هل أنت أبي؟.. صرخة أطفال البوسنة غير المرئيين


١٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:٢٧ ص بتوقيت جرينيتش

هدى إسماعيل

تقول إحدى المغتصبات لابنتها التي سألتها عن أبيها: "يا بُنيتي ارحلي إلى كرواتيا واسألي كل رجل تجدينه في الشارع: هل أنت أبي؟".

بعد قرابة ربع قرن من الحرب المدمرة التي قتل فيها نحو مئة ألف بوسني ما زالت قصص الأطفال ثمرة الاغتصاب خلال الحرب لم يرو معظمها بسبب وصمة العار التي تلاحق ضحايا الاغتصاب، وكذلك لأنه تم إخفاء أصول الأطفال عنهم.

وطبقا لأبحاث بعض المنظمات غير الحكومية هناك اعتقاد بأن ما بين 25 ألفا و50 ألف امرأة وفتاة اغتصبهن جنود العدو خلال حرب البوسنة، ولا أحد يعرف عن يقين عدد الأطفال الذين ولدوا نتيجة الاغتصاب.

أطفال غير مرئيين




أمام جمهور غفير في مسرح بـ"سراييفو" تصف "آينا جوسيتش"، أول طفلة تم تسجيلها مولودة من اغتصاب خلال حرب البوسنة في تسعينيات القرن الماضي، التمييز والتنمر اللذين تعرضت لهما بصفتها طفلة غير معروفة الأب وتوصف أمها بأنها "عاهرة" في مجتمع ذكوري بشدة.

ويجيء صوت "آينا" قائلا خلال عرض مسرحية "باسم الأب" وهي إنتاج نمساوي بوسني مشترك "أعتقد أن أمي كرهتني لأني كنت أكبر تجربة مروعة في حياتها".

أحد جنود الأعداء اغتصب والدة آينا في عام 1993 في بلدة صغيرة في وسط البوسنة، وأرسلها والداها إلى ملجأ لضحايا العنف الجنسي خلال الحرب لتضع مولودتها، وهناك سجلت آينا بصفتها طفلة مولودة من اغتصاب.

اكتشفت آينا (26 عاما) حقيقة أصولها في سن 15 عاما، واحتفظت بالسر لنفسها لمدة تسعة أشهر قبل أن تكشفه لأسرتها وأصدقائها، وأعقبت ذلك سنوات من العلاج النفسي ، تغيرت حياة "آينا" في عام 2015 عندما انضمت إلى رابطة "أطفال الحرب المنسيين" التي ساعدتها على مواجهة صدمتها والبحث عن آخرين ولدوا من الاغتصاب وأن تجد الطريقة التي تخاطب بها المجتمع عبر أشكال فنية متنوعة.

تقول "آينا":"كانت هناك حاجة لأعرف أنني لست وحدي ، لكن وضع الوصمة للمغتصبات في مجتمعنا يجعل من الصعب الوصول إلى هؤلاء الأطفال لأن الأمهات غير مستعدات في الأغلب للإعلان عن صدمتهن".

وفي العام الماضي روت "آينا" ووالدتها قصتهما علنا للمرة الأولى، ومنذ ذلك الوقت أوحت قصتهما بفيلم وثائقي، ومعرض صور للأطفال والأمهات، والمسرحية.

وصار الأطفال المولودون من الاغتصاب والذين أودع معظمهم دورا للأيتام حيث أخفيت عنهم أسماء آبائهم يعرفون في البوسنة "بالأطفال غير المرئيين".

الفن يخفف الصدمة

في المسرحية تسمع أصوات الأطفال غير المرئيين من مكبرات صوت بينما يعبر راقصون عن مشاعر الخوف والصمت المفرض عليهم والعار والذنب والألم، وتحكي قصة عن طفل والده جندي من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

يقول "داريل طولون" مخرج المسرحية :" إنهم بحاجة إلى أن يكسروا جدار الصمت وأن يتخذوا مكانا إلى الطاولة في المجتمع ، نحن نستخدم الجمال لتجاوز قبح الوضع ، فالفن يخفف الصدمة".

أرض الدم والعسل




في 2012 قدمت الفنانة العالمية "إنجلينا جولي" فيلم "أرض الدم والعسل" من تأليفها وإخراجها والذي يدور أحداثه في فترة التسعينيات على خلفية الحرب في البوسنة والآثار المترتبة وغياب الإرادة السياسية للتدخل في الصراع، وعلى الرغم من أن الفيلم يركز على حرب البوسنة إلا أنه فيلم عالمي أيضا يعبر عن كل الحروب التي مرت في هذا العالم.

في مشاهد يسودها العنف، تروي أنجيلينا جولي فظائع حرب البوسنة الممتدة من سنة 1992 إلى سنة 1995 وتسلط الضوء على معاناة النساء.

تقول بطلة الفيلم زانا ماريانوفيك "قدمت إلي انجلينا جولي فرصة استثنائية لأنقل صوت هؤلاء النساء اللواتي عشن فظائع حرب البوسنة ، ما كان هذا الفيلم ليرى النور لولا شجاعة النساء البوسنيات اللواتي قررن كسر الصمت وكشف النقاب عن هذه المأساة التي وصفتها العدالة الدولية بجريمة ضد الإنسانية".

فخ لطفل غير مرئي




يقول "ألن موهيتش" الذي حملت به أمه عندما اغتصبها جندي إبان حرب البوسنة إنه لم يكن ليملك شجاعة البحث عن والديه لولا كاميرات التصوير التي كانت تتبعه.

يوثق فيلم "فخ لطفل غير مرئي" الذي تم إنتاجه في عام 2015 وهو الوثائقي الثاني عن "موهيتش" رحلة البحث المضني لابن امرأة بوسنية مسلمة وجندي من صرب البوسنة اغتصبها مرارا خلال حرب البوسنة التي دارت رحاها بين 1992 و1995.

وفي الفيلم الأول الذي أخرجه شمس الدين جيجتش عام 2005 أصبح الصبي موهيتش أول طفل يتحدث علنا عن وصمة العار التي لحقت به وبآخرين مثله في البوسنة كونه ابن سفاح ولد لأم اغتصبت خلال الحرب.

وخطا الفيلم الثاني  خطوة أخرى فريدة في التصدي للآراء المجحفة التي يواجهها هؤلاء الأطفال عندما يكبرون.

كانت أم "موهيتش" قد هجرته بعد ولادته وإخفاء حملها عن أسرتها، ولم يعرف هو أنه طفل متبنى سوى من استهزاء زملائه في المدرسة به عندما أصبح في العاشرة من عمره وكانت تلك صدمة أطلقت شرارة أزمة هوية دائمة عنده.

وبعد عرض الفيلم يقول"موهيتش":"على مدى سنوات كنت أشعر بالغضب والعار لكنني الآن أشعر بالسكينة فعلا.. فقد وجدت إجابات لأسئلة كثيرة".

النساء ضحايا الحرب




تقول الرابطة البوسنية للمغتصبات خلال الحرب واسمها "النساء.. ضحايا الحرب" التي تضم 25 ألف عضو إن السلطات سجلت 62 بوسنيا كأطفال ولدوا من الاغتصاب خلال الحرب.

وترك أغلب الأطفال في دور للأيتام حيث تم إخفاء هوياتهم ولهذا أصبحوا يعرفون باسم "الأطفال غير المرئيين" وفقا لما يقوله باحثون في ظاهرة الاغتصاب خلال الحرب وما بعدها. وحوكم والد موهيتش وأدين بالاغتصاب في عام 2007، وأفرج عنه فيما بعد عند استئناف الحكم بشرط أن يقابل الطفل موهيتش إذا طلب الطفل ذلك.

معسكرات الاغتصاب

القوات الصربية أجريت إستراتيجية الاعتداء الجنسى على آلاف من البوسنيات المسلمات من الفتيات والنساء فى وقت لاحق عرفت بظاهرة الاغتصاب الجماعي، حتى الآن لا توجد أرقام دقيقة عن عدد النساء والأطفال، الذين تم اغتصابهم على أيدى القوات الصربية في مختلف المخيمات، ولكن التقديرات تتراوح مابين 20 ألفا و50 ألفا كان معظمهم في شرق البوسنة العديد من الضباط والجنود الصرب وغيرهم من المشاركين، كانوا من المتهمين في الاغتصاب الجماعي.

 كان هناك العديد من معسكرات الاغتصاب من أبرزها منزل"كرمان" في هذا المنزل يحتفظ بالفتيات للاغتصاب بشكل مستمر من بين النساء، كانت هناك القصر الذين لا تتجاوز أعمارهم 15 سنة استهدفت عمليات الاغتصاب المرأة المسلمة على وجه التحديد، على سبيل المثال النساء التي اختيرت من قبل مجرم الحرب "كوناراتش" أو رجالة، كان يتم أخذهن إلى قاعدة الجنود أو إلى منازل الجنود، والفتيات والنساء يتم اغتصابهن من قبل هذا المجرم أو جنوده كان منهم فتيات لا يتجاوز عمرهن 14 عاما.



اضف تعليق