"مجموعة الموت".. تحدي صعب أمام الفراعنة الصغار نحو طوكيو ٢٠٢٠


٠٣ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٢٧ م بتوقيت جرينيتش

حسام السبكي

قرعة صعبة للمنتخب المصري لكرة القدم تحت 23 سنة، أوقعته في مجموعة نارية، وصفت بـ "مجموعة الموت"، في بطولة كأس الأمم الأفريقية للشباب، المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، والتي من المقرر أن يتأهل أصحاب المراكز الثلاث الأولى منها مباشرة إلى الأولمبياد، فيما تستضيف مصر منافسات البطولة الأفريقية، والتي يبدو مشاركة الجماهير خلالها، عاملًا مهمًا قد ينصف الفراعنة، ويدفعهم لتحقيق حلمهم بالمشاركة العاشرة، والتي كان آخرها في عام 2012.

مجموعة نارية


من داخل قصر الحرملك في المنتزة، بمدينة الإسكندرية المصرية، أجريت أمس الأربعاء، قرعة بطولة أمم إفريقيا تحت 23 سنة، بين 8 منتخبات أفريقية تترأس مصر إحدى مجموعتيها باعتبارها البلد المنظم فيما تأتي نيجيريا بطل النسخة السابقة على رأس المجموعة الأخرى.

وأسفرت القرعة عن وقوع منتخب مصر الأوليمبى فى المجموعة الأولى مع منتخبات غانا و الكاميرون ومالى، فيما ضمت المجموعة الثانية نيجيريا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وزامبيا.

ومن المقرر أن تنطلق منافسات البطولة خلال الفترة من 8 حتى 22 نوفمبر المقبل.

مشوار الفراعنة


أما عن مشوار المنتخب المصري في بطولة الأمم الأفريقية، فيبدأ أبناء النيل مبارياتهم، بمواجهة منتخب مالي فى مباراة الإفتتاح، يعقبها لقاء نظيره الغاني، ثم يختتم الفراعنة لقاءاتهم، بمواجهة الكاميرون ضمن مباريات الجولة الثالثة.

ويستضيف ستاد القاهرة الدولي، مباراة المجموعة الأولى التي يلعب فيها منتخب مصر.

وعلى ذكر التصفيات الأفريقية المؤهلة للأولمبياد، فقد تمكن المنتخب المصري من الحصول على المركز الثالث في البطولة من قبل عام 2011 والتي أقيمت في المغرب، ليشارك بعدها في أولمبياد لندن 2012، فيما خرج من دور المجموعات في نسخة 2015 التي أقيمت بالسنغال، ليفشل في التأهل إلى أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل.

منافسو مصر


أما عن المنافسين للمنتخب المصري، فيأتي في طليعتهم، المنتخب المالي، الذي يشارك للمرة الثانية، في بطولة أمم إفريقيا تحت 23 - النسخة المؤهلة للأولمبياد، فلم يغب عن البطولة بنظامها الجديد إلا في نسخة واحدة.

لم يسبق لمنتخب مالي الصعود للمربع الذهبي في بطولة إفريقيا تحت 23 عاما.

تأهل منتخب مالي بعد التعادل مع المغرب بهدف لكل فريق ذهابا والفوز بهدف نظيف إيابا.

يمتلك منتخب مالي عدد من اللاعبين البارزين لكن ربما أبرزهم للمتابعين المصريين هو أليو ديانج الوافد الجديد للنادي الأهلي.

وعلى مستوى الأولمبياد لم يسبق لمنتخب مالي التأهل سوى مرة وحيدة في نسخة أولمبياد أثينا 2004 وحصل وقتها الفريق على المركز الخامس.

أما عن المنتخب الكاميروني، فهو يشارك للمرة الأولى في بطولة إفريقيا تحت 23 عاما.

وتأهل أسود الكاميرون بشق الأنفس على حساب تونس بأفضلية التسجيل خارج الأرض، فاز منتخب الكاميرون ذهابا على ملعبه بهدف نظيف، وخسر إيابا بهدفين مقابل هدف واحد.

يأتي الجناح إريك أيوك على قائمة أبرز لاعبي منتخب الكاميرون ويلعب لصالح فريق عثمانلي سبور التركي.

ونجح أيوك في تسجيل هدفين في مشوار الكاميرون في تصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا تحت 23.

وعلى مستوى الأولمبياد شارك منتخب الكاميرون 3 مرات من قبل أخرهم في أولمبياد بكين 2008 وغاب عن أخر نسختين.

وكانت أفضل نتائج الكاميرون في أولمبياد سيدني 2000 عندما توج الأسود باللقب وحصد الميدالية الذهبية.

أما عن المنتخب الثالث، غانا، فقد تأهل البلاك ستارز بصعوبة إلى بطولة أمم إفريقيا تحت 23 عاما على حساب منتخب الجزائر في الجولة الأخيرة من التصفيات، حيث تعادل على ملعبه بهدف لكل فريق، وفي مباراة الإياب صعد من قلب الجزائر بعد الفوز بهدف نظيف بهدف قاتل في الدقيقة 69.

ويشارك منتخب غانا للمرة الأولى أيضًا في بطولة أمم إفريقيا تحت 23 عاما.

يأتي أوسو كوابينا مهاجم منتخب غانا الأولمبي على رأس أبرز نجوم الفريق وسجل 4 أهداف في مباريات التصفيات ويأتي خلفه عثمان بوكاري الذي سجل 3 أهداف.

ويلعب كوابينا في فريق ليجانيس الإسباني معارا من قرطبة ويلعب مع فريق الشباب وسجل هدفين هذا الموسم.

وعلى مستوى الأولمبياد شارك منتخب غانا في 6 مناسبات سابقة أخرها أولمبياد أثينا 2004 وغاب عن النسخ الثلاثة الأخيرة.

وكانت أفضل نتائج غانا في دورة الألعاب الأولمبية هي الميدالية البرونزية في أولمبياد برشلونة 92.

فرص منتخب الساجدين


على الرغم من صعوبة المنافسات، في بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة، يأتي عاملي الأرض والجمهور، في صف الفراعنة، حيث يمكنهم أن يصنعوا التاريخ، ليتأهلوا للمرة العاشرة إلى الأولمبياد.

أما عن فرص المنتخب المصري، فتباينت أراء نجوم الكرة المصرية، أكد محمد شوقى مدرب مساعد المنتخب الأولمبى، أن الفريق يضم حاليا جيلا مميزا سواء على المستوى الفنى أو الأخلاقى، وهو ما يجعل الجهاز الفنى متفائلا بالتأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

ولفت شوقي إلى أن الجهاز الفنى واللاعبين تعاهدوا على بذل كل ما لديهم لاسعاد المصريين.

وتابع مدرب المنتخب الأولمبى أن الجهاز الفنى سيدرس المنتخبات الموجودة معه فى المجموعة جيدا، حتى يستطيع تحقيق المطلوب وهو التأهل لأولمبياد طوكيو.

أما وائل رياض، "شيتوس" مدرب مساعد المنتخب الأولمبى، فقال ساخرًا: "عماد متعب خلّص علينا"، في إشارة إلى النجم المصري عماد متعب الذي سحب قرعة البطولة بعد اختياره من جانب الكاف.

وقال شيتوس، أن مجموعة مصر قوية للغاية، ونحن نحترم جميع المنتخبات المتأهلة للبطولة.

تابع مدرب المنتخب الأولمبى أن الجهاز الفنى سيبدأ من الغد فى دراسة الفرق المتنافسة ومعرفة نقاط القوة والضعف بها، كما سيكون هناك تركيز كبير خلال المعسكر المقبل حتى نحقق أقصى استفادة من المباريات الودية قبل البطولة.

أما محمد بركات مدير منتخب مصر الأول، فقال في تصريحات تلفزيونية، "غانا منتخب قوي ويمتلك عناصر جيدة، وطوال تاريخه جميع منتخباته الوطنية بمختلف الأعمار تكون قوية، ومصر قادرة على الفوز ببطولة إفريقيا والتأهل لأولمبياد طوكيو".

وواصل: "غانا تهتم جدًا بالأعمار الصغيرة في المنتخبات، ولكن مالي هي الأقوى في المجموعة، والمنتخبات المتواجدة معنا في المجموعة أطاحات بمنتخبات عربية مثل تونس والجزائر والمغرب وهذا شيء يجب أن نعمل له حساب".

وأكمل: "لا توجد مشكلة إطلاقًا في الاحتفاظ ببعض اللاعبين الذين يلعبون في المنتخب الأول، كلهم يمثلون مصر".

وأختتم: "منتخبنا قوي ويمتلك لاعبين لديهم خبرة، ومعهم جهاز فني محترم بقيادة شوقي غريب، الذي يجيد التعامل مع الشباب صغار السن، وبالتأكيد سيلعبون على البطولة، الجماهير كانت حزينة ويجب إسعادهم الفترة المُقبلة".

من جانبه، أكد عماد متعب مهاجم الأهلي ومنتخب مصر المعتزل أن الفريق القومي الأولمبي الحالي يضم عناصر جيدة، قبل خوضه منافسات بطولة إفريقيا المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

وأضاف: "كان لي الشرف مشاركتي في أولمبياد لندن، لم نصل لمرحلة بعيدة، ولكن كان أدائنا جيد".


اضف تعليق