بعقولهن الحرة.. الثائرات الجميلات يشعلن انتفاضة لبنان


١٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ١١:٣٨ ص بتوقيت جرينيتش

كتب - هالة عبدالرحمن
الجميلات هن الثائرات
 الجميلات هُنَّ القويّاتُ

يأسٌ يضيء ولا يحترقْ

التفت العالم كله إلى انتفاضة لبنان التي أشعلتها الثائرات اللبنانيات باحتجاجاتهن ووقفاتهن، فوقف العالم احتراما لعقولهن الحرّة.



وتصدرت صور اللبنانيات الثائرات مواقع التواصل الاجتماعي، ليصبح هاشتاج #لبنان ينتفض زاخرا بصور وفيديوهات المتظاهرات، لليوم الثالث على التوالي تتواصل التظاهرات في كل ربوع لبنان، احتجاجًا على تعسف الحكومة في فرض الضرائب والفساد وإهدار المال.

ونشبت أعمال عنف متعددة في لبنان، واحتجاجات بين قوات الأمن والمتظاهرين، وهو ما دفع رئيس اللحكومة اللبنانية سعد الحريري للخروج بكلمة للشعب اللبناني اليوم في محاولة لتهدئته.

وفي ظل احتجاجات شهدت أعمال عنف، وحرقا لإطارات السيارات، وتخريبا للمحلات التجارية، لم تخل الانتفاضة اللبنانية من مشاهد غريبة ما بين رومانسية وعاطفية، وأخرى تعكس مواقف غريبة لأشخاص حرصوا على توثيق مشاركتهم في التظاهر بالتقاط السيلفي أمام النيران.


وجاء فيديو لإحدى الفتيات اللبنانيات وهي تدافع عن نفسها أمام الجنود اللبنانيين الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل، فيما لقبها المغردون "بأيقونة المظاهرات".




وشاركت النساء اللبنانيات من كل الأعمار حتى المسنات، وجاء فيديو لإحدى المسنات وهي توجه رسالة قاسية للأمن اللبناني قائلة: "إسرائيل ما فيكم تطرقوها رصاصة بس بتطرقوا الشعب أوقات.. هيدي عدوتكم نِحْنَ ما أعداءكم".



وتناقل مغردون فيديو للممثلة اللبنانية #نادين_نسيب_نجيم وهي في حالة غضب شديد، وكان بعضهم ممن يرون أنه لا يحق للفنانين والمشاهير الحديث عن أوضاع البلاد باعتبار أنهم لا يشاركون مواطنيها البسطاء المعاناة، على حد تعبيرهم.



كما تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للفنانة اللبنانية #نادين_الراسي وهي تشارك في حرق الإطارات في الشارع بعد كلمة قالت فيها إنها جُوّعت وشرّدت من منزلها بعد أن أخذه منها مصرف لبنان.



وغير اللاتي نزلن إلى ساحات التظاهر، عبّرت فنانات لبنانيات في صفحاتهن على مواقع التواصل الاجتماعي عن دعمهنّ للمتظاهرين واصطفافهن وراء مطالبهم. ومن بين هؤلاء من تصادف اندلاع المظاهرات مع وجودهن خارج لبنان مثل أليسا ونانسي عجرم.

حيث أعربت الفنانة اللبنانية إليسا عن تأييدها الكامل ودعمها للمظاهرات التي خرجت، مساء أمس الخميس، في لبنان اعتراضًا على الأوضاع الاقتصادية والمعيشيه.

ونشرت إليسا سلسلة من التغريدات عبر حسابها الرسمي "تويتر" وكانت أبرزها: "الشعب موجوع ومقهور وجوعان. أقل شي ينزل عالطريق لأنو ما بقا يتحمل اللي عم يصير. نحنا بأسوأ حالة اقتصادية واجتماعية من وقت الحرب وإذا الناس بدها تعمل ثورة هيدا أقل شي ممكن تعملو!".


واستدعت هذه التطورات اتصال رئيس الجمهورية ميشال عون برئيس الحكومة، حيث اتفقا على نقل جلسة مجلس الوزراء التي كانت مقررة في السراي الحكومي اليوم إلى القصر الجمهوري.

ومنذ ليل أمس، سرت موجة واسعة من الشائعات عن توجّه رئيس الحكومة إلى الاستقالة، أو احتمال توجّه "حزب الله" إلى الإعلان عن استقالة وزرائه".


وزاد من وقع هذه الشائعات إعلان رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط عن جِهات لم يسمّها تريد إسقاط الحكومة وتسلّم الحكم، مشيراً إلى أنه اتّصل بالحريري، قائلاً له: "إنّنا في مأزق كبير، وأُفضّل أن نستقيل معاً حتى لا يُقال إنني تخلّيت عنك"، مضيفاً: "وصلتنا الرسالة، ولن نُشارك في أي حكومة مقبلة".

وحتى الآن، لم يتضح إن كان ثمة جهة سياسية تقف وراء التظاهرات، خصوصا أن الاحتجاجات بدأت بشكل عفوي، من خلال دعوات انتشرت عبر صفحات الإنترنت، على إثر قرار وزير الاتصالات فرض ما بات يسمّى إعلامياً بـ"ضريبة الواتساب".




التعليقات

  1. ثورى1 ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٩:١٧ ص

    ياسلام والله واخيرا البرتقال الجميلات والحسناوات سوف يغزون الميدان الثورى يااهلا وسهلا بالحلوين والبرتقال لعل وعسى اترك العزوبيه لاجل المسار الثورى واتنيل اتجوز ثورنجيه تثور على واثور عليها بدلا عن الطواغيت الرجاله ووجوههم العفنه

اضف تعليق