نحو غد أفضل.. إنشاء أول مدرسة عربية متخصصة بصناعة المجوهرات


٠٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٥٥ ص بتوقيت جرينيتش

كتب – عاطف عبداللطيف

خطوة قوية ومتطورة أقدمت عليها الحكومة المصرية بالمشاركة مع شركة خاصة وشريك أجنبي، بالتمهيد لافتتاح أول مدرسة فنية متخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات في الشرق الأوسط، والتي تأتي في وقت تخلو فيه المنطقة العربية من الفنيين المتخصصين في صناعة الذهب والمجوهرات؛ بما يمهد لغدِ أفضل للأجيال المقبلة صناعيًا وماديًا وتكنولوجيًا.

وتهتم وزارة التربية والتعليم المصرية في مدارس التكنولوجيا التطبيقية، التي تعمل على ربط المنظومة التعليمية مع الصناعة؛ بهدف توفير فرص تعليمية متخصصة في مجال التكنولوجيا لتأهيل الطلاب، وتمنحهم المهارات والخبرات اللازمة للوظائف المتعلقة بمجال التكنولوجيا.

وقع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المصري، بروتوكول تعاون مع شركة إيجيبت جولد لإنشاء أول مدرسة فنية متخصصة في صناعة المجوهرات والحلي في مصر والشرق الأوسط بمدينة العبور في القاهرة.

وقال شوقي على هامش توقيع البروتوكول بديوان عام الوزارة، أمس الثلاثاء، إن التعليم الفني في مصر يحظى بنفس اهتمام التعليم، وهناك اتجاه للتركيز على مدارس التكنولوجيا التطبيقية، حيث تم إنشاء 10 مدارس؛ بهدف تغير وجهة نظر المجتمع المصري والعربي للتعليم الفني لمواكبة أحدث نظم التعليم في العالم.

تخصص مطلوب

وتابع الوزير المصري، إن هذه النوعية من المدارس تغطي تخصصات جديدة لسوق العمل الصناعي والزراعي والتجاري، مؤكدًا أن تخصص صناعة الحلي والمجوهرات أصبح ضروري لاحتياج سوق العمل لهذا التخصص، لافتًا إلى أن الطلاب الذين يلتحقوا بهذه المدارس يتم تعيينهم من اليوم الأول وبمرتب.

وأعلن "شوقي" فتح باب الالتحاق بهذه المدرسة حتى منتصف سبتمبر الجاري للحاصلين على الشهادة الإعدادية لطلاب محافظات القاهرة الكبرى (القاهرة والجيزة والقليوبية) ويشترط حصول الطلاب المتقدمين على مجموع 220 درجة فأكثر بالشهادة الإعدادية للعام 2018/2019، مضيفًا أن المدرسة تقع بمدينة العبور، وسيخضع الطلاب لاختبارات في اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات فضلًا عن مقابلة شخصية، كما سيتم افتتاح نحو 4 و5 فروع لهذه المدرسة خلال وقت قليل.

التجربة الألمانية

من جانبه، قال مصطفى نصار، ممثل شركة ايجيبت جولد، إن حلم من أحلامي أن أنفذ مشروعاتي بمصر بعد تجربة ناجحة لمدة 11 عام بألمانيا، مؤكدًا أن ألمانيا تقوم على مدرسة تكنولوجية صناعية بعد المرحلة الإعدادية ولا يجوز لأي طالب العمل بدون الحصول على الدبلومة، ثم العمل 5 سنوات عملية قبل الحصول على الترخيص للعمل ولذلك هي من أهم الصناعات في العالم؛ لأنها قائمة على التعليم.

وأكد نصار في تصريحات لبرنامج كل يوم على فضائية "أون" مساء أمس، أن الشركة استعانت بطلاب متسربين من التعليم وتم تأهيل الطلاب والمقدر عددهن بنحو 2000 طالب تم عملهم بالكامل بحقل صناعة المجوهرات، مؤكدًا أن الشرق الأوسط يخلو من الفنين المتخصيين في صناعة الذهب والمجوهرات.

مميزات

وأشار ممثل شركة ايجيبت جولد إلى أن الطالب يحصل على مكافأة شهرية منذ اليوم الأول لالتحاقه بالمدرسة لجذبه للدراسة، ويدرس يومين نظري و4 أيام عملي؛ نظرًا لأن التخصص يحتاج عمالة كثيفة وخاصة العنصر النسائي.

وتابع مصطفى نصار إذا نجحنا سيتم التوسع على مستوى المحافظات وإقليميًا ودوليًا، وستبدأ الدراسة منتصف سبتمبر الجاري.

فرصة واعدة

بحسب حبيبة عز، مستشار وزير التعليم المصري، يمكن للخريج الحصول على 30 ألف جنيه شهريًا من عمله بهذه الحرفة، لأنه يحصل على نسبة من أرباح الشركة التي يعمل بها. 

وأشارت مستشار الوزير المصري إلى أنه يمكن للراغبين في تعلم صناعة الحلي من غير الطلاب، التقدم إلى المدرسة للحصول على "دورات تدريبية في هذا المجال"، بمقابل مادي، ومن ثم العمل بالمجال.



اضف تعليق