بعد رحلة تاريخية لمدة 8 أيام.. كيف استقبلت الأرض هزاع المنصوري


٠٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٤٧ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

بعد رحلة تاريخية استمرت 8 أيام، عاد رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري من محطة الفضاء الدولية إلى الأرض بسلام، بعد هبوط الكبسولة "وحدة الهبوط" التي يجلس بداخلها رائد الفضاء.

وهبطت الكبسولة على نقطة مسطحة من سهل "جيزكازخان" وسط كازخستان، وتحديدا على مسافة 661 كم بعيدا عن النقطة التي انطلق منها في 25 سبتمبر الماضي.

وكان في استقبال هزاع في نقطة الهبوط؛ سالم المري، مدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وإلى جانبه سعيد كرمستجي، مدير مكتب الرواد في مركز محمد بن راشد للفضاء، وفريق من الأطباء لمتابعته حالته الصحية فور الهبوط.




ونقلت وكالة ناسا والقنوات الفضائية الإماراتية والعربية بثا مباشرا من رحلته ولحظات هبوط الكبسولة إلى الأرض




















ودشن نشطاء "تويتر" والمسؤولون عدة هاشتاجات ترحيبا بالبطل، منها "هزاع المنصوري" و "طموح زايد" و "حلم زايد يعانق الفضاء"، وعبروا من خلالهم عن ترحيب كبير وفرحة برجع هزاع المنصوري بعد نجاح رحلته، وأن الإمارات تشتاق للحظة وصوله الوطن، ومنها فيديوهات ترصد رد فعل الإماراتيون لحظة هبوط مركبته.



ومن أبرز المشاركات:
























اضف تعليق