تركيا تزرع الموت.. و"السلطان" يبعث الدواعش من جديد


١٤ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥٨ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود طلعت

لليوم السادس على التوالي يواصل الجيش التركي شن غاراته المكثفة على شمال شرقي سوريا، في اجتياح ممنهج ضد الأكراد، بزعم القضاء على التنظيمات الإرهابية ووحدات حماية الشعب الكردية.

واليوم هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ"عقوبات صارمة" ضد تركيا، يمكن أن تصدر قريبا ردا على الهجوم العسكري الذي أطلقته أنقرة ضد القوات الكردية في شمال سوريا.

غطاء لمسلحي داعـــش

استمرار القصف التركي على مناطق الشمال السوري، وفر غطاء لمئات من عائلات مسلحي داعش وسجنائه للفرار من المخيمات أو السجون التي تسيطر عليها القوات الكردية.

خبراء ومتابعون للشأن السياسي حذروا من عدوان تركيا، وقالوا إنه سيؤدي في نهاية المطاف إلى عودة تنظيم داعش ليعيد انطلاقته من داخل الأراضي السورية، ومنها إلى منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

كان الأكراد، ممثلين فى جبهة قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنوا مساء أمس الأحد الاتفاق مع الحكومة السورية على التدخل في مناطق الشمال السوري، لحماية حدود البلاد والحفاظ على السيادة السورية.

وقالت سوريا الديمقراطية: إن هذا الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة من قبل الجيش التركي كعفرين وباقي المدن والبلدات السورية الأخرى.

واقتربت قوات النظام السوري اليوم الإثنين من الحدود مع تركيا، تطبيقاً لاتفاق أعلنت الإدارة الذاتية الكردية توصلها إليه مع دمشق، لصدّ هجوم واسع بدأته أنقرة وفصائل سورية موالية لها قبل نحو أسبوع ضد مناطق سيطرتها.

مصير الدواعش الفارين

سيناريوهات متعددة وضعها مختصون في قضايا الإرهاب، لمصير الفارين من مسلحي داعش وعائلاتهم، أبرزها الاتجاه إلى القتال إلى جانب الجيش التركي ضد الأكراد.

ومن بين السيناريوهات المحتملة أيضا أن يلتحق مقاتلو داعش وأسرهم بالخلايا النائمة المنتشرة داخل سوريا أو على الحدود مع العراق، أو العودة  إلى دولهم، والسعي إلى تشكيل خلايا نشطة هناك.

ويري رئيس المجموعة العراقية للدراسات واثق الهاشمي، "أن ورقة داعش ستستخدم من طرف دول في المنطقة، والتي توظف هذه الورقة لصالحها من أجل تصفية حسابات في المنطقة". ولم يستبعد الهاشمي أن ينضم أفراد هذه التنظيمات الإرهابية للجيش التركي لمحاربة الأكراد.

وتعتقل قوات سوريا الديمقراطية 12 ألف شخص من داعش، من بينهم نحو 3 آلاف أجنبي. ويتوزع هؤلاء على 7 سجون تحت حراسة مشددة.

وتضم منطقة المواجهات، شمال شرقي سوريا، أيضا أكبر ثلاثة مخيمات للدواعش وعائلاتهم، وهي مخيم الهول ومخيم عين عيسى، ومخيم روج في القامشلي، ويحتضن الهول العدد الأكبر من أسر وأبناء مسلحي داعش.

وسبق للإدارة الذاتية الكردية أن أعلنت عن فرار نحو 800 من عائلات داعش الأجانب من مخيم عين عيسى، بعد الهجوم على حراسه وفتح الأبواب، بالتزامن مع قصف تركي للمخيم.



أردوغان يــزرع الموت

الخبير الإسباني ماريانو باجيموكوس في مقاله بصحيفة "كاسيلد" الأرجنتينية، هاجم بشدة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان واصفا إياه بـ"القاتل الكاذب".

ورأى أن هدف أردوغان من وراء العملية العسكرية في شمال سوريا ليس تأمين حدود بلاده من مخاطر الأكراد كما يزعم، وإنما تحرير الدواعش الذين كان يستخدمهم لتحقيق أهدافه المشبوهة، وطالما مولهم ودعمهم بالمال والسلاح وكافة أشكال الدعم - على حد قوله.

وتابع الخبير الإسباني: "الرئيس التركي يزرع الموت من أجل حماية الإرهاب، وهدفه الحقيقي هو تحرير الدواعش المحتجزين، حيث إن الأكراد يمثلون هاجسًا تركيًّا منذ بداية الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، ولذلك فكان على أردوغان التخلص منهم لحماية التنظيمات الإرهابية في المنطقة، وإعادة الدواعش مرة آخرى".

نـــزوح مئــــات الآلاف

مؤخرا أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، في بيان، أن العملية العسكرية التركية في سوريا أدت إلى نزوح 160 ألف شخص، في وقت أحصى فيه المرصد السوري لحقوق الإنسان نزوح أكثر من 250 ألفا.

وأعرب جوتيريس عن قلقه البالغ من تصاعد الوضع في شمال سوريا، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة خفض التصعيد بشكل فوري واتفاق جميع الأطراف على حل خلافاتهم بشكل سلمي.

كما أشار أمين عام الأمم المتحدة أيضا إلى مخاوفه من احتمال فرار مقاتلين من تنظيم داعش، وطالب كذلك بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية من دون أي عوائق.

بدورها جددت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني التأكيد على أن العدوان التركي على الأراضي السورية يزعزع الاستقرار في المنطقة ويؤدي إلى مزيد من التعقيد فيها.


التعليقات

  1. دولى1 ١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:١٤ ص

    وكالات الانباء العالميه والدوليه -- مكتب المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى المستقل والمؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا لحقوق الانسان المستقله بالامم المتحده مسؤول المكتب الاعلى الاممى الدولى المستقل لمكافحة الارهاب والتمييز العنصرى ومناهضة التعذيب مؤسس اللجنه الامميه العليا المستقله لملاحقة الفارين دوليا وجنائيا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده–المايسترو الكبير وامين السر سيادة السيد- وليد الطلاسى----- الامم المتحده المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائم بالامم المتحده زيدبن رعد الذى تم اقالته مجلس الامن الدولى- صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان استقلاليه امميه دوليه مؤسسيه- الهيئات والمنظمات والنقابات المستقله الدوليه – المجتمع الدولى- الشرق الاوسط – الخليج العربى- اذ وحسب المصدر بالامم المتحده رفيع المستوى والذى ادلى بما جاء بالبيان الصادر والمعتمد من قبل سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والمقرر الاممى السامى لحقوق المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان مسؤول المكتب الاممى لمكافحة الارهاب والتمييز العنصرى ومناهضة التعذيب ومؤسس لجنة عدم الافلات من العقاب العليا المستقله بالامم المتحده ارمز الاممى الثورى و الايديولوجى المرجعى التشريعى الاممى السامىسيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى—- يدين فى بيان اممى دولى الاعتداء السافر واالتدخل التركى بالاراضى السوريه ويطالب المجتمع الدولى بالوقوف ضد تلك الممارسات الاردوغانيه الارهابيه وبخروج كافة القوات الاجنبيه من سوريا دون قيد ولاشرط حيث لايوجد اى قرار دولى من الشرعيه الدوليه بهذا التواجد من عدمه----- وحذر سيادة الرمز الاممى الكبير الرئيس التركى اردوغان من مغبة نشر الارهاب والتلويح بفتح الباب للنزوح القسرى واللعب بالارهاب فى سوريا واى مكان اخر بالعالم-- انتهى ماصرح به المصدر--- مع التحيه-- انتهى- الامم المتحده معتمد برقم 6555ج امانة السر 2221

اضف تعليق