رحيل "عكاز الملوك وظلها".. السوشيال ميديا تشتعل بغياب شمس "الفغم"


٢٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٠:٣٢ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

الحارس الأمين، الذي لُقب تارة بعكاز الملوك، وتارة أخرى بظلها، والذي زينت سيرته العطرة وولاؤه للمملكة العربية السعودية أرجاء البلاد لأعوام وأعوام، استكمل الشعب السعودي اليوم -حكامًا وشعبًا- سرد تلك السيرة الطيبة، للواء عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولكن هذه المرة بمزيد من عبارات الحزن والأسى.

اللواء عبدالعزيز الفغم، الذي وافته المنية، ليل السبت، بمستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة، أثار خبر وفاته ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد أن أعلنت السلطات السعودية أن الوفاة جاءت عن طريق القتل.

مقتل الفغم.. ظروف غامضة والسلطات تُفسر

بعد أن انتشر خبر مقتل الحارس الشخصي للملك سلمان بن عبدالعزيز -الذي أدى الوظيفة ذاتها مع الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز- تداول أمراء ومسؤولون سعوديون، فجر اليوم، تقارير عن نبأ الوفاة، بمزيد من الحزن، حيث جاء خبر فقدانه في هذه الظروف الغامضة كالصاعقة، الأمر الذي أشعل وسائل التواصل الاجتماعي.

لم تنتظر السلطات السعودية طويلًا لتفسير ملابسات الحادث، حيث أعلنت شرطة منطقة مكة المكرمة، أن مقتل الفغم جاء على إثر خلاف بينه وبين صديق له في منزل أحد أصدقائه، معلنًا اسم القاتل.

وفي هذا السياق قال المتحدث باسم الشرطة -في بيان- أنه "في مساء يوم السبت الموافق 29/ 1/ 1441هـ، وعندما كان اللواء بالحرس الملكي/ عبدالعزيز بن بداح الفغم، في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعى/ ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء (عبدالعزيز الفغم) و(ممدوح آل علي) فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء/ عبدالعزيز الفغم رحمه الله، ما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية".

وتابع البيان: "وعند مباشرة الجهات الأمنية للموقع الذي تحصن بداخله الجاني، بادرها بإطلاق النار رافضًا الاستسلام، الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره، وأسفر ذلك عن الآتي:

- مقتل الجاني على يد قوات الأمن.

- استشهاد اللواء/ عبدالعزيز الفغم (رحمه الله) بعد نقله للمستشفى جراء إصابته من رصاص الجاني.

- إصابة تركي بن عبدالعزيز السبتي -سعودي الجنسية- وجيفري دالفينو ساربوز ينغ -فلبيني الجنسية- الموجودين بالمنزل، كما أصيب خمسة من رجال الأمن بسبب طلق النار العشوائي من قبل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة.

وأضافت الشرطة أن الجهات المختصة تواصل تحقيقاتها في هذه القضية.

ومن جانبه شرح نايف الفغم -ابن شقيق اللواء المغدور- ما حدث عبر منشور على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قال فيه: ”رحم الله عمي اللواء عبدالعزيز بداح الفغم بعد مقتله حينما كان في منزل صديقه على يد صديق ثالث لهما غدرًا وذلك مساء يوم أمس السبت".



من هو الحارس الأمين؟


عبدالعزيز الفغم، اللواء الراحل الذي لفت أنظار العالم له كأشهر "حارس ملكي" في العصر الحديث حسب وسائل الإعلام الغربية، كان قد حصل على لقب أفضل حارس شخصي على مستوى العالم من قبل منظمة الأكاديمية العالمية.

في البداية سار الفغم على طريق والده اللواء بداح بن عبدالله بن هايف، الذي عمل مرافقًا شخصيًا للملك عبدالله بن عبدالعزيز لثلاثة عقود، حتى توفي في سن مبكرة، ليظهر ابنه عبد العزيز ويكمل مسيرة أبيه في حراسة الملوك.

والتحق الفغم بكلية الملك خالد العسكرية مع بداية عام 1989 وتخرج منها بنهاية عام 1991، وعيّن باللواء الخاص بالحرس الوطني السعودي بعد أن أظهر تفوقه في المهارات المختلفة.

بعد ذلك تم نقل خدماته إلى الحرس الملكي بعد دمجه مع اللواء الخاص، وكان ظلًا لحراسة الرجل الأول في الدولة الملك سلمان بن عبدالعزيز بطريقة رسمت الثقة الشعبية على تأمين موكب الملك وتحركاته.

واللواء الفقيد كان يتميز بشخصيته الجذابة ومهاراته الاحترافية، وسرعة بديهته وحسن تصرفه في أصعب المواقف، وهو ما فسر حصوله على ترقيه استثنائية من رتبة عميد إلى لواء قبل ثلاثة أعوام، وبالتحديد في مطلع عام 2017.

السوشيال ميديا تشتعل برحيل "الفغم"


بعد الإعلان عن خبر مقتل الفغم، اكتست مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات الحزن والأسى الممزوجة بالفخر والشكر والعرفان لهذا الفقيد الذي خلد بمواقفه الوطنية اسمه بماء الذهب في تاريخ المملكة العربية السعودية.

وفي غضون دقائق عقب إعلان الوفاة، تصدر هاشتاج #عبدالعزيز_الفغم، قائمة الأكثر تداولًا "ترند" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، والذي نعى من خلاله العديد من الشخصيات العامة بالمملكة، الفقيد الراحل.

وفي تغريدة لمكتب مدير ولي العهد السعودي، نعى بدر العساكر، وفاة الفغم، عبر صفحته الخاصة قائلًا: "اللهم تقبل أخي وفقيدنا اللواء #عبدالعزيز_الفغم من عبادك المخلصين، من عملوا للوطن وخدموه بإحسان.. اللهم تجاوز عنه، واغفر له، وارحمه برحمتك.. وأسكنه جنتك وإنا لله وإنا إليه راجعون".



ومن جانبه نعى سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة، تركي الدخيل، اللواء الفقيد، على صفحته الرسمية بـ "تويتر" قائلًا: "جسّد #عبدالعزيز_الفغم #رحمه_اللّه علاقة الملك/الأب بالمواطن/الابن، هذه العلاقة لا يفهمها بعض إخواننا العرب، فاستغربوا تفاعل السعوديين الكبير وحزنهم على رحيل البطل!".

وتابع: "حَملُ الفغم غفر الله له، عصى #الملك_سلمان أو نظارته، أفعال يفتخر بها المرحوم، وهي قربته من السعوديين".



بينما نشر رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، تركي آل الشيخ، تغريدة قال فيها: "رحمك الله يا بطل.. عشر سنوات لم أر فيها منك إلا كل خير وإخلاص"، متابعًا: "كنت معي على الهاتف اليوم وتضحك وتتكلم عن الرياض... أنا غير مستوعب أنني لن أراك بعد اليوم!".



ومن جانبه دعا عبدالرحمن بن مساعد آل سعود، رئيس نادي الهلال السعودي السابق، للفقيد بالرحمة والمغفرة، عبر صفحته الرسمية بتويتر قائلًا: "اللهم اغفر له وارحمه وأسكنه الجنة اللهم ثبته عند السؤال اللهم ألهم ذويه الصبر.. إنّا لله وإنّا إليه راجعون.. قدّر الله وما شاء فعل".



وقال حساب آخر على تويتر يحمل اسم محمد بن سلطان آل سعود: "اللواء عبدالعزيز الفغم سيظل اسمه محفورًا في سجل الوطن، وسيبقى في أذهان المخلصين ما دامت الحياة باقية".



وأشار الحساب الرسمي لابن أخ الفقيد، يحمل اسم بداح بن طلال الفغم، إلى أن "التعازي في المرحوم بإذن الله عبدالعزيز الفغم تستقبل في منزل جدي بداح بن عبدالله الفغم في الرياض، وذلك يوم الثلاثاء والأربعاء من الساعة 5 عصرًا إلى الساعة 9 مساءً".



ولفت ذاته الحساب إلى أن عمّه "قتل حينما كان في منزل صديقه على يد صديق ثالث لهما (غدرًا) وذلك مساء يوم أمس السبت".



كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحارس الملك السعودي، يوثق آخر ظهور له قبل وفاته.

وكان مقطع الفيديو قد أظهر الفغم، وهو يمارس رياضة المشي بكورنيش جدة قبل مقتله بأيام قليلة.



مواقف لا تنسى

واستكمالًا لسيرة الفقيد الفغم العطرة، قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، بعرض مواقف لا تنسى للحارس الأمين، ظهر فيها ولاؤه، وحرصه الكبير على راحة وسلامة الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وفي إحدى هذه المواقف استعرض مقطع فيديو، اللواء الفغم، وهو يسارع نحو العاهل السعودي للإمساك به، بعد أن بدا وأنه تعثر في مشيه، حيث لقى تصرفه إشادة كبيرة من المتفاعلين، الذين رؤوا في سلوكه ردة فعل مثالية تصدر عن حارس محترف.



وفي مقطع آخر، ظهر الحارس الشخص للملك وهو يزيح الممثل السعودي حبيب الحبيب بعد أن حاول وضعها على كتف الملك سلمان بعد انتهاء حفل ثقافي.



وفي موقف مؤثر نشرت صحيفة عكاظ السعودية، قصيدة رثاء كان قد كتبها اللواء عبدالعزيز الفغم عقب وفاة العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.







التعليقات

  1. مراقب1 ٠١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٨:٣٣ ص

    تلك الروايه ينقصها عدم الادلاء لمبررات القتل وهل هو فعلا الدافع كان شخصى ام ان هناك جانب سياسى جنبا الى جنب مع الجنائى بتلك الجريمه الخطيره فعلا

اضف تعليق