"زيلاند الهولندية".. لماذا وصفها المؤرخون بأرض العجائب السحرية؟


٢٦ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:٥٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - سحر رمزي

"زيلاند" مدينة من اجمل المدن الهولندية يقولون عنها "أرض البحر والبعض يصفها بمدينة العجائب" ويؤكد المؤرخون أنها "الجاذبة الممتعة للسائح الأوروبي"؛ لأنها تتمتع بمميزات ساحرة، لما بها من عدد كبير من الشواطئ الرملية الجميلة والمدن الخلابة والهندسة المعمارية العظيمة والتاريخ الغني، بالتأكيد تستحق مقاطعة زيلاند الهولندية الزيارة.

ولا عجب في ذلك فأرض البحر تتمتع بالكثير من المميزات الساحرة التي دائما ما تجذب السائحين من كل حدب وصوب، تعرف عليها أكثر في السطور القادمة.

زيلاند.. الأكثر اعتدالا في هولندا

تعد زيلاند أحد المقاطعات الأكثر اعتدالا في هولندا فيما يتعلق بالطقس، فعادة ما تكون هذه المنطقة أكثر دفئا في الشتاء، وأكثر برودة في الصيف. وينصحك الخبراء بزيارة المقاطعة في الربيع، حيث تكون الأجواء المناخية معتدلة، مع عدد أقل من الحشود السياحية الأوروبية التي تقصد المدينة بهدف الاستمتاع.

ويمكن الوصول بسهولة إلى مقاطعة زيلاند بواسطة وسائل النقل العام، حيث تأخذك خطوط السكك الحديدية المباشرة من أمستردام ولاهاي وروتردام إلى مدن تلك المقاطعة المذهلة، وتستغرق الرحلة من أمستردام إلى زيلاند حوالي 2.5 ساعة؛ بينما تستغرق من روتردام حوالي 1.5 ساعة.

مميزات شواطئ المدينة الآمنة

تشتهر شواطئ زيلاند بين السائحين بأنها آمنة ونظيفة، حيث يرفرف العلم الأزرق بين العديد من تلك الشواطئ المذهلة التي تتمتع بأشعة الشمس والمياه الكريستالية مع فرص الترفيه الممتعة.

وبالفعل أيا كان خيارك، ستستمتع كثيرا بقضاء يوم صيفي ممتع في هذه المقاطعة الهولندية التي تتنوع شواطئها ما بين العائلية، والمثالية للأطفال، أو الصغيرة الرائعة على الخلجان الفريدة، وحتى المناسبة لمحبي الرياضات المائية .

ستحظى بفرصة رائعة من الإقامة في مقاطعة زيلاند، خاصة مع كونها تتمتع بمجموعة من أكواخ الشاطئ الرائعة، فتخيل الاستيقاظ على أنغام البحر وقضاء يوم رائع في أحضان الشاطىء الممتع، مع سبل الاسترخاء المثالية واجمل المشاهد الرائعة لغروب الشمس.


الموقع على الحدود البلجيكية

كمقاطعة هولندية تقع على الحدود البلجيكية، تشتهر زيلاند بمأكولاتها البحرية اللذيذة، بما في ذلك المحار وبلح البحر وجراد البحر، حتى إنه يمكنك العثور على العديد من هذه المكونات الطازجة في قائمة المطاعم السبعة الحائزة على نجمة ميشلان الموجودة في مقاطعة زيلاند.

وللاستمتاع بتجربة عشاء لا تقارن في تلك المقاطعة، يمكنك زيارة مزرعة المحار المحلية أو التوجه إلى أحد المرافئ حيث ترسو قوارب الصيد في المنطقة.

زيلاند المدينة الأكثر تنوعا

تعد زيلاند منطقة الرياضات المائية الأكثر تنوعًا والأوسع انتشارا في شمال غرب أوروبا، حتى أنك ستجد هناك الكثير من الخيارات الممتعة التي يمكنك القيام بها، بداية من الذهاب للإبحار وحتى ركوب قوارب الكاياك البحرية على طول ساحل بحر الشمال، وبالتأكيد، مع ساحل يبلغ طوله 650 كيلومترًا، ستجد دائمًا شاطئا في مكان ما حيث تكون الرياح مناسبة تماما للاستمتاع بركوب الأمواج.

تضم مقاطعة زيلاند مجموعة من المدن الأكثر جمالاً في هولندا، والتي يتميز كل منها بطابعها الخاص، حتى أنك ستشعر عند زيارة كل منها بأنك في رحلة إلى وجهة جديدة، لاسيما مدينة دويسبورغ العاصمة، التي تضم الكثير من المساحات التاريخية والشوارع الأنيقة مع أماكن التسوق المحلية الرائعة، ذلك فضلا عن مدينة زيريك زي التي تعد المكان الأمثل لمحبي اكتشاف التاريخ، بفضل ما تضمه من معالم أثرية متنوعة.

 مجموعة من شبه الجزر

تتكون مقاطعة زيلاند من مجموعة من شبه الجزر التي كانت يوما ما جزرا منفصلة. وعلى مرّ التاريخ تمّ ربط هذه الجزر ببعضها بتدخل من الإنسان وذلك من خلال إقامة السدود والجسور وتجفيف مياه البحر وبناء الكباري.

وبعض هذه الأجزاء تنتمي إلى مشروع الدلتا الشهير الذي يحمي مقاطعة زيلاند وجزءا من مقاطعة جنوب هولندا المحاذية لها من ارتفاع منسوب المياه أو الفيضان في بحر الشمال. ولأن مقاطعة زيلاند تتميز بوجود أنظف شواطئ هولندا وأكثرها إشراقا للشمس فيها، فهي واحدة من أكثر مناطق هولندا شعبية كمكان لقضاء العطلة الصيفية.

وتعتبر زيلاند بسكانها البالغ عددهم 380 ألف نسمة، مقاطعة قليلة السكّان. عاصمة المقاطعة هي مدينة ميدل برخ  وقد نشأت في منتصف القرن التاسع. وفي عصر القرن الذهبي (1602- 1672) كانت ميدل برخ أكثر مدن الدولة ثراء بعد أمستردام وكانت أهم المدن التجارية.

وكانت سفن شركة الهند الشرقية (VOC) تأتي بالتوابل والبنّ والشاي والفخّار من الهند الهولندية إلى ميدلبرخ. هذا الماضي الثري يمكن مشاهدته من خلال الألف ومائتي مبنى تاريخيّ التي تتمتع بها ميدلبري. وأهم هذه المباني هو مبنى بلدية (1458) ميدل برخ. والمبنى الفخم لدير نوربرت والبرج التابع له المعروف باسم يان الطويل الذي يبلغ طوله 91 مترا والذي يعتبره الكثيرون رمزا لميدلبرخ.


تحف زيلاند

متحف زيلاند القائم في في ميدان الكاتدرائية الرائع في ميدلبرخ والذي تم تجديده كليّا، يضم أكثر من 30 ألف قطعة أثرية فنية تذكّر كلها بماضي زيلاند.

ومن بين المجموعات المقتناة الخاصة بالمتحف مجموعة سجّاد للحائط (مفارش الحائط) ذات الشهرة العالمية والتي تعود للقرن السادس عشر ولوحات زيتية ومقتنيات من المنطقة نفسها. بالإضافة لذلك يضم المتحف مجموعة من الفنون الحديثة والمعاصرة قادمة من مقاطعة زيلاند.

وهناك أنشطة وبرامج خاصة بالأطفال. المتحف مفتوح من الثلاثاء حتّى الأحد من الساعة 10 إلى 17 ويوم الجمعة من الساعة 10 إلى 21.

حصن رامكنز

في أقصى جنوب شبه جزيرة فالخرن يقع حصن رامكنز. وهو أقدم حصن بحري في غرب أوروبا تمّ إنشاؤه في منتصف القرن السادس عشر.

وقد لعب الحصن دورا هاما في التاريخ البحري لزيلاند. ويشكّل حصن رامّكنز قلب المنطقة الطبيعية الفريدة على ضفاف فيسترسخيلده.


الكلمات الدلالية هولندا زيلاند

اضف تعليق