مع الاستعداد للطرح الأولي.. توزيعات "أرامكو" إلى 75 مليار دولار


٠٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٣١ م بتوقيت جرينيتش

حسام عيد - محلل اقتصادي

أكبر شركة نفطية في العالم، شركة أرامكو، التي تنتظر الأسواق العالمية عملية الاكتتاب في أسهمها وإدراجها في سوق المال، تعلن هذه المرة بأنها مستعدة لاحتمال توزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة تصل إلى 75 مليار دولار (281.25 مليار ريال) خلال عام 2020.

كل ذلك يأتي على خلفية الاكتتاب المنتظر والذي من المتوقع أن يكون خلال الـ 12 شهرًا المقبلة، حسب ما أعلن رئيس مجلس إدارتها ياسر الرميان في شهر سبتمبر الماضي.

فيما ذكرت وكالة "بلومبيرج" بحسب مصادر سعودية، أن أرامكو تستعد للإعلانِ رسميًا عن الطرح الأولي لأسهمها قرابة العشرين من أكتوبر الجاري، كما لم تستبعد هذه المصادر إتمام الإدراج في سوق الأسهم السعودية "تداول" خلال شهر نوفمبر. وتضم قائمة مرتبي الإصدار 15 بنكًا حتى الآن، بينما تعمل الشركة على اختيار مديري الاكتتاب.

75 مليار دولار أرباح نقدية على المساهمين

بعد تأكدها من عملية الطرح الأولي، أفادت شركة أرامكو بأنها منفتحة على احتمالات توزيعات نقدية أساسية في عام 2020 بقيمة 75 مليار دولار.

وفي النصف الأول من عام 2019 الجاري، بلغ حجم التوزيعات النقدية على المساهمين 46.3 مليار دولار، ما يعني زيادة سنوية بنسبة 29% على أساس سنوي في التوزيعات النقدية مقارنة بـ 2018.

طموحات بتغيير نظام الضرائب

تطمح شركة أرامكو إلى تغيير أسعار السوق، والذي سيمكنها في المستقبل من الضغط على نظام الضرائب أو التدفقات الحكومية عليها استنادًا لأسعار النفط.

وهنا وضعت الشركة خطة جديدة تتضمن ثلاثة مستويات لخام برنت باعتباره السعر القياسي العالمي، فإذا ما وصلت أسعار النفط إلى 70 دولارًا للبرميل فستكون هناك اقتطاعات بنسبة 15% من المدفوعات، وفي حال ترواح أسعار النفط بين 75 – 100 دولار للبرميل ستبلغ الاقتطاعات 45% من المدفوعات.

أما في حال بلوغ أسعار النفط لمستويات الـ 100 دولار للبرميل، ستكون هناك اقتطاعات بحدود 80 % للمدفوعات.

ويتراوح النظام الحالي للضرائب ما بين 20 – 25% وتم البدء في تنفيذه في عام 2017.

عائد ربحي أقل بين الشركات العالمية الكبري

ولكن كنظرة استثمارية مقارنة بين العائد على الأرباح في أرامكو وشركات نفطية عالمية كبرى، فبداية تطمح أرامكو أن تدرج في السوق تحت تسعير يصل إلى 2 تريليون دولار بتوزيعات محتملة تقدر بـ 75 مليار دولار، ومن ثم يصبح العائد على أرباحها عند 3.75%.

عائد ربحي هو أقل من العوائد على "شل" التي يسجل عائدها الربحي 6.22%، أو حتى "إكسون موبيل" بحدود 4.9%.

وقد أعلن مجلس الإدارة أنه صاحب السلطة في تقدير حجم التوزيعات على المساهمين، بناء على سياسة توزيع الأرباح والأداء المالي وأهداف الميزانية العمومية.

وأوضحت أرامكو، أنه بالنسبة للأعوام من 2020 إلى 2024 إذا كانت الأرباح السنوية المعلنة تقل عن 75 مليار دولار (281.25 مليار ريال)، فإن توزيعات الأرباح للمساهمين غير الحكوميين تهدف إلى تحديد الأولويات بحيث يحصلون على حصتهم التناسبية من تلك الأرباح.

ووزعت أرامكو، خلال النصف الأول من العام الجاري، 46.39 مليار دولار (173.96 مليار ريال)؛ شملت 26.39 مليار دولار  (98.96 مليار ريال) توزيعًا عاديًا، إلى جانب 20 مليار دولار (75 مليار ريال) توزيعًا خاصًا.

وتراجعت أرباح شركة أرامكو السعودية – أكبر منتج نفط بالعام – خلال النصف الأول من العام 2019 بنسبة 12 بالمائة على أساس سنوي.

وسجلت أرامكو إيرادات من المبيعات في النصف الأول من 2019 بقيمة 163.88 مليار دولار (614.55 مليار ريال)، بانخفاض 2.27% عن مستواها في النصف المقابل من 2018 البالغ 167.68 مليار دولار (628.8 مليار ريال).

أرامكو.. شركة الميزات التنافسية

ليست هذه هي القراءة التحليلية الوحيدة، ولكن أيضا شركة أرامكو تحمل الكثير من الأساسيات:

- يشكل إنتاج أرامكو 10% من إجمالي حجم إنتاج النفط الخام العالمي، وهذا ما يعطي أرامكو ميزة تنافسية كبيرة.

- كثير من الأسواق العالمية تطمح لأن يكون إدراج أرامكو الثاني في بورصاتها.

- مستوى إنتاج يصل إلى 10 ملايين برميل يوميًا عادت إليه أرامكو بعد الحادث الأخير على منشأتين تابعتين لها.

- صافي دخل أرامكو وصل إلى 46.4 مليار دولار خلال النصف الأول من 2019.
 


التعليقات

  1. ثورى1 ٠٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٤٩ ص

    سيادة الرمز الاممى الكبير المايسترو الاممى السامى سيادة امين السر السيد-- وليد الطلاسى-- يعلن فى بيان هام انه لن تكون هناك شراكه غربيه صهيونيه بارض الحرمين الشريفين وخاصه بمجال النفط كما تمنى وطالب الرئيس ترامب ومن اتى بهم بانقلاب للحكم بارض الحرمين الشريفين كما اضاف المصدر عما جاء من مقتطفات هامه وخطيره بالبيان بانه ليس من حق الملك السعودى سلمان بن عبد العزيز ولا ال سعود جميعا بيع وطرح مقدرات الشعب من النفط للشركات ولامن حقهم ادراج ارامكو وغيرها بالبورصه دون استفتاء لبيع اسهمها بل تخضع ارامكو والنفط بشكل عام لسوق العرض والطلب فمهزلة ادراج ارامكو بالبورصه يعنى تحكم وهيمنة الشركات الامريكيه والصهيونيه بما هو بباطن الارض من نفط ومشتقاته وماهو فوق الارض والتحكم بالهيمنه والاسعار دون الاخذ بعين الاعتبار الازمات الدوليه بارتفاع الاسعار او هبوطها بل ودون الاخذ بعين الاعتبار اهمية حماية سلعة النفط استراتيجيا دوليا وعالميا من قبل دول العالم فلن تطلب الشركات من دول العالم القيام بذلك وان تكون اى حكومه تاتى عقب نظام ال سعود قادره على ضبط الامور والاوضاع من خلال الترجيح لاسعار النفط عدا ان تلك المهزله تعتبر اكبر ضربه للسياده والاستقلال ويكفلا ماينهبه الملك سلمان من اموال البلديات والكهرباء بجيبه هو وابنه وعياله فان لم يعجبهم الحال فليرحل النظام بستين مليار داهيه فهو قد اتى بانقلاب صهيو امريكى ولاشرعيه له

  2. الثائر1 ٠٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠٥ ص

    كان الاولى ان يحمد الله الجميع بالامه العربيه والاسلاميه ان جعلهم الله سبحانه وتعالى هم ومنهم وفيهم يطون نهاية التاريخ بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان والاستقلاليه الفعليه بالمجتمع المدنى والاقليات ويحمدو الله جل وعلا بان جعل من امة العرب والمسلمين رمزا امميا معروف تاريخيا بالكتب سواء منها العهد القديم او ماهو بجفر الامام على كرم الله وجهه فتلك الكتب وصفت ثائر الحق والمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم ادق وصف جسمانى قبل غيره وان اختلف بعض الادعياء بالاوصاف كلا حسب هواه من المنجممين وغيرهم -- فالرمز الاممى السامى هنا هو ليس بحاجه ليكون ملك او رئيس او حاكم لدوله ولاليكون خليفه كما يحلم اردوغان او خامنئى او ال سعود واحلامهم طبعا جميع هى احلام يقظه ضاعت هباء وامانى لامكان لها على ارض الواقع ---نهائيا لابل اطلاقا-- وليحمد الله مره اخرى الطواغيت والحكام العرب عامه واما بخاصه فبالخليج العربى وارض الحرمين الشريفين يحمدو الله جل وعلا بان جعل منهم من بات يعرف بانه هو المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وصاحب مصر وهو ايضا فخر لاهل الحرمين الشريفين مع العرب والمسلمين بل وغير المسلمين ايضا ممن يريدون العداله وحقوق الانسان التى يتلاعب بها الدول والحكومات بالغرب قبل كلابهم بالشرق----- اما العرب والمسلمين خاصه فليفرحو بفضل الله عليهم بان جعلهم هم الامه التى بها يختتم الرب جل وعلا نهاية التاريخ ثم وهذا لاهل الخليج ومن هم بنجد والحجاز وبالامه الفرح اكبر لانه ثبت للجميع بان الرمز الاسطورى الاممى السامى انما هو من قلب نجد وهو ثائر الحق والمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وتلك هى مناصبه لكل حاكم طاغوت مجرم وكذوب وعميل تافه يزعم كذبا على الشعب ايا كان بان الرمز يريد الانقلاب عليه او يريد الزعامه والحكم ----فهاهى مناصب الرمز الاممى الكبير الذى تحدى اعتى دول العالم بان تركهم يتلاعبون مع كلابهم وعملاؤهم بالفوضى التى وصفها الغرب وكلابهم من الطواغيت العرب بانه الربيع العربى وهو يردد ويكرر بكل تحدى بانه من يحكم الامم المتحده هو من يحكم العالم بل وامم العالم اجمع وليس من يحكم الشرق الاوسط --- فكسب الرمز الرهان هنا امام الغرب واعتى الدول فرديا رهان خطير جدا وهاهم الغرب ومعهم حكامهم يتخبطون بالشرق الاوسط وببلدانهم هذا مطلوب عزله واخر متهم بالخيانه وهلم جرا--بينما من المعروف تاريخيا انه لم ياتى داعيه نبى كان او غير نبى ولارسول الا ووقف امامه الحاكم الطاغوت دون غيره والسبب هو التشريع --- نعم التشريع- فمن يشرع فهو الذى يحكم ويتحكم ويهيمن---حتى ان الله جل وعلا بلا تشريع بالكتب السماويه لايكون الها سبحانه وتعالى-- والان اتى الرمز وترون مناصبه امامكم جميعا امميا ودوليا وترون سابقا كيف كان يهدد اميركا بنقل مبنى الامم المتحده منها الى مقر اخر مازال لم يعلن عنه والدول الاخرى والامم الاخرى ترتعد من التفكير فقط بمثل هذا التحدى بالصراع الاممى الكبير والمرعب--- واما اساليب الطواغيت على مر التاريخ لتضليل شعوبهم ليبقو هم المتحكمين والمهيمنين ولسان حالهم يقول حكم واحكام الله جل وعلا بالقديمه بل مايشرعونه هم ليبقو حكام هو الاساس ----------- نعم -- والا ماوصفو بالطواغيت وهاهى تشريعاتهم رقص الفتيات والنساء بالشوارع قيادة المراه للسياره ملاهى ليليه والعاب السحر وخفة اليد والدعاره والسياحه والاونطه --- بينما انظرو عندما اصدر ترامب تشريعا وقانونا يمنع المسلمين والسود من دخول اميركا دون الرجوع للكونغرس وقام يوقع مراسيم قوانينه هو كثورجى اونطجى شعبوى كاذب وقف امامه هنا قاضى فيدرالى رافضا تشريع ترامب عن الهجره وعن الاجهاض وغيره قائلا له نحن دولة فصل السلطات ونسير خلف مايشرعه البرلمان والكونغرس لامايشرعه ترامب ولاغيره من الرؤساء---- من هنا تصبح هناك معنى لكلمة امه تنهض وتتسيد ولايتسيدها الطواغيت ولا الصعاليك ولا العملاء الخونه المتفرعنين ممن جعلو انفسهم وتشريعاتهم فوق الله جل وعلا وفوق احاكمه ويتلاعبون بادين فتاوى كما فتوى ومهزلة الذبيح وانه هو اسحاق وليس اسماعيل والعبث بختم النبوه والان وصل الامر لبيع ارامكو وهى تعتبر شركه سياديه من مقدرات الشعب وليست ورث لال سعود ولالسلمان واطفاله ليعبثو بها بمراسيم وقرارات القراقوش السائده من نظام اصبح كما تنظر اليه وتراه اميركا والغرب مع طواغيت وحكام وحكومات الخليج حيث يوصف النظام بانه مجردبقره حلوب وهو كذلك لانه لم يرد على ترامب وهاهو الرد طرح اسهم ارامكو لاجل مشاريع تافهه مجنونه نيوم ومترو ولعب طاغوتى تافه من ال سعود والجميع ساكت على الطاغوت الذى جعل اغلب الضرائب والغرامات للبلديات والكهرباء وغيره تدخل لحسابه وجيبه الخاص هو وعياله--- هاه وساكتين يالجحلط على الطاغوت لحد الان ماباقى الا يبيع فانيلتى بعد ماعاد هو النفط وارامكو وهلم جرا

  3. ثورى1 ٠٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٣:٢٦ ص

    انا منذ وجدت هناك تغيير واتى ابن سلمان بدلا عن الفالح فورا علمت بان هناك مهزله سلمانيه ماسونيه صهيونيه سوف تتم وهاهى المهزله انها طرح اولى للعبث وبيع ارامكو لتتحكم بها الشركات الغربيه الصهيو امريكيه وتلك تعتبر نزولا عند طلب ورغبة ترامب زفت الذى اعلن انه لايقبل الا بالشراكه فى الثروه النفطيه لارض الحرمين الشريفين ويخسى ويعقب والله ثم يخسى وقبله كلابه معه كلاب الدونمه من صهيون فلا يحق لال سعود مره اخرى طرح اصول ارامكو بالبورصه بل ولايحق لال سعود اغراق العالم بالنفط حسب مزاج هذا النظام العميل الذى عليه ان يرحل حيث الان يجرى متابعه دقيقه لكل الاموال التى ينهبها سلمان وعياله وزبانيته من اموال البلديات وشركة الكهرباء والمستشفيات فغرامات البلديه بالمليارات تذهب لجيب سلمان والكهرباء كذلك كله مسجل بحسابه الخاص واما فواتير المستشفيات الحكوميه و التى تعالج الاجانب فجميعها تصب فى حساب سلمان الخاص وقد بداء عمل المتابعه والتدقيق حاليا بمستشفى مايعرف بمستشفى الملك سلمان بالرياض لمتابعة عدد من المحاسبين الموكل اليهم استلام الاموال من الاجانب المعالجين بالمستشفى حيث لايقوم المستشفى بتحويل المبالغ حسب الانظمه المتبعه لتدخل فى خزينة وزارة الصحه ووزارة الماليه فتلك تعتبر اكبر من فضيحة خاشقجى

اضف تعليق