وسط تكهنات بعزله.. ترامب يهدد الشعب الأمريكي بشعار "أنا أو الفوضى"


٠١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٧ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – أشرف شعبان

نقاش محتدم في الولايات المتحدة حول مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، الاحتقان وصل إلى القنوات الفضائية، فخلال مؤتمر لترامب، قطعت محطة "إم إس إن بي" البث وقالت المذيعة إن الرئيس الامريكي يكرر الأكاذيب حول منافسه من الحزب الديمقراطي جو بايدن، للتغطية على التحقيق الذي يجري ضده.

بداية الأزمة

وتعود بداية التحقيق مع ترامب إلى الخامس والعشرين من يوليو/ تموز، حيث جرت محادثات هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني، حاول ترامب خلالها استخدام صلاحياته الرئاسية سعيا للضغط على رئيس أوكرانيا من أجل الحصول على معلومات يمكن أن تسيء لجو بايدن، الذي من المرجح أن يخوض منافسات الانتخابات الرئاسية في 2020 عن الحزب الديمقراطي ضد ترمب.

جاءت المكالمة الهاتفية بعدما أرجأت إدارة ترامب الإفراج عن مساعدات عسكرية أميركية إلى أوكرانيا حتى منتصف سبتمبر/ أيلول.

جو بايدن

أما الاتهامات، التي يسعى ترامب ومحاميه رودي جولياني، عمدة نيويورك السابق، فهي تتعلق بقيام جو بايدن، إبان توليه منصب نائب الرئيس الأميركي بممارسة ضغوط قوية على أوكرانيا لوقف المدعي العام الأوكراني فيكتور شوكين عن العمل في عام 2016.

شغل هنتر بايدن، من أوائل عام 2014، منصب عضو بمجلس إدارة شركة الطاقة Burisma Holdings. في العام التالي، أعلن شوكين أن شركة باريسما هولدينغز من بين عدد من الشركات، التي يجري التدقيق بشأن ارتكابها جرائم فساد.

وبدأ الحزب الديمقراطي تحقيقا رسميا بدعوى سعي ترامب للحصول على دعم سياسي من قوة أجنبية بهدف إلحاق الضرر بخصم سياسي، كما فتح مجلس النواب تحقيقا بعزل ترامب من الرئاسة بالاستناد إلى عدد من الملفات خلال فترته الرئاسية وماضية وأعماله.

فتح تحقيق

وأعلنت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، فتح تحقيق لعزل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤكدة على ضرورة تحميله المسؤولية وألا أحد فوق القانون.

كلمة عزل وقع أصدائها على أسماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقوة فأصابته بالذهول، مما جعله يحاول الهروب من هذه الادعاءات قائلا: "كانت محادثة لطيفة ومثالية عبر الهاتف، وتريد الولايات المتحدة أن تتأكد من أن أوكرانيا "بلد نزيه".

وعلى تويتر، كان ترامب أكثر صراحة، إذ قال إن الجدل اختلقه الديمقراطيون ووسائل إعلام "غير نزيهة". وشكك ضمنياً في وطنية الأشخاص الذين كشفوا عن الأمر.

خان اليمين الدستورية

من جانبه، طالب جو بايدن بضرورة محاسبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائلا: سجل المكالمة الهاتفية التي جرت بين ترامب والرئيس الأمريكي يثبت أنه خان اليمين الدستورية.

وقال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إن محادثته الهاتفية مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في شهر يوليو المنصرم، كانت "جيدة وطبيعية"، نافيا أن يكون قد تعرض خلالها لأي ضغوط.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد زيلينسكي: "لقد أجرينا محادثة جيدة وعادية.. لم يمارس أحد الضغط".

مجرد فكرة العزل أثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تفاعل معها النشطاء حول العالم، وليس فقط في الولايات المتحدة الأمريكية فقط.

حرب أهلية

وهدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، أمس الأحد، المواطنين الأمريكيين بنشوب "حرب أهلية"، في حال تم عزله من الرئاسة.

ونشر "ترامب"، تغريدة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، "يقول القسيس روبرت جيفرس إذا نجح الديمقراطيون في إقالة الرئيس من منصبه، وهو ما لن يكونوا عليه أبداً، سيتسبب ذلك في حرب أهلية ستكسر الدولة كسراً لن تشفى منها بلدنا بسهولة أبداً".

وأضاف "ترامب"، أن الديمقراطيين لم يتمكنوا من التغلب عليه في انتخابات عام 2016 ضد "هيلاري كلينتون"، مشيراً إلى أنهم لن يفوزوا عليه أيضاً عام 2020، واعتبر أن الأداة الوحيدة للتخلص منه هي "الإقالة".

ونقل "ترامب"، عن "جيفرس"، قوله إن "الديمقراطيين يعلمون أن الجريمة الوحيدة التي ارتكبها الرئيس الأمريكي هي التغلب على كلينتون"، مبيناً بالوقت ذاته أن الديمقراطيين لا يهتمون إذا دمروا أمريكا خلال عملية عزل الرئيس، على حد قوله.



عزل ترامب

وتصدر هاشتاج "عزل ترامب" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" خلال الساعات القليلة الماضية، ليصبح الأكثر تداولا في موقع التدوينات القصيرة، كما دشن النشطاء هاشتاج ساخر بعنوان "الحرب الأهلية".

وأظهر استطلاع أجرته شبكة "سي بي إس" الأميركية، أن %55 من الأميركيين يؤيدون الجهود الساعية لمحاكمة الرئيس برلمانيا، وعزله. ووفق نتائج الاستطلاع، ظهر الاستقطاب والانقسام السياسي بين أنصار الحزبَين الجمهوري والديموقراطي، حيث رأى معظم الديموقراطيين معالجة ترامب للمسائل مع أوكرانيا غير قانونية وأنه يستحق العزل، بينما عَدَّ معظم الجمهوريين أن تصرفاته صحيحة، وحتى إن لم تكن كذلك، فهي لا تزال قانونية.

 

 


الكلمات الدلالية ترامب دونالد ترامب

اضف تعليق