الساحرة الآسرة...كيف تبدو مصر من أعلى؟


٢٩ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٠٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – هالة عبدالرحمن
رحلة جوية خلابة في سماء مصر تكشف عن مدى أهمية نهر النيل الذي يُعد سر وجود الإمبراطورية المصرية القديمة، وتكشف لنا الرحلة أيضاً عن سبب أهمية هذا النهر حتى يومنا هذا، ليس النيل فقط بل هناك كنوز أخرى لن تراها إلا وأنت تحلق فوق سماء مصر.


وجاء إعلان "ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي" عن إطلاق سلسلة "مصر القديمة" التي تكشف ألغاز كنوز مصر الفرعونية وخباياها، كما تروي قصصاً نادرة عن مصر القديمة، والحرف اليدوية التي اشتهرت بها هذه الحقبة.

وتصطحب "مصر القديمة" المشاهدين في رحلة استثنائية تمتد إلى أربع ساعات، حيث تتقصى عن عوالم مصر القديمة لاكتشاف أسرار الحضارة التي امتدت آلاف السنين.

وتبدأ السلسلة بفيلم "أسرار وكنوز ملك الشمس المصري"، وهو فيلم مكون من جزئين مدته 60 دقيقة، حيث تقود المغامرة علماء الآثار لاكتشافات مذهلة، مثل العثور على أول مقبرة تستوعب جُثة كاملة منذ اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون. وتصل أحداث المغامرة ذروتها عند عثورهم على مقبرة تحتوي على أكثر من 30 مومياء، فيما يحاول المحققون اكتشاف المزيد عن هوية المومياوات، وحل لغز وجودهم في هذه المقبرة.

وتستمر السلسلة في اكتشاف المزيد عن الحضارة المصرية من خلال فيلم "مصر من الأعلى"، حيث يسلط الضوء على الآثار والهياكل المصرية القديمة من أعلى نقطة ممكنة عن طريق تكنولوجيا الطائرات من دون طيار.


معجزة البناء
إنه المعجزة الوحيدة من بين عجائب العالم السبعة التي صمدت حتى يومنا هذا فبقيت أطول منشأة في تاريخ العالم لمدة 3500 عاما، أهرامات الجيزة أبهرت عالم الآثار مارك لينر الذي ظل طوال أربعة عقود يكرس حياته المهنية لدراسة الأهرامات.

ويقول مارك لينر عالم المصريات، أنه قضى 46 عاما في دراسة آلية بناء الأهرامات والبنية التحتية لإنشاء الأهرامات، وظل يبحث مع فريقه عن المدينة المفقودة "قرية العمال" التي تحتوي ورش وصوامع وبيوت العاملين الذين يصل عددهم إلى 20 ألف عامل، كشفت مشاهد جوية تكشف عن وجود قوة عاملة ضخمة جلبت لأجل عملية البناء.

وكشفت المشاهد الجوية لهرم خفرع وجود لغز آخر يجب حله قمته مغطاة بالحجارة الملساء كان يبهر الأنظار عندما تظهر أشعة الشمس ، وكان أقرب مصدر للحجارة المغطاة للهرم تقع في "طة" التي تبعد عن النيل بمسافة 10 كيلومترات، فكان اللغز هو كيف نقل القدماء المصريين كل هذه الكميات من الحجارة طوال هذه المسافة.


نهر النيل
وفي مشهد فوقي آخر يظهر نهر النيل شريان الحياة في مصر، والذي تبرز أهميته في حياة المصريين القدماء.

وأشارت جوانا سيغل، عالمة الآثار، إلى أنه لولا نهر النيل لم تقم الحياة أو الحضارة في مصر، وأن 96% من السكان يعيشون على أراضي مزروعة بمياه نهر النيل.


جبل سيناء
صحراء سيناء تبدو الحياة فيها قاسية، تظهر مصر في مشهد آخر أبطاله السيدة خضراء عيد أحد سكان بادية سيناء تطلع مع بزوغ شعاع الشمس يوميًا بصحبة قطيعها الشاحب في واحدة من أكثر الأماكن القاحلة بحثا لهم عن العشب.


إلا أن المشهد الأكثر بزوغا في صحراء سيناء القاحلة هو جبل سيناء الذي يعد مزارا لأكثر من 2 مليون قبطي على أرض مصر، حيث تلقى عليه نبي الله موسى عليه السلام الوصايا العشر وظهر فيه الرمز على هيئة شجرة مشتعلة، ويتوسطه دير سانت كاترين الذي يعد أكبر دير مأهول بشكل متواصل في العالم.

والأب مكاريوس المقيم في الدير، أنه لا يوجد أي دير في العالم يضم مؤسسة مثل الموجودة في دير سانت كاثرين، المحور الأساسي للدير الكنيسة الكبرى وعمرها 1500 عام.
 


ملوك الحمام
وفي أحد أحياء القاهرة القديمة "الجمالية" يتنافس أصحاب هواية تربية الحمام في بناء أكبر "غيات" الحمام، لتصبح تلك الغيات بهياكلها الخشبية الشاهقة صاحبة المشهد الأبرز أعلى أسطح المنازل بالقاهرة.

بعض هذه الغيات كبير لدرجة إيواء أكثر من 3 آلاف طائر، ويتبارى أصحاب "غيات الحمام" على لقب "حاكم حمام الجمالية" والذي يسطو عليه حسان محمد حسين، وهو واحد من بين مليوني مربي حمام في مصر.




المتحف المصري الجديد
وجعل الحفاظ على آلاف السنين من التاريخ، من مصر الدولة التي أصبحت عليها اليوم، بجانب أهرامات الجيزة يوجد سباق آخر مع الزمن لبناء أعظم متحف بقيمة مليار دولار لنقل الآثار الهشة التي لا تقدر بثمن تحت سقف واحد.

وسيصبح المتحف الجديد قادرا على استقبال 5 ملايين سائح كل عام، وسيكون هذا المتحف أكبر متحف مكرس لحضارة واحدة على سطح كوكب الأرض بحجم لا يصدق حيث يصل إلى 483 ألف و95 مترا مربعا.

وتمثل المعضلة في نقل القطع الأثرية الهشة من أزحم المدن على مستوى العالم إلى المتحف المصري الجديد، وسوف يشعر القائمون على هذه الإنجاز بالفخر الشديد فور فتح أبواب هذه التحفة الحضارية أمام العالم في 2020.




اضف تعليق