بسبب الحرائق.. إندونيسيا تختفي وراء الضباب الأحمر


٢٥ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٠٩ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أسماء حمدي

يبدو وكأنه مشهد من كوكب المريخ، يلف الضباب الأحمر السام السماء، وتغرق مقاطعة جامبي الإندونيسية في سحبة كثيفة من التلوث، بسبب حرائق الغابات المستعرة في جميع أنحاء البلاد.

لقطات سريالية تحلق فوق الشوارع والمنازل المغطاة بضباب دخاني كثيف أحمر اللون، كطيور تغرد في الخلفية خلف الكاميرا، يقول "أيو" أحد السكان معبرًا عن عدم تصديقه لما يراه: "صدق أو لا تصدق، فهذه هي أمي أثناء النهار، بدأت التصوير بعد أن رأت السماء تتحول من الأصفر إلى الأحمر، أشعر كأنه عالم آخر"، بحسب "الجارديان.




ويضيف: "هذه هي السماء، نحن ليس على كوكب المريخ، وهذا ليس الفضاء الخارجي، نحن هنا نتنفس بالرئتين هذا الهواء الملوث، نحن البشر بحاجة إلى هواء نظيف".

وتقول الصحيفة، أن سبب اللون الأحمر يتعلق بجزيئات معينة موجودة أثناء الضباب، وتشير إلى أن التقاط الصور في فترة ما بعد الظهيرة تعطي السماء مظهرا أكثر احمرارا.

وتتسبب حرائق الغابات في إندونيسيا في الضباب الدخاني الضار بالصحة في جميع أنحاء البلاد، وأيضا في كل من ماليزيا وسنغافورة المجاورتين.

أدت الأزمة إلى  ارتفاع مؤشرات تلوث الهواء بشكل كبير، وأجبرت على إلغاء عشرات الرحلات الجوية، مما أدى إلى إغلاق المدارس والمطارات، مما دفع السلطات الإندونيسية إلى نشر الآلاف من رجال الإطفاء للتصدي لها.

وقالت وكالة تخفيف الكوارث في إندونيسيا، أن ما يقرب من مليون شخص يعانون من التهابات الجهاز التنفسي الحادة الناجمة عن الضباب وحرائق الغابات.























اضف تعليق