خوفا على زوجته من مصير "ديانا".. الأمير هاري يقاضي الصحف البريطانية


٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - أصبحت الكثير من الصحف البريطانية الشهيرة، مهددة بالإغلاق، بسبب الأمير هاري الذي يقود مع زوجته ميجان ماركل حملة قضائية ضد عدد من تلك الصحف، وبخاصة صحف "التابلويد".

ورفع الأمير هاري دعوى قضائية على ناشري صحيفتي "الصن" و"ديلي ميرور" بسبب ادعاءات باختراق هاتفه، ونشر محتوى رسائل صوتية.

وتأتي خطوة الأمير هاري دوق ساسكس بعد أيام من اتخاذه وميجان إجراءً قانونياً ضد صحيفة مختلفة، ردا على ما وصفه "تنمر" بعض قطاعات وسائل الإعلام البريطانية.

وكان الأمير هاري تعرض لعملية تنصت على هاتفه، في فضيحة هزت إمبراطورية صحف قطب الإعلام روبرت مردوخ، وأدت إلى إغلاق صحيفته نيوز أوف ذا وورلد في 2011.

وقالت متحدثة باسم الأمير هاري: "رفعت دعاوى باسم دوق ساكس في المحكمة العليا فيما يتعلق بإلتقاط رسائل بريد صوتي بشكل غير قانوني". وامتنعت المتحدثة عن ذكر تفاصيل أخرى بشأن الدعوى.

وأكدت متحدثة باسم مجموعة صحف نيوز جروب، ناشرة صحيفة الصن، إقامة هاري دعوى قضائية.



وبحسب موقع سيدتي، قال الأمير هاري إنه وميجان أقاما دعوى قضائية منفصلة ضد صحيفة "ديلي ميل" بسبب نشر رسالة خاصة قال محامو ميجان إنه أمر غير قانوني.




ونشر هاري، في بيان مشوب بالعواطف، إن أسلوب معاملة بعض الصحف البريطانية لميجان أعاد إلى الأذهان أسلوبها في التعامل مع أمه ديانا التي لقيت حتفها في حادث تحطم سيارة في 1997، بعد أن طاردها مصورون صحفيون عبر شوارع باريس.

وأضاف "أكثر ما يخيفني هو أن يعيد التاريخ نفسه. لقد رأيت ماذا يحدث عندما يجري تحويل شخص أحبه إلى سلعة إلى الحد الذي لم يعد يُعامل أو ينظر إليه كشخص حقيقي. فقدت والدتي، والآن أرى زوجتي تسقط ضحية لنفس القوى العاتية".

ورغم رفع الأمير هاري دعوى قضائية ضد الصحف البريطانية الثلاث، ما زالت الصحف تغطي أخباره وزوجته بنفس الاهتمام والكثافة دون أي تغيير يذكر، لكن زاد التركيز أكثر بعد الإعلان عن الدعوى القضائية على أخبار شقيقه الأكبر الأمير ويليام وزوجته دوقة كامبريدج كيت ميدلتون.


اضف تعليق