في الإمارات، وهو في قمة عطائه الصحفي الأدبي الثقافي والفكري والوطني.

مولده وإسهاماته

ولد الصايغ عام 1955، وحصل على إجازة في الفلسفة عام 1977 والماجستير في اللغويات الإنجليزية العربية والترجمة عام 1998 من جامعة لندن، وعمل في مجالي الصحافة والثقافة .

نشر إنتاجه عربيًا في وقت مبكر وشارك في عشرات المؤتمرات والندوات العربية والعالمية. وترجمت قصائده إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية والصينية .

حصل في العام 2004 على جائزة تريم عمران - فئة رواد الصحافة، وكرمته جمعية الصحفيين عام 2006 كأول من قضى 35 عاماً في خدمة الصحافة الوطنية.

وفي عام 2007 حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب، وكانت المرة الأولى التي تمنح لشاعر.

تويتر ينعي الصايغ

نعى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية ولي عهد أبوظبي، الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ، رئيس تحرير صحيفة "الخليج" الإماراتية المسؤول، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الذى رحل اليوم عن عمر يناهز 64 عامًا.

وكتب الحساب الرسمي لولي عهد أبوظبي على تويتر " فقدت الإمارات اليوم قامة أدبية وثقافية رفيعة..شكل عطاؤه رافداً إبداعياً هاماً أثرى المشهدين الإماراتي والعربي بأعماله القيمة.. رحم الله حبيب الصايغ صاحب القلم المبدع والمخلص لوطنه وأسكنه فسيح جناته.. وخالصتعازينا ومواساتنا إلى أسرته".


كما نعى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حبيب الصايغ في تغريدة على حسابه بتويتر، قال فيها: "فقدت الإمارات اليوم أحد أعمدة الإعلام والصحافة والأدب ... رحم الله حبيب الصايغ وأسكنه فسيح جنانه".

وأضاف: "سيبقى عمله وشعره وكتاباته المحبة لوطنه خير إرث له.. وستبقى الأوطان خير شاهد على أصحاب الأقلام... اللهم ألهم أهله وذويه الصبر والسلوان".

وغرد وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ناعياً: "عرفته محباً و مخلصاً لوطنه ومهنته.. سوف اشتاق إلى الصديق والأستاذ حبيب الصايغ..عظم الله اجر أسرته".

وكتب الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "رحم الله الكاتب والإعلامي القدير حبيب الصايغ، قامة إماراتية وطنية عربية ترك أثراً كبيراً في تطور المشهد الإعلامي والأدبي الإماراتي، وخلف إرثاً إبداعياً سيظل مصدر فخر واعتزاز ومدرسة للأجيال القادمة".

كما نعى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، عبر حسابه على تويتر، الشاعر الراحل، بالقول: "فقدت الإمارات الأديب المبدع وصاحب القلم العاقل والجريء الأستاذ حبيب الصايغ".

وتابع: "يغيب عنا حبيب وهو في قمة عطائه الأدبي والفكري والوطني... سأفتقده صديقا وقلما مبدعا".

من جانبها، كتبت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة الكعبي: "فقدنا قامة ثقافية لها حضورها حتى لو واراها الثرى... فأنت الغائب الحاضر".

أما الكاتب المصري محمد سلماوي فقد كتب عبر تغريدة له على موقع "تويتر": "رحم الله شاعرنا حبيب الصايغ، أمين عام اتحاد الكتاب العرب، وجازاه خيرا عن إسهاماته المشهودة في الشعر العربي المعاصر، لقد كان الصايغ كاتبا صحفيا مرموقا، وقام بجهود لا يمكن إنكارها كأمين عام للاتحاد العام، وإنى على ثقة أن الاتحاد سيواصل المسيرة محققا المزيد من التقدم والازدهار".




اضف تعليق