هربا من المشاكل.. هل يغادر "ميجان وهاري" بريطانيا؟


٠٢ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٠٨ ص بتوقيت جرينيتش

أماني ربيع

لا تتوقف سهام الانتقادات عن رشق الأمير هاري وزوجته دوقة ساسكس ميجان ماركل من حين لآخر سواء بسبب تصرفاتهما الشخصية، أو بسبب مواقفهما العامة كما حدث مؤخرا، حيث تم اتهامهما بالنفاق، وتوعية الناس بأشياء هم لا يقومون بها.

واتهمت الصحف ميجان وهاري بالنفاق لدعمهما البيئة ثم تنقلهما عبر طائرات خاصة تطلق انبعاثات كربونية ضخمة، وبسبب الأجواء المعادية لهما سواء داخل القصر أو خارجه، قررا الإسراع بمغادرة بريطانيا والإنطلاق في جولتهما الخريفية إلى "جنوب إفريقيا" برفقة ابنهما آرتشي ومربيته الجديدة.

لكن قبل مغادرة بريطانيا سوف يقضيان عطلة صيفية قصيرة مع الملكة إليزابيث في قصر بالمورال، بدعوة خاصة منها.


ويبدو أن سحب الخلافات لم تنقشع بعد بين الشقيقين، حيث إنهما يذهبان إلى بالمورال بعد مغادرة ويليام وكيت وقضائهما عطلة مماثلة مع الملكة الأسبوع الماضي، وهكذا يصعب جمعهما في مكان واحد.




وسينضم هاري وميجان للملكة إليزابيث وزوجها دوق أدنبرة الأمير فيليب، في بالمورال حيث يمارسون المشي على المرتفعات، وصيد "السلمون"، في نهر "دي" في أراضي بالمورال الشاسعة، وستكون هذه المرة الأولى التي تعيش فيها ميجان مغامرة في البرية على الطريقة الملكية.

واختلف الأمر بالنسبة لكيت التي حظت بزيارة إلى بالمورال مع عائلتها قبل خطبتها للأمير ويليام، وهو ما لم يحدث مع ميجان التي تعد هذه زيارتها الأولى لمكان الملكة إليزابيث المفضل.


ومن المعروف أن ميجان وهاري قررا مغادرة بيتهما في محيط قصر كينجستون والانتقال إلى قصر ويندسور غرب لندن لتلافي الصدام مع الأمير ويليام وزوجته دوقة كامبريدج كيت ميدلتون.

وسبق وأن خصص ولي العهد الأمير تشارلز أرضا لابنه الثاني الأصغر هاري في مقاطعة هيرفوردشير لإقامة منزلا خاصا به، وهو ما تراجع عنه هاري، وهناك تكهنات حول هذا التصرف الذي ربما يجعلنا نعتقد أن الثنائي قد يغادر بريطانيا ويستقر في مدينة لوس أنجلس التي تأتي على قائمة الاحتمالات.

وهناك تقارير حول زيارة سرية من دوق ودوقة ساسكس إلى مدينة الملائكة حيث تعيش أمها دوريا التي سبق واختارت المربية الجديدة لأرتشي.


اضف تعليق