السيسي في الأمم المتحدة.. لقاءات موسعة وطرح رؤية مصر تجاه القضايا الإقليمية والدولية


٢١ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٧:١٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

وصل السيسي صباح، اليوم السبت، إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المقرر انعقادها يومي 24 و25 سبتمبر الجاري.



ومن المقرر أن يلقي السيسي بيان مصر أمام الجلسة العامة للأمم المتحدة، التي تعتبر أرفع محفل سياسي عالمي، حيث يتناول البيان رؤية مصر ومواقفها تجاه مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية المطروحة على الساحة السياسية العالمية خاصة في مجالات صون السلم والأمن العالميين، ومكافحة الإرهاب الدولي والفكر المتطرف وفي المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، بالإضافة الي قضايا القارة الإفريقية في ضوء قيادة الرئيس للعمل الإفريقي المشترك من خلال رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي، وكذلك من منطلق التجربة المصرية في تلك المجالات خلال الأعوام الأخيرة وما تحقق من إنجازات على المستوى الوطني اقتصاديًا وتنمويًا وأمنيًا.


تعزيز العلاقات الثنائية التباحث بشأن القضايا المشتركة

على هامش الجمعية العمومية، سيعقد الرئيس المصري لقاءات ثنائية مع عدد من الزعماء ورؤساء الدول والحكومات للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودولهم في شتى المجالات، إضافةً إلى تبادل الرؤى والتقديرات حول تطورات القضايا الإقليمية والدولية المتلاحقة ذات الاهتمام المشترك، وفقا لتصريحات السفير باسم راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

وتشهد زيارة السيسي لمدينة نيويورك نشاطًا ثنائيًا مكثفًا، حيث من المنتظر أن يعقد الرئيس عدد من اللقاءات الموسعة مع الشخصيات ذات الثقل بالمجتمع الأمريكي، وكذا مع قيادات كبريات الشركات الأمريكية العالمية، والمؤسسات الاقتصادية والاستثمارية والتي تسعى إلى زيادة حجم أعمالها في مصر على خلفية الفرص الاستثمارية العريضة المتاحة حاليا في السوق المصري ولتوطين نشاطها الصناعي والتجاري في ظل المناخ الاستثماري الجاذب في إطار عملية التنمية الشاملة والمشروعات الكبرى وما تنعم به حاليًا مصر من أمن واستقرار.


أول رئيس مصري يشارك في 5 دورات متتالية للأمم المتحدة

للمرة الخامسة على التوالي، يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي، كأول رئيس مصري في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لخمس دورات متتالية، منذ توليه الرئاسة في يونيو 2014، لتكون مشاركته بمثابة رسالة إعلامية لشعوب العالم بقدر ما هي رسالة سياسية ودبلوماسية.

وفي تحليل وتوثيق لمشاركات الرئيس في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات كتيب بعنوان "السيسي في الأمم المتحدة"، لرصد وتوثيق سياسات الرئيس وخطته خلال اجتماعات الجمعية العامة، مؤكدة أن الرئيس في مشاركاته لم يكن يخاطب الحاضرين في القاعة الرئيسية للأمم المتحدة، وإنما كان يخاطب شعوب العام لنقل مواقف مصر للرأي العام الدولي.


في غضون ذلك، نستعرض تاريخ مشاركاته فيما يلي:

في سبتمبر 2014، شارك السيسي في الدورة الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث قدم الرئيس رؤية مصر في خطة التنمية تحت عنوان: "صياغة وتنفيذ خطة للتنمية لما بعد عام 2015".

أما في الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015، ركز الرئيس السيسي على الشباب وكيفية التعامل مع قضاياهم والاستفادة من طاقتهم في دفع عملية التنمية.

كما شارك السيسي في الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، لعام 2016، حيث سلط الرئيس الضوء على عدد من القضايا والموضوعات الدولية.

وفي الدورة الـ72 لعام 2017، تطرق السيسي إلى مخاطر الإرهاب تحت عنوان على الشعوب السعي إلى تحقيق السلام والحياة الكريمة للجميع.

وأكد السيسي في الدورة الـ 73 لعام 2018، أن الحاجة إلى تعزيز مكانة الأمم المتحدة إلى جانب مصداقيتها خصوصا لدى الشعوب العربية.


يشار إلى أن لقاءات الرئيس المصري خلال أعمال القمم السابقة، شملت نحو 40 لقاء مع العديد من رؤساء وقادة العالم من بينهم "الولايات المتحدة، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، وموريتانيا، وقبرص، والصين، ومالي" إلى جانب مسئولين دوليين من بينهم رئيس البنك الدولي وأمين عام المنتدى الاقتصادي للتنمية ومدير عام وكالة الطاقة الذرية وأمين عام الأمم المتحدة، فضلاً عن المشاركة في عدد من القمم من بينها قمة مكافحة تنظيم داعش، والتطرف العنيف، والقمة العالمية بشأن ليبيا وقمة مجلس الأمن حول حفظ السلام.

ومن بين أهم نتائج مشاركات الرئيس، استعادة العلاقات المصرية الأمريكية في ظل قيام بعض دوائر صناع القرار مثل البنتاجون والكونجرس والخارجية الأمريكية بالدفع تجاه عودة العلاقات نظراً لأهمية مصر للسياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط، فضلاً عن الاتفاق بين مصر والولايات المتحدة على إجراء حوار استراتيجي، لتسهيل القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 


اضف تعليق