11 لا جديدة.. مصر تنفي شائعات زيادات "البترول والضرائب" وفساد "تطعيمات الطلاب"


٢٧ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٩ م بتوقيت جرينيتش


رؤية - إبراهيم جابر:


القاهرة - نفت الحكومة المصرية، 11 شائعة ترددت في بعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الماضي، أبرزها: "زيادة أسعار المنتجات البترولية، وزيادة ضريبة الدخل، وحذف غير المستحقين للدعم التمويني من منظومة الخبز، وفساد تطعيمات الطلاب بالمدارس، إضافة إلى امتناع المدارس عن تسليم الكتب دون دفع المصروفات".

"زيادات البترول والضرائب"

المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري، نفي في تقريره الأسبوعي عن الشائعات، والذي حصلت "رؤية" على نسخة منه، ما أثير من أنباء عن زيادة أسعار المنتجات البترولية تأثرًا بتراجع إنتاج النفط عالميًا، مشيرا إلى أن السعر الرسمي المعلن من قبل الوزارة لأسعار المنتجات البترولية محليًا كما هو ولم يطرأ عليه أي زيادات جراء التراجع في الإنتاج العالمي للبترول.

وأكدت وزارة المالية المصرية عدم صحة ما تردد بشأن زيادة ضريبة الدخل في مشروع قانون الضريبة على الدخل الجديد، موضحة أن القانون الجديد لا يتضمن فرض أي زيادة جديدة في قيمة الضريبة، وأن الهدف من إعداد القانون عدم إجراء مزيد من التعديلات على القانون الحالي، لإزالة غموض بعض المواد وتبسيط الإجراءات وميكنتها.

وأوضحت الوزارة أن ما تردد من أنباء عن فرض غرامات على المواطنين حال تعطل النظام الإلكتروني لتحصيل المدفوعات الحكومية، "غير صحيح"، مشيرة إلى أن المواطنين يمكنهم تكلفة الخدمة فقط دون أي رسوم إضافية حال حدوث عطل لنظام المدفوعات الإلكتروني في أي جهة حكومية.

"شائعات التموين"

وزارة التموين المصرية، شددت على عدم صحة ما تردد من أنباء عن حذف غير المستحقين للسلع التموينية من منظومة الخبز، منوهة إلى أنه لا توجد نية لحذف أي مواطن من منظومة الخبز، وأن المحددات التي وضعتها الوزارة لحذف غير المستحقين يتم وفقًا لها حذف الأشخاص من بطاقة السلع التموينية فقط وليس من بطاقة الخبز.

وذكرت الوزارة، أن ما أُثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء عن وقف استقبال طلبات التظلم للمحذوفين من التموين، "غير صحيح"، لافتة إلى أنه تم إعادة فتح باب التظلمات للمستبعدين من البطاقات التموينية خلال المرحلة الرابعة اعتبار من 19 سبتمبر الجاري وحتى نهاية أكتوبر المقبل.

ونوهت الوزارة إلى عدم صحة ما أثير عن انتشار أجبان غير صالحة للاستهلاك بالأسواق، مؤكدة أن كافة منتجات الجبن المتداولة بالأسواق آمنة وصحية تمامًا ومطابقة لكافة المواصفات والمعايير القياسية، وفقًا للعينات التحليلية للمنتج من قبل الجهات الرقابية المختصة.

"تطعيمات الطلاب"

من جانبها، شددت وزارة الصحة، على "زيف" ما أثير بشأن فساد تطعيمات الحصبة والحصبة الألمانية بالمدارس، مشيرة إلى أن كافة التطعيمات بالمدارس سليمة وآمنة ومعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وتم اجتيازها لاختبارات الهيئة القومية للرقابة على المستحضرات الحيوية واللقاحات.

وزارة التعليم المصرية، نفت بدورها ما تردد عن إجبار أولياء الأمور على شراء الزي المدرسي من أماكن بعينها، مؤكدة أنه لم تصدر أية قرارات تتعلق بهذا الشأن، وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المدارس التي تجبر أولياء الأمور على شراء الزي من أماكن بعينها.

وأشارت الوزارة إلى عدم صحة الأنباء المتداولة بشأن امتناع المدارس عن تسليم الكتب دون دفع المصروفات، لافتة إلى أن الوزارة أصدرت تعليمات تلزم كافة المدارس على مستوى الجمهورية بتسليم جميع الكتب للطلاب دون أي شروط أو تمييز.

 
وذكرت محافظة الإسكندرية أنه لا صحة لما تردد بشأن انتشار أسماك نافقة بأسواق الإسكندرية، مؤكدة أنه فور تداول تلك الأنباء تم تشكيل حملات تفتيشية وإجراء مسح شامل للأسواق، ولم يتم رصد وجود أية أسماك نافقة بالأسواق داخل المحافظة.

ونفت جامعة القاهرة، الأنباء المتداولة بشأن رفضها تسكين الطلاب الجدد بالمدن الجامعية، مشيرة إلى الانتهاء من تسكين جميع الطلاب المستوفين لشروط القبول، مع استمرار التقدم لتنسيق القبول للمدن الجامعية حتى 15 نوفمبر المقبل.



اضف تعليق