"راجح قاتل".. مطالب بـ"القصاص" في جريمة قتل هزت مصر


١٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤٣ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - سهام عيد

تحولت جريمة قتل الطالب محمود على يد 3 أشخاص آخرين وسط الشارع في محافظة المنوفية، إلى قضية رأي عام في مصر، وسط مطالب بالقصاص العادل من القاتل.


القصة الكلمة
بحسب رواية محمد البنا، والد الشاب محمود، فإن ابنه قتل على يد 3 شباب بمركز تلا في محافظة المنوفية بعد معاتبته لأحدهم على مغازلة إحدى الفتيات في الشارع، وأوضح أنه في بادئ الأمر تلقى اتصالًا من زوجته تخبره بأن محمود تعرض لاعتداء وطعن بالبطن وجرى نقله للمستشفى، مؤكدًا أنه توجه على الفور للمستشفى ولكن وجد نجله قد فارق الحياة.



وأضاف "البنا" -خلال مداخلة هاتفية في برنامج "يحدث في مصر"، الذي يُعرض على شاشة "MBC مصر"، مع الإعلامي شريف عامر- "كمية الدم كانت استحالة تقول إنه عايش، وقالوا في المستشفى إنه مات نتيجة طعنة نافذه بمطواة في البطن، والـ3 أشخاص اللي اعتدوا على ابني من عائلات ثرية ومعروفين باختلاقهم للمشاكل".

وأشار إلى وجود تربص من الشباب بنجله بعد معاتبته لهم على تعديهم على فتاة والتحرش بها، مضيفًا: "ابني قالهم مش رجولة واعتبرها زي أختك، وابني معروف وسط أصحابه بالتربية والأخلاق، وأخلاقه الزائدة اللي عملت فينا كده، العيال رسموا الخطة على ابني وتربصوا به وهو رايح الدرس واعتدوا عليه".

وتابع: "أحدهم قيده، والآخر بخ على وشه بخاخة، والثالث طعنه عدة طعنات، أودت بحياته، الشارع اللي احنا فيه بيحصل فيه جرائم كتيرة، بس الكاميرات رصدت كل تفاصيل الجريمة".


وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر"، مقطع فيديو يرصد لحظات الواقعة.



كما تصدر هاشتاج راجح قاتل تريند مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك - تويتر - إنستجرام"، خلال الساعات القليلة الماضية، وطالب رواد السوشيال ميديا بإعدام القاتل، والقصاص للشاب الذي دفع حياته ثمنًا للشهامة والمروءة.










 


تحريات المباحث والقبض على الجاني

كان مدير أمن المنوفية، اللواء محمد ناجي، قد تلقى إخطارًا بورود إشارة من مستشفى تلا المركزى بوصول "م. م. أ"، 18 سنة، طالب ثانوي، جثة هامدة، إثر إصابته بعدة طعنات في العنق والبطن.

وبسؤال شهود العيان، أكدوا أن الجاني ويدعى "راجح" أوقف فتاة تربطه علاقة عاطفية بها في شارع "الشهيد جودة" في "تلا" وأجبرها على تسليم هاتفها المحمول لوجود علاقة بينهما وشكه في تواصلها مع شخص آخر، ثم قام بضربها.

وأضاف الشهود، أن المجني عليه علق على واقعة ضرب الفتاة، ونشر "بوست" على موقع "فيس بوك" ينتقد فيه الجاني، الذي قرر التربص به أثناء سيره في الشارع، وتعدى عليه بالضرب بمساعدة 2 من أصدقائه، ثم سدد له طعنات في البطن والرقبة، وتركوه غارقًا في دمائه وهربوا.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط محمد راجح (18 عاما) المتهم الرئيسي في قتل البنا، بمساعدة اثنين من أصدقائه.



وكشفت وسائل إعلام مصرية أن محافظ المنوفية سعيد عباس، زار منزل القتيل وقال لوالدته: "إذا لم يأت حق ابنك، أنا كمسؤول سأتقاعد. نحن في دولة قانون، ومن الضروري أن يحصل كل شخص على حقه".


وطالب الأهالي بسرعة القصاص من المتهم والمشاركين معه في الجريمة، وانتشرت في شوارع المدينة لافتات تطالب بإعدام راجح، المحبوس مع شريكيه على ذمة التحقيقات.
 




الكلمات الدلالية راجح قاتل جرائم قتل حوادث

اضف تعليق