بهجة الأعراس النيجيرية تنبض بالحياة


٢٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٨:٥٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن

تملأ الأعراس النيجيرية العين والقلب فرحة، ليس لبهجتها فقط وإنما لدقة اختيار كل شيء يشعرك بالحياة، فلم تؤثر الثقافة الأمريكية على عاداتهم وتقاليدهم الجميلة النابضة بالحياة .


يعرف النيجيريون كيف تكون الفرحة ملء السمع والبصر فنجد حفلات الزفاف النيجيرية المليئة بالألوان والنابضة بالحياة براقة، وبدون الأقمشة الخاصة بك، لن تحصل على حفل زفاف نيجيري تقليدي.


وقالت شيوما نوجو-جونسون أوف دور إيفنتس، صاحبة شركة تنظيم أعراس ومناسبات في هيوستن، لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن تكلفة التخطيط لحفل زفاف نيجيري في هيوستن  أو نيويورك تصل إلى 300 ألف دولار أو أكثر، عادة ما يتم تخصيص ميزانية كبيرة - في بعض الأحيان 10000 دولار أو أكثر - لأزياء الزفاف فقط.

ويتحمل الأزواج أيضًا تكلفة تجهيز حفلات الزفاف الكبيرة واختيار "ملابس عائلية" أو فستان موحد يرتديه أصدقاء الزوجين كدليل على التضامن.
 


وتختار بعض العرائس إرسال أقمشة خام إلى خياطين موثوقين في نيجيريا، حيث يكون العمل الحرفي أقل تكلفة.

وتقضي العروس النيجيرية شهوراً في البحث عن أقمشة عرسها بحثاً عن شيء مميز - شيء لا يملكه أي شخص آخر - ويمكن أن يكون في بعض الأحيان عملية شاقة ومحبطة للعرائس، ولكنهن يريدن التأكد من عدم ارتداء عرائس أخريات لأقمشتهن المطرزة بعناية فائقة ومصنوعة من أقماش الدانتيل والحرير.
 


وتختلف نوعية القماش المستخدم في الأعراس، وفقًا لذوق كل قبيلة ففي جنوب وسط وجنوب شرق نيجيريا، تزين نفسها العروس بخرز المرجان، وفي بعض الأحيان تستخدم نسيج جورج، وهو مادة مطرزة بشدة من الهند.

كما أن المواد المصنوعة من الدانتيل تحظى بشعبية لدى العديد من العرائس النيجيريات في جميع أنحاء القبائل، وكذلك المنسوجات الأخرى مثل الحرير والتل، وهي مزينة بالخرز المخيط يدويًا والأحجار واللؤلؤ المصممة بعناية لتناسب ذوق العروس.


ويمكن أن توفر وسائل التواصل الاجتماعي بعض الإلهام للعرائس، فيما تقوم علامة التجزئة #nigerianwedding على انستجرام بتدوين أكثر من 3 ملايين مشاركة ، حيث تُظهر العرائس بجميع أنواع الألوان والأقمشة وحجم حفلات الزفاف.












اضف تعليق