اقتصادالتقارير

مع الاستعداد للطرح الأولي.. توزيعات “أرامكو” إلى 75 مليار دولار

حسام عيد – محلل اقتصادي

أكبر شركة نفطية في العالم، شركة أرامكو، التي تنتظر الأسواق العالمية عملية الاكتتاب في أسهمها وإدراجها في سوق المال، تعلن هذه المرة بأنها مستعدة لاحتمال توزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة تصل إلى 75 مليار دولار (281.25 مليار ريال) خلال عام 2020.

كل ذلك يأتي على خلفية الاكتتاب المنتظر والذي من المتوقع أن يكون خلال الـ 12 شهرًا المقبلة، حسب ما أعلن رئيس مجلس إدارتها ياسر الرميان في شهر سبتمبر الماضي.

فيما ذكرت وكالة “بلومبيرج” بحسب مصادر سعودية، أن أرامكو تستعد للإعلانِ رسميًا عن الطرح الأولي لأسهمها قرابة العشرين من أكتوبر الجاري، كما لم تستبعد هذه المصادر إتمام الإدراج في سوق الأسهم السعودية “تداول” خلال شهر نوفمبر. وتضم قائمة مرتبي الإصدار 15 بنكًا حتى الآن، بينما تعمل الشركة على اختيار مديري الاكتتاب.

75 مليار دولار أرباح نقدية على المساهمين

بعد تأكدها من عملية الطرح الأولي، أفادت شركة أرامكو بأنها منفتحة على احتمالات توزيعات نقدية أساسية في عام 2020 بقيمة 75 مليار دولار.

وفي النصف الأول من عام 2019 الجاري، بلغ حجم التوزيعات النقدية على المساهمين 46.3 مليار دولار، ما يعني زيادة سنوية بنسبة 29% على أساس سنوي في التوزيعات النقدية مقارنة بـ 2018.

طموحات بتغيير نظام الضرائب

تطمح شركة أرامكو إلى تغيير أسعار السوق، والذي سيمكنها في المستقبل من الضغط على نظام الضرائب أو التدفقات الحكومية عليها استنادًا لأسعار النفط.

وهنا وضعت الشركة خطة جديدة تتضمن ثلاثة مستويات لخام برنت باعتباره السعر القياسي العالمي، فإذا ما وصلت أسعار النفط إلى 70 دولارًا للبرميل فستكون هناك اقتطاعات بنسبة 15% من المدفوعات، وفي حال ترواح أسعار النفط بين 75 – 100 دولار للبرميل ستبلغ الاقتطاعات 45% من المدفوعات.

أما في حال بلوغ أسعار النفط لمستويات الـ 100 دولار للبرميل، ستكون هناك اقتطاعات بحدود 80 % للمدفوعات.

ويتراوح النظام الحالي للضرائب ما بين 20 – 25% وتم البدء في تنفيذه في عام 2017.

عائد ربحي أقل بين الشركات العالمية الكبري

ولكن كنظرة استثمارية مقارنة بين العائد على الأرباح في أرامكو وشركات نفطية عالمية كبرى، فبداية تطمح أرامكو أن تدرج في السوق تحت تسعير يصل إلى 2 تريليون دولار بتوزيعات محتملة تقدر بـ 75 مليار دولار، ومن ثم يصبح العائد على أرباحها عند 3.75%.

عائد ربحي هو أقل من العوائد على “شل” التي يسجل عائدها الربحي 6.22%، أو حتى “إكسون موبيل” بحدود 4.9%.

وقد أعلن مجلس الإدارة أنه صاحب السلطة في تقدير حجم التوزيعات على المساهمين، بناء على سياسة توزيع الأرباح والأداء المالي وأهداف الميزانية العمومية.

وأوضحت أرامكو، أنه بالنسبة للأعوام من 2020 إلى 2024 إذا كانت الأرباح السنوية المعلنة تقل عن 75 مليار دولار (281.25 مليار ريال)، فإن توزيعات الأرباح للمساهمين غير الحكوميين تهدف إلى تحديد الأولويات بحيث يحصلون على حصتهم التناسبية من تلك الأرباح.

ووزعت أرامكو، خلال النصف الأول من العام الجاري، 46.39 مليار دولار (173.96 مليار ريال)؛ شملت 26.39 مليار دولار  (98.96 مليار ريال) توزيعًا عاديًا، إلى جانب 20 مليار دولار (75 مليار ريال) توزيعًا خاصًا.

وتراجعت أرباح شركة أرامكو السعودية – أكبر منتج نفط بالعام – خلال النصف الأول من العام 2019 بنسبة 12 بالمائة على أساس سنوي.

وسجلت أرامكو إيرادات من المبيعات في النصف الأول من 2019 بقيمة 163.88 مليار دولار (614.55 مليار ريال)، بانخفاض 2.27% عن مستواها في النصف المقابل من 2018 البالغ 167.68 مليار دولار (628.8 مليار ريال).

أرامكو.. شركة الميزات التنافسية

ليست هذه هي القراءة التحليلية الوحيدة، ولكن أيضا شركة أرامكو تحمل الكثير من الأساسيات:

– يشكل إنتاج أرامكو 10% من إجمالي حجم إنتاج النفط الخام العالمي، وهذا ما يعطي أرامكو ميزة تنافسية كبيرة.

– كثير من الأسواق العالمية تطمح لأن يكون إدراج أرامكو الثاني في بورصاتها.

– مستوى إنتاج يصل إلى 10 ملايين برميل يوميًا عادت إليه أرامكو بعد الحادث الأخير على منشأتين تابعتين لها.

– صافي دخل أرامكو وصل إلى 46.4 مليار دولار خلال النصف الأول من 2019.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى