"بلاك فيس".. عجوز عمرها 600 عام تحتفي بالعنصرية في قلب أوروبا


٠٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

رغم كونها دولة أوروبية متحضرة، لكن يبدو أن بلجيكا لا زالت خاضعة لشهوة العنصرية في عنفوانها الأول، وتستحضرها مرة كل عام في مهرجان كبير يثير سخط مناهضي العنصرية حول العالم.

ومنذ 600 عام دأبت الدولة الأوروبية على الاجتماع في احتفالية ضخمة أطلق عليها "بلاك فيس"، حيث يدور في الشوارع رجل يضع قناع أسود ويظهر بمظهر همجي، وقد تم لف عنقه بالسلاسل الحديدية وحلقة معدنية ضخمة تتدلى من أنفه.


وحظي المهرجان عام 2005 بمباركة الأمم المتحدة التي أدرجته في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، وهو ما أثار حفيظة النشطاء من مناهضي العنصرية الذين اعتبروه تكريسا للعبودية واستحضارا لمشاهد استعباد الرجل الأبيض لذوي البشرة السوداء.
وقال الناطق باسم بلدية بروكسل، محمد رجيف: إن شخصية "بلاك فيس" تجرِّد ذوي البشرة السوداء من إنسانيتهم.


وبحسب موقع "يورونيوز" أشار إلى أن صديقاً له من أصل أفريقي يعيش في مدينة آيث حدّثه ذات يوم عن صورة همجية لذوي البشرة السوداء، يكرسها "بلاك فيس" في أذهان الأطفال على الرغم من إقبال الأخير على تقبيل الأطفال والتودد إليهم.

وينفي منظمو المهرجان أن يكون ثمّة نزعة عنصرية تتوارى خلف شخصية "بلاك فيس"، ويؤكدون أن المهرجان والشخصيات التي تشارك فيه تطورت عبر قرون لتتكيّف مع مفاهيم وتقاليد المجتمع، وتلك الشخصيات لا زالت بحاجة إلى المزيد من التعديل لكي تواكب البعد الحضاري للبلاد، لكن مثل هذا الأمر يتطلب وقتاً، وفق ما يرى المنظمون.

وقال مدير مجلس مدينة آيث لوران دوبويسون: هذا المهرجان، كسيّدة عجوز يتجاوز عمرها الستة قرون، وقد نمت شخصيتها وتكيّفت مع المتغيرات التي شهدها المجتمع هنا، وما دامت هذه العجوز على قيد الحياة، فسوف تواصل تطورها وتكيّفها مع المجتمع، ولكن علينا أن نتقبل فكرة أن تطورها بحاجة إلى مساحة زمنية، حتى لا نجد أنفسنا فجأة أمام شخصية مختلفة كلياً عن تلك الشخصية التي لطالما شكّلت جزءاً من الموروث الثقافي في البلاد.












التعليقات

  1. دولى1 ٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٩:١٦ ص

    وهناك ادانه واستنكار شديد اللهجه وادانه لبروكسل لهذا المهرجان ببيان معتمد وصادر عن الامم المتحده بهذا الخصوص سيتم توزيعه ونشره اعلاميا حيث تم نشره الان على مندوبى الدول الاعضاء حيث اعتمد مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل رمز مكافحة الارهاب الاممى والدولى المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده ومؤسس اللجنه الامميه العليا المستقله الدوليه لعدم الافلات من العقاب سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى- الادانه الامميه لمهرجان العنصريه البلجيكى وسيتم تزويدكم بنسخه منه مع التحيه

اضف تعليق