12 "لا" جديدة.. مصر تنفي شائعات "قناة السويس والعلاوات الخاصة وألبان الأطفال"


٠٤ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٣:١٢ م بتوقيت جرينيتش


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – رد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري على 12 شائعة ترددت 29 أغسطس الماضي حتى 4 سبتمبرالجاري، كان أبرزها: "تراجع عدد السفن العابرة لقناه السويس لاتخاذها مسارات بديلة، وإجبار أصحاب شهادات قناة السويس على الدخول في أوعية ادخارية جديدة، والاستقطاع من أرصدة المواطنين بالبنوك لسد عجز الموازنة، وإصدار وزارة المالية أدوات دين لسداد قيمة شهادات قناة السويس، واستيراد ألبان أطفال غير مُطابقة للمواصفات".

"شائعات القناة"

نفت هيئة قناة السويس، ما تداولته بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن تراجع عدد السفن العابرة لقناة السويس لاتخاذها مسارات بديلة؛ مما يهدد إيرادات قناة السويس، مؤكدة أن القناة تشهد تزايداً ملحوظاً في عدد السفن المارة من خلالها؛ حيث بلغت 18,482سفينة بحمولة 1174,7 مليون طن خلال العام المالي 2018/2019 مقارنةً بـ 17,860 سفينة بحمولة 1092,8 مليون طن خلال العام المالي السابق.

وشدد البنك المركزي على عدم صحة ما أثير عن إجبار أصحاب شهادات قناة السويس على الدخول في أوعية ادخارية جديدة، مُوضحاً استعداد البنوك المُصدرة لشهادات قناة السويس لرد قيمة هذه الشهادات بدايةً من 5 سبتمبر 2019 حتى 16من الشهر ذاته، وأن  قرار الدخول في أوعية ادخارية جديدة هو قرار اختياري يرجع لصاحب الشهادة.

ونفت وزارة المالية المصرية ما أثير بشأن إصدار أدوات دين بقيمة 64 مليار جنيه لسداد قيمة شهادات قناة السويس، لافتة إلى أنه تم توفير أموال الشهادات بالفعل، دون الحاجة لإصدار أدوات دين أو غيره، على أن تقوم البنوك المُصدرة لتلك الشهادات برد قيمتها لأصحابها في موعد الاستحقاق المحدد.

"أرصدة المواطنين بالبنوك"

وأكد البنك المركزي المصري عدم صحة اعتزام الحكومة الاستقطاع من أرصدة المواطنين بالبنوك لسد عجز الموازنة، منوها بأن أرصدة المُودعين بالبنوك هي أموال خاصة لأصحابها لا يحق للبنك الاستقطاع منها أو المساس بها تحت أي مسمى، وفقاً للمادة 97 من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي.

ونفت وزار المالية المصرية شائعات تعرض مصر لموجة غلاء نتيجة تحرير الدولار الجمركي، مشيرة إلى أن تحرير الدولار الجمركي لن يؤثر على أسعار السلع بالسوق المصري؛ وأن الهدف من ذلك هو حماية الصناعة المحلية وخفض نسبة الاستيراد من الخارج، وزيادة حركة الاستثمار.

"فساد ألبان الأطفال"

وشددت وزارة الصحة المصرية على عدم صحة ما تردد بشأن استيرادها ألبان أطفال غير مُطابقة للمواصفات لافتة إلى سلامة جميع عبوات ألبان الأطفال المستوردة من الخارج والمتداولة بالأسواق المصرية، ومطابقتها لكافة المعايير والمواصفات القياسية العالمية، وأن هناك عملية رقابة دورية ومستمرة من قبل الجهات المعنية على ألبان الأطفال المستوردة.

وردت الوزارة على الشائعات التي أفادت بأنها فرضت رسوم على خدمات الطوارئ بهيئة الإسعاف في لائحة الأسعار الجديدة،  مشيرة إلى أن جميع الخدمات الإسعافية الطارئة تُقدم بالمجان تماماً دون تحمل المريض أي تكلفة، وأن لائحة الأسعار الجديدة للخدمات بهيئة الإسعاف تُطبَق فقط على الحالات غير الطارئة والتعاقدات والتأمينات والأكسجين، ومنها خدمة النقل الأساسية داخل المحافظة الواحدة.

"علاوات الأجور"

وأشار وزارة التضامن المصرية إلى عدم امتناعها عن إضافة العلاوات الخاصة ضمن الأجور المتغيرة التي يُحسب عنها معاش الأجر المُتغير، تنفيذاً لحكم الجمعية العمومية بمجلس الدولة، منوهة بأنها تقوم بالفعل بحساب العلاوات الخاصة التي لم تُضَم إلى الأجر الأساسي ضمن حساب الأجور المُتغيرة بنسبة 100%، وبالتالي ليس هناك أي صاحب معاش لم يتم إضافة تلك العلاوات لأجره المتغير.

ولفتت الوزارة إلى عدم صحة ما أثير بشأن حرمان الابنة غير المتزوجة من حقها في معاش والدها عند بلوغها سن الـ24 عاماً وفقاً لقانون "إصلاح نظام التأمينات الاجتماعية والمعاشات" الجديد، مُوضحةً أن حالات حرمان الابنة من المعاش تقتصر على حالتين فقط؛ هما الزواج أو الالتحاق بوظيفة  –تحمل رقم تأميني- تُدر لها دخلاً يساوي قيمة المعاش، وإذا نقص الدخل عن المعاش صـرف إليها الفارق من تاريخ التحاقها بالعمل.

"شائعات التعليم والهجرة"

ونفت وزارة التعليم فصل أيام الحضور بين الطلاب والطالبات بالجامعات بداية من العام القادم، مشيرة إلى أن نظام الحضور بكافة الجامعات المصرية لم يطرأ عليه تغيير وفقاً للقواعد واللوائح المنظمة، لافتة إلى التزام جميع الجامعات المصرية بالأعراف والتقاليد الجامعية المعمول ‏بها عالميًا مع التعامل الفوري في حالة الخروج عن تلك الأعراف.

ونفت وزارة الهجرة المصرية جمع تبرعات من المصريين بالخارج لتمويل مؤتمرات وزارة الهجرة مع الجاليات المصرية، مشددة على التزام الوزارة بتمويل كافة الفعاليات والمنتديات التي تقوم بها في إطار دورها المنوطة به لربط المصريين بالخارج بوطنهم الأم.

وأكدت وزارة القوى العاملة عدم تنظيمها رحلات "عُمرة مجانية" للعمالة المصرية بالخارج، وأنها لم يصدر عنها أي تصريحات أو إعلانات في هذا الشأن، مشددة على حرصها على حقوق العمالة المصرية في الخارج وحمايتها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها وحل مشكلاتها.
 


اضف تعليق