غضب في ماليزيا بسبب طليقة السلطان السابق.. والقصر يصدر بيانًا رسميًا


٠٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

رغم حالة الحب التي أحاطت علاقتهما وجعلت ملك ماليزيا السابق يتنازل عن عرشه من أجلها، أعرب السلطان محمد عن ندمه من الزواج بملكة جمال موسكو السابقة أوكسانا فيوفودينا أو "ريحانة" وتخليه عن عرشه.

وأصدر القصر الملكي بيانًا رسميًّا غير مسبوق، هاجم فيه طليقة السلطان بسبب "أكاذيبها المزعومة" على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهم ملكة جمال موسكو السابقة، بأنها "شوهت سمعة العائلة المالكة" بسلسلة من المنشورات المتعلقة بالطلاق، وأشار القصر إلى أنّ السلطان يعرب عن ندمه لزواجه السابق بها.


وقال بيان القصر الرسمي، إنّ السلطان "يعرب عن أسفه للخيارات الشخصية التي اتخذها في حياته الخاصة، والتي تسببت في ارتباك الشعب، ما أدى إلى انشقاق على مواقع التواصل الاجتماعي مدفوعًا بشائعات غير موثوقة".

وأضاف البيان: "إنّ قصر كيلانتان مستاء للغاية، ويدين نشر الصور الخاصة، وجميع المنشورات غير اللائقة عن الشؤون الشخصية والخاصة لصاحب السمو الملكي على مواقع التواصل الاجتماعي، وينكر قصر كيلانتان بشدة جميع التعليقات غير الصحيحة والتشهيرية التي تم نشرها مع الصور .

وتابع: "من الآن فصاعدًا، قرر قصر كيلانتان الابتعاد عن النظام المتّبع، والرد على التصريحات غير الصحيحة والتشهيرية على مواقع التواصل الاجتماعي لتوضيح الأمور، وتقليل التشويش الذي تسببت به مثل هذه المنشورات بين الناس.


وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، و"روسيا اليوم"، إنّ السلطان الذي لا يزال حاكمًا لمقاطعة "كيلانتان"، طلق ريحانة، بينما كانت القضية محاطة بالكثير من الجدل والغموض.


يأتي هذا بعد أيام من تلميحات ريحانة قبل أيام لاستعدادها لكشف المستور، والتحدث عن خبايا زواجها مع الملك، الأمر الذي أثار غضب المسؤولين الماليزيين .


وكان ملك ماليزيا السابق قد تزوج من ملكة جمال موسكو أوكسانا فيوفودينا "ريحانة" العام الماضي، قبل أشهر من تخليه عن العرش في يناير، بعد تعرّضه لضغوط متزايدة بسبب علاقتهما .

ورغم مضي أشهر على وقوع الطلاق مازالت ملكة جمال موسكو السابقة ريحانة، وكان اسمها السابق قبل الزواج "أوكسانا"، تنشر صورًا خاصة لها مع زوجها السابق في حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "انستجرام"، وتملك فيه أكثر من نصف مليون متابع ومتابعة.

وهي صور شديدة الخصوصية، لهذا استفزت القصر الملكي وشجبت بشدة فعلتها هذه.








اضف تعليق