عن دراما 2019.. إنعام محمد علي: لا تحترم المشاهدين وغير صالحة للعرض


٠٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة - استبعدت المخرجة المصرية إنعام محمد علي أغلب الأعمال الدرامية المصرية التي عرضت في موسم دراما رمضان من لائحة شرف جائزة الإنتاج الدرامي المتميز لعام 2019، مؤكدة أن أغلب الأعمال لا تصلح للعرض على المشاهدين، ولا تحترم حقوقهم الإنسانية لما تضمنته من مشاهد قتل ورعب وتحريض على صناعة المخدرات.
 
المخرجة إنعام محمد على -صانعة مسلسل "أم كلثوم"، ورئيس لجنة تحكيم مسابقة الإنتاج الدرامي المتميز في مجال حقوق الإنسان لعام 2019- أشارت إلى أن جوائز المسابقة تم إقرارها بواسطة 6 من النقاد كانوا ضمن أعضاء لجنة التحكيم، وذهبت إلى ثلاثة مسلسلات فقط هي كلبش 3، ولمس أكتاف، وبركة، بينما تم استبعاد بقية الأعمال لأنها لا تستحق.


 
وقالت -في حفل توزيع الجوائز، مساء أمس السبت، بدار الأوبرا المصرية، بحضور النجم ياسر جلال والفنان فتحي عبدالوهاب وأمير كرارة- إن الحصيلة الدرامية هذا العام 2019 لا تليق بالمشاهد، وإن معظم الأعمال شهدت العنف والظواهر السلبية، مثل ولد الغلابة للنجم أحمد السقا، هوجان لمحمد إمام، علامة استفهام من بطولة محمد رجب، قابيل للنجم محمد ممدوح، ابن أصول للمطرب حمادة هلال، قمر هادي للفنان هاني سلامة، لآخر نفس للنجمة ياسمين عبدالعزيز، حدوتة مرة للفنانة غادة عبدالرازق، دون مراعاة لمشاعر المشاهدين، حيث امتلأت بمشاهد القتل والحرق وطريقة تصنيع مخدر الاستروكس.


انتقادات إنعام محمد علي طالت أيضا المسلسلات الكوميدية في موسم دراما رمضان 2019، وقالت: إن مسلسلات مثل فكرة بمليون جنيه لعلى ربيع، البرنسيسة بيسة لمي عز الدين، الواد سيد الشحات للنجمين أحمد فهمي وهنا الزاهد تمثل نموذجا سلبيا للمجتمع المصري، وتعاني بوضوح من ضعف السيناريو وحشو الحلقات بالإيفيهات المبتذلة والفجَّة أو التنمر"، وأضافت: الأهم في نظرهم الإفيه المضحك الذي لا يُضحك، حتى لو به إساءة لشرائح المجتمع.
 
يذكر أن الحفل أقيم بحضور محمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، وجمال فهمي عضو المجلس رئيس اللجنة الثقافية، وبمشاركة الفنانين أبطال الأعمال الفائزة والمخرجين، ومن بينهم ياسر جلال، وأمير كرارة، وفتحي عبدالوهاب، ومحمد لطفي، ومحمد أبوداود، وإيمان العاصي، وعمرو سعد، ومحمد عز، وأحمد حلاوة، وعدد من الكُتاب وصُناع الأعمال الدرامية، وعدد من ممثلي شركات الإنتاج الدرامي.


وتم اختيار مسلسل "كلبش 3" كونه يجمع بين الموضوع الجاد وهو الصراع ضد الإرهاب والمعالجة الشيقة التي تراعى عناصر الجذب الفني والتشويق الدرامي والحبكة المحكمة، إلى جانب تقديم البطل الشعبي الذي يُعتبر دون منافس هو بطل المرحلة التي نعيشها الآن، وهو ضابط الشرطة المخلص صاحب القضية المنتمي لوطنه وشعبه، إلى جانب مجموعة رجال الأمن الذين رسمهم السيناريو بانحياز مشروع إلى تضحياتهم وقوة عزمهم وإرادتهم الفولاذية.
 
أما مسلسل "لمس أكتاف" فكان على خلاف الشائع في مسلسلات هذا العام لم يكتفِ بعرض مساوئ المجتمع من الجشع والمخدرات والعنف والسرقات والفساد، بل كان بطل المسلسل إنساناً رياضياً يمتلك صالة جيم، وفي نفس الوقت يمتلك أخلاقيات مغايرة للشائع في محيطه، ويستمر العمل خلال سياقه الدرامي في تقديم السلوكيات المنافية لحقوق الإنسان الذي يصل إلى حد القتل والتنكر لأبسط القيم الإنسانية مثل الأخوة وصلة الرحم.


واختارت لجنة التحكيم مسلسل "بركة"، إذ إن أحداثه تدور حول "بركة"، الشاب الصعيدي الذي أكمل دراسته الجامعية في إحدى جامعات الصعيد ثم انتقل إلى القاهرة للعمل في واحدة من شركات الاتصالات بمجال البرمجيات، ولكن حياته في العاصمة لم تفقده ارتباطه القوي بجذوره، وخلال ممارسته عمله في تكنولوجيا الاتصالات تقوده الصدفة للكشف عن واحدة من كبرى قضايا الفساد، وعندها يجد نفسه مطارداً ومهدداً، بل متورطاً في مشاكل كثيرة إلى درجة تلفيق تهمة لوالده والزج به في السجن، وتنتهى حياته داخله، مما يزيد بركة عناداً وإصراراً على مواصلة جمع الأدلة التي تدين هؤلاء الفاسدين.
 
يذكر أن لجنة التحكيم تشكلت من المخرجة إنعام محمد علي، والناقد طارق الشناوي، والكاتب كرم النجار، والناقد ماهر زهدي، والناقد رامي عبدالرازق، والكاتبة خيرية البشلاوي.


اضف تعليق