مصر خط أحمر.. هاشتاج "ريتويت المليون" يجتاح السوشيال دعمًا للجيش والرئيس


١٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٩:١٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

في ظل التحديات الإقليمية والمتغيرات الدولية التي تواجهها جمهورية مصر العربية، وفي الوقت الذي يسعى فيه رئيسها عبدالفتاح السيسي وقواتها المسلحة للنهوض والوصول بها إلى بر الأمان، يكثف المغرضون حملاتهم لتشويه سمعة الجيش المصري، لتفتيت صخرة الكبرياء التي تتحطم عليها أحلام الأعداء تحت عقيدة النصر أو الشهادة.

ومؤخرًا شنت بعض الجهات والأشخاص الموجهة، بعض الحملات لهز تلك الثقة التي تربط بين القيادة السياسية وبين الشعب المصري، من خلال إثارة المواطنين بشائعات غير صحيحة.

ولمواجهة هذه الحملات، التي تخطط بكل ما أوتيت من قوة لإسقاط ثورة 30 يونيو -وفقًا لمحللين سياسين- يحاول المصريون الاصطفاف خلف القيادة السياسية الوطنية، للتصدي لتلك الشائعات المغرضة والوقوف بجانب الجيش المصري قلبًا وقالبًا في المقام الأول.

الجيش المصري مركز الثقل الحقيقي


"الجيش المصري مركز الثقل الحقيقي"، بهذه العبارة التي قالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بقوة خلال فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب، أراد السيسي أن يقدم رسالة واضحة لأعداء مصر في الداخل والخارج، ولكل من تسول له نفسه للنيل من قوة وصلابة الجيش الوطني، مؤكدًا رسالته -في ختام المؤتمر- بثلاث جمل حملت نفس الحروف والكلمات في إشارة إلى أن مصر وجيشها خط أحمر، تلك الجملة التي جاءت تحت شعار "جيش مصر"، "جيش مصر"، "جيش مصر".

لم ينتظر المصريين كثيرًا بعد كلمات الرئيس لتأكيد رسالته التي تدعم الجيش لمواجهة الإرهاب والتطرف، والحملات الموجهة لإثارة الفتن بالتشكيك قولًا وفعلًا، ليجتاحوا مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاجي #مليون_ريتويت_دعم_للسيسي و#احنا_معاك_ياسيسي، عن طريق موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

تويتر يشتعل لدعم الرئيس والقوات المسلحة


"اللي هدفه إهانة جيش مصر ورئيسها، لا يستحق أن يكون مصري" أشعلت هذه العبارة التي لامست قلوب الشعب المصري، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" خلال ساعات قليلة من خلال العديد من الهاشتاجات المؤيدة للرئيس السيسي، وللجيش المصري الوطني، والتي كانت أبرزها "مليون ريتويت دعم للسيسي"، لتعتلي قائمة الأكثر تداولًا في ترند تويتر.

الدعم الذي انتشر على "تويتر" بسرعة البرق، جاء فيه تزكية واضحة لقدرات القوات المسلحة المصرية، لدعمها في الحرب ضد الإرهاب ومواصلة المشوار للحفاظ على هوية الدولة المصرية، بالإضافة إلى الإشادة بالعديد من الإنجازات التنموية التي تحققت داخل البلاد تحت قيادة "السيسي" منذ أن تولى مقاليد الحكم وحتى الآن، بينما أكدت تغريدات أخرى على متانة الدولة المصرية وقوتها وأنها ستظل هي الأكثر تمييزًا بين البلدان.

واختلفت طرق إعلان دعم وتأييد إنجازات الرئيس السيسي، والقوات المسلحة، حيث شارك البعض صور رئيس الجمهورية، معلقين عليها "معاك يا ريس"، فيما ردد آخرون "يا مصر جيشك بيحارب الإرهاب وبيبني دولة".

وتحت حساب يحمل اسم ماجي هشام، قالت إحدى الناشطات على صفحتها الشخصية بتويتر: "تفتكروا الشعب المصري ها يتعاطف مع اللى بيفرح في موت ولادنا.. تفتكروا هاننسى إننا كل عيد بنصحى على خبر موت أولادنا وتكسروا فرحتنا.. تفتكروا هاننسى إنكم في كل وقت مستعدين تبعونا لأعداءنا وبالفعل ده اللي بيحصل.. جيشنا ورئيسنا خط أحمر.. أنتم وباء وعلاج الوباء هو الأبادة".



وعبرت ناشطة أخرى تدعى "سلوى الشربيني" عن دعهما للرئيس السيسي، عبر حسابها الشخصي قائلة: "من ائتمن ع الأرض والعرض لا يخون.. ولا علي شعب مصر يهون.. من شال رقبته فوق كفه لحماية بلده ويصون.. يبقي اللي يفكر يهد اللي ما بينه وبين ولاد بلده مجنون مجنون.. فالحين بس يحرضوكم وهما فالخارج عايشين في سهر وخمر وفلوس ومجون.. وانتوا آخرتكم كره الناس ليكم أو فالسجون".

واختتمت تأيديها بهاشتاج #إحنا_معاك_ياريس.


وقال مغرد آخر: "ملك القارة الإفريقية..الفاتح المنتصر عبدالفتاح السيسي ربنا يحفظه ويحميه".


وأضاف مغرد آخر: "متفائل خير بوجودك، ومطمن على بلدي تحت قيادتك رغم كل الصعوبات والتحديات، إلا إنني أرى الخير قادم لا محال.. يكفي أنك لم تبيع الوهم للشعب على أنه تسالي.. وكنت صريحًا من البداية وإحنا معاك للنهاية".


وبطريقة مختلفة عبرت إحدى الناشطات عن حجم الإنجازات التنموية التي جاءت في عهد السيسي، بنشر كريكاتير يقوم فيه الرئيس ببناء حائط يرصد تلك الإنجازات، مرفقة معها عبارة: "ربنا يحميك و ينصرك علي كل من يعاديك"، ومعها هاشتاجي #مليون_ريتويت_دعم_للسيسي، و#أثق_بك_ياسيسي.


وتحت حساب باسم ساعد سعيِّد الزهراني، من المملكة العربية السعودية الشقيقة، عبر أحد المواطنين السعوديين عن دعمه لمصر ورئيسها قائلًا: "يا أهل مصر الشرفاء..اتقوا الله في وطنكم، وحافظوا على نعمة الأمن، والاستقرار، وكونوا خلف الرئيس السيسي، وتعاونوا معه في كل ما من شأنه تحقيق مصلحة وطنكم الغالي".


وبالدعاء أيضًا، كتب أحد النشطاء على حسابه الشخصي بتويتر: "ربنا يحفظك من فوق أرضه وتحت سماه.. ربنا يثبتك على الحق ولايفتنك ولا يخسر تعبك ولا يشمت عدو فيك.. ربنا يسدد خطاك ويسخر لك البطانة الصالحة المعينة.. ربنا يبصرك وينجح مقاصدك ويكتب لك في كل خطوة سلامة"، مرفق معه صورة للرئيس مع عبارة "لست وحدك كلنا معاك".



ودعمًا للجيش والقوات المسلحة، قال ناشط آخر: "إحنا مع جيش بلدنا قلبًا وقالبًا"، ومرفق مع تلك العبارة صورة لأبناء الجيش المصري ومكتوب عليها "مصنع الرجال".




التعليقات

  1. من هناك1 ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٠٥ ص

    لاجيش مصر دائما يفتخر به هو بس فى ظروف فعلا خطيره جعلت الجيش لديه قليل فقط من بعض الاحتكار لكن يبقى جيش مصر سند لشعبه ولامته

اضف تعليق