بالصور.. كواليس تحول " Joker" إلى أشهر "شرير"


١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٧:١٠ ص بتوقيت جرينيتش


أماني ربيع

يحتفي المخرج تود فيليبس بفيلمه "Joker" كما لو أنه تحفته النفيسة، هذا الفيلم الذي أثار الإعجاب والجدل والمخاوف، ووصمته السوشيال ميديا بالكآبة والسوداوية، رغم أن مخرجه قادم من خلفية كوميدية فهو مشهور بثلاثية "The Hangover".

وطوال الفترة الماضية لم يكفّ فيليبس عن مشاركة صور جديدة من كواليس الفيلم، تجمع بالنجم واكين فينيكس الذي يؤدي دور البطولة، أو تصور "الجوكر" عدو باتمان اللدود كما لو كان يتلصص عليه في لحظات خاصة جدا، يبدو فيها هائما على وجهه، أو باكيا حزينا.



اختتم تصوير المشاهد الرئيسية من الفيلم في ديسمبر 2018، لكن ظل طاقم الفيلم عالقا في مرحلة ما بعد الإنتاج، ونجح الفيلم في تخطي حاجز المليون دولار خلال 10 أيام من طرحه، رغم الحملة التي شنتها الصحافة الأمريكية عليه باعتباره فيلما محرضا على العنف والجريمة، واتخاذا دور العرض السينمائي هناك إجراءات احترازية خوفا من حوادث عنف محتملة.

ورد تود فيليبس على هذا النقد قائلا: "لم نصور الفيلم ليطلق الناس النار في الشوارع، بينما ردت استوديوهات وارنر بروس: " لم نقصد أن يدعم "Joker" العنف في العالم الحقيقي"

وربما لهذه الأسباب كانت إيراداته في شباك التذاكر الأمريكي ضعيفة مقارنة بشعبية الجوكر حوال العالم، فمن حصيلة إجمالية بلغت حتى الآن، 543.9 مليون دولار، بلغ نصيب الولايات المتحدة من الإيرادات 192.7 مليون دولار، بينما أنصفته الإيرادات العالمية بـ351.2 مليون دولار، وهو رقم يتجاوز بكثير ميزانية الفيلم التي بلغت 55 مليون دولار.



ولتأدية الدور الذي أخرج "الجوكر" من عباءة هيث ليدجر، خسر خواكين فينيكس 52 باوندا، وعن ذلك قال المخرج تود فيليبس إنه أراده أن يبدو مثل ذئب يعاني من الجوع وسوء التغذية.

وقال فينيكس: "لم أفعل هذا من قبل، وأقسمت بعد إنقاص وزني بهذا الشكل على عدم فعلها ثانية أبدا، لكن الأمر كان مهما جدا للشخصية، وأثر على الأداء والشكل النهائي بصورة لم أكن أتوقعها"

الفيلم الذي شارك في إنتاجه مارتن سكورسيزي، وشاهدنا فيه لمحة من اثنين من أهم أعمال المخرج المخضرم "taxi driver" و"king of comedy" حتى إن روبرت دينيرو بطل الفيلمين ظهر في "Joker" وكان أحد المستهدفين من قبل انتقام الجوكر المهرج المنبوذ الذي قرر التمرد على واقعه.


























اضف تعليق