35 بلاغا وشكوى.. "الأهلي المصري" يحذر من "فتنة مرتضى منصور"


٠١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٥٦ م بتوقيت جرينيتش


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - وصلت الأزمة بين إدارتي النادي الأهلي المصري برئاسة محمود ورئيس الزمالك الحالي مرتضى منصور، إلى طريق مسدود بعد إرسال مجلس الخطيب 10 مخاطبات إلى جهات الدولة المختلفة، بينهم رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ووزارتي الداخلية والرياضة، بسبب الانتقادات المستمرة من منصور تجاه الخطيب ومجلس إدارته، والتي وصل بعضها إلى اتهامات بالسب والقذف، بحسب مجلس إدارة الأهلي.

"تصريحات مرتضى"

رئيس الزمالك المصري، دأب على توجيه انتقادات حادة ضد مجلس إدارة الأهلي ورئيس النادي الأحمر منذ انتخابه في نهاية عام 2017، وصلت بعضها إلى التشكيك في ذمة لاعب منتخب مصر السابق المادية، على إثر الخلافات التي اندلعت بين مجلس إدارة الشياطين الأحمر، والرئيس الشرفي السابق للنادي تركي آل الشيخ.

وعلى مدار الأشهر الماضية، قدم مجلس الأهلي، 35 بلاغاً وشكوى ضد مرتضي منصور إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة، ورئيس مجلس النواب، ورئيس لجنة الانضباط، ومركز التسوية والتحكيم في اللجنة الأوليمبية المصرية، إلا أن البلاغات يتم حفظها بسبب رفض البرلمان المصري، إسقاط الحصانة عن مرتضى تمهيدا لعرضه على النيابة، والتحقيق في التهم الموجهة ضده من مجلس إدارة الأهلي وغيره.

واعتاد رئيس الزمالك على الظهور في برنامج "الزمالك اليوم" والذي عرض على أكثر من قناة فضائية، خلال السنوات الماضية، كما فرض عليه عدة عقوبات من قبل المجلس الأعلى للإعلام في مصر، بسبب التصريحات التي يطلقها مرتضى منصور ضد خصومه، وفي مقدمتهم مجلس إدارة الأهلي.

وتعيش الكرة المصرية خلال الأشهر الأخيرة، حالة من الاحتقان والصراعات بين مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، والزمالك بقيادة مرتضى منصور، حيث وصل الأمر إلى دعاوى قضائية عدّة وردود عنيفة بين الطرفين، وصلت إلى اتهام عضو مجلس إدارة الأهلي لمنصور بـ"الجنون".

ومن الوقائع الطريفة التي تسبب فيها رئيس الزمالك، كانت فرض عقوبات بقيمة 100 ألف جنيه على الأهلي والزمالك بسبب الهتافات المضادة من جمهور الفريقين خلال مباراة القمة الأخير، الشهر الماضي.

"تهديد أهلاوي"

مجلس إدارة النادي الأهلي أرسل اليوم، 10 مخطابات رسمية: "رئيس ديوان رئيس الجمهورية والمستشار النائب العام ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب ووزير الداخلية ووزير الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية المصرية والاتحاد المصري لكرة القدم والهيئة الوطنية للإعلام ولجنة ضبط أداء الإعلام الرياضي"، ضد رئيس الزمالك، مطالبا فيها بـ"حسم موقفهم من التجاوزات" وتساءل عن "ما هي الطرق البديلة للحفاظ على الحقوق ضد التجاوزات؟".

أعلن النادي الأهلي رفضه القاطع للتجاوزات غير الأخلاقية لرئيس نادي الزمالك من خلال مداخلات تليفزيونية مليئة بالأكاذيب والخوض في الأعراض وخدش سمعة العائلات، وكيل السباب والشتائم بأسلوب يحض على الفتنة بين الجماهير، بحسب بيان النادي الرسمي، اليوم.
وأشار مجلس إدارة الأهلي عبر موقعه الرسمي إلى أن مجلس النواب يرفض رفع الحصانة عن رئيس الزمالك كي يمثل أمام جهات التحقيق، وأنه "ترفع كثيرا عن الرد رغبة منه في التعاون مع مؤسسات الدولة وحرصا على المصلحة العليا للبلاد لكن في الفترة الأخيرة فاقت تجاوزات رئيس الزمالك كل الحدود".

وقال: "نظرًا لخطورة ما يرتكبه رئيس الزمالك في حق النادي الأهلي ومجلس إدارته وجماهيره على العلاقة بين جماهير الأندية الشعبية.. قرر النادي تصعيد الموقف لكافة الجهات المعنية في الدولة للاضطلاع؛ كل بمسئولياته في هذه الظروف الحرجة"، محذرا من "الفتنة القادمة لا محالة في الشارع المصري بسبب تجاوزات رئيس الزمالك والذي لا يجد من يحاسبه عن كل تجاوزاته التي تتنافى مع أخلاقيات المصريين وتقاليدهم".

"تركي يدعم"

ورغم الخلافات الموجودة منذ أكثر من عام بين الأهلي ورئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ، إلا أن الأخير أعلن مساندته للخطيب ومجلس إدارته ضد مرتضى منصور رئيس نايد الزمالك.

ونشر آل الشيخ عبر حسابه الرسمي تغريدة بالقول: “الكابتن الخطيب له وعليه.. ونتفق ونختلف.. لكني لا أقبل أبدا التطاول بألفاظ خارجة عليه أو التعرض لأسرته بما لا يليق"، مضيفا: "أدعمه وأسانده في تلك الحالة.. ونتفق أو نختلف حول الكورة ده شأن طبيعي لكن .. التعرض لأهله عيب وحرام”.


اضف تعليق