طبول الحرب تدق .. حزب الله يضع تهديداته موضع التنفيذ والاحتلال يرد


٠١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٣٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان

وضع حزب الله اللبناني تهديداته موضع التنفيذ، حيث شن هجومًا مضادًا للدبابات من لبنان، ما أدى إلى آلية عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي وقتل من فيها بحسب حزب الله.

الخبر أكده جيش الاحتلال الإسرائيلي بقوله: إن الصواريخ التي أطلقت من جنوب لبنان واستهدفت آلية عسكرية إسرائيلية، أدت إلى تدميرها وإصابة من كانوا بداخلها.

وقد أمر جيش الاحتلال الإسرائيلي السكان قرب الحدود مع لبنان بالبقاء في أماكن مغلقة وبفتح الملاجئ في المنطقة، كما تم إلغاء جميع النشاطات في منطقة السياج الحدودي بما في ذلك الاعمال الزراعية.

وكان الأمين العام لحزب الله قد تعهد بالانتقام من هجوم إسرائيلي، بعد إعلان الجيش اللبناني اقتحام طائرتين مسيرتين إسرائيليتين المجال الجوي فوق مزرعة بسطرة جنوبي لبنان، وأكد الجيش أن الطائرة المسيرة ألقت مواد حارقة تسببت في إشعال حريق على الحدود.

وعلى الفور أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار ردًا على الصاروخ المضاد للدبابات الذي أطلق من لبنان، وذلك حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس" الفرنسية في نبأ عاجل.

 وأوضح جيش الاحتلال، أنه جرى إطلاق النار باتجاه التجمع السكاني الإسرائيلي "أفيفيم"، دون الإعلان عن أضرار أو إصابات أو تقديم مزيد من التفاصيل.

من جانبها، كشفت القناة 13 العبرية، أن هناك تشاورا أمنيا بين رئيس الوزراء ووزير الجيش نتنياهو ورئيس الشاباك ورئيس مجلس الأمن القومي وكبار المسؤولين الأمنيين.

وأكدت قيادة الجيش اللبنانى استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلى لخراج بلدات مارون الراس، عيترون، ويارون، بأكثر من 40 قذيفة صاروخية عنقودية وحارقة، ما أدى إلى اندلاع حرائق في إحراج البلدات التي تعرضت للقصف، وما يزال القصف مستمرا حتى الساعة، وذلك بحسب ما أكدته الوكالة اللبنانية الرسمية.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية، أن رئيس الوزراء سعد الحريري أجرى اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي مطالبا بتدخل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية.

وأعادت حالة التوتر، التي تسود الحدود بين إسرائيل ولبنان على مدار الأسابيع القليلة الماضية إلى أذهان اللبنانيين تفاصيل الحرب التي اندلعت في العام 2006.

ونشر النشطاء عشرات الفيديوهات والصور  التي توضح خسائر  الجانبين نتيجة التوتر المتصاعد على الحدود.


جانب من قصف قرى مارون الراس ويارون وعيترون جنوب لبنان.




مشاهد لمروحية تنقل جنودا إسرائيليين أصيبوا جراء تدمير آليتهم العسكرية




 لحظة اختباء جنود الاحتلال الإسرائيلي من قصف حزب الله






اضف تعليق