مصر تنفي 10 شائعات جديدة.. لا صحة لـ"إهدار المياه بسيناء وبيع محمية نبق"


٢٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٤٠ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - ردت الحكومة المصرية، على 10 شائعات شغلت الرأي العام المصري، خلال الأسبوع الماضي، أهمها: "إغلاق البوابة الإلكترونية لتسجيل بيانات المعلمين المؤقتين اكتفاءً بأعداد المتقدمين، وإهدار كميات ضخمة من المياه، واستيراد شحنات قمح مُصابة بالحشرات وبذور الحشائش، ولحوم مذبوحة بطريقة مخالفة للشريعة، وبيع محمية " نبق" بجنوب سيناء لصالح مستثمر أجنبي".

"بوابة المعلمين"

المركز الأعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري، نفى في تقرير الرد على الشائعات –والذي حصلت شبكة رؤية الإخبارية على نسخة منه- ما أثير بشأن إغلاق البوابة الإلكترونية لتسجيل بيانات المعلمين المؤقتين اكتفاءً بأعداد المتقدمين، مشيرا إلى أن البوابة الإلكترونية متاحة لجميع الراغبين في تسجيل بياناتهم منذ انطلاقها في 9 أكتوبر الجاري، باعتبارها الآلية التنفيذية المعتمدة من الوزارة لإجراء التكليف الوظيفي وفق حاجة المدارس الحكومية والخاصة، ولن تغلق خلال فترة محددة.

وكشفت وزارة التعليم المصرية، أن إجمالي عدد المتقدمين بتسجيل بياناتهم على البوابة الإلكترونية حتى الآن بلغ (342288) متقدماً حتى يوم الثلاثاء الموافق 22 أكتوبر 2019، لافتةً إلى أنها أعلنت عن التعاقد مع 120 ألف معلم لمدة عام تُجدَد وفق اشتراطات المهارة والكفاءة عند الحاجة.

"إهدار المياه"

وشددت وزارة الري على عدم صحة ما تردد بشأن إهدار الحكومة كميات ضخمة من المياه في تنفيذ مشروع تنمية سيناء، مُوضحةً أن الدولة تتبع كافة وسائل الاستخدام الرشيد للمياه في مشروع تنمية سيناء, فضلاً عن التوسع في استخدام المياه  غير التقليدية والمياه المحلاة وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي ذات النوعية الجيدة والمعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي واستخدامها في الزراعة.

"شحنات قمح ولحوم"

ونوهت وزارة الزراعة بأنه لم يتم استيراد أي شحنات قمح مُصابة بالحشرات وبذور الحشائش، وأن جميع شحنات القمح التي تدخل مصر سليمة تمامًا ومُطابقة لكافة المواصفات والمعايير القياسية العالمية، ويتم إخضاعها للفحص والرقابة من قبل الحجر الزراعي المصري، وأن الدولة حريصة كل الحرص على سلامة المحاصيل الزراعية المُستوردة وصحة مواطنيها.

وذكرت الوزارة أنها لم تستورد لحوم مذبوحة بطريقة مخالفة للشريعة "الصعق الكهربائي"، منوهة أن جميع اللحوم المتداولة بالأسواق سواء المحلية "البلدي"، أو المستوردة مذبوحة بطرق آمنة ومطابقة للشريعة الإسلامية، ويتم إخضاعها للفحص والرقابة من قبل الجهات المعنية، وأن هناك بروتوكول تعاون مع وزارة الأوقاف لمنح شروط الذبح الحلال بما يتفق مع الشريعة الإسلامية وذلك لعدد من الدول.

وأكدت الوزارة أنه لم يتم زيادة أسعار التقاوي لعدد من المحاصيل الشتوية، وأن أسعار تقاوي المحاصيل الشتوية هذا العام كما هي بنفس أسعار العام الماضي دون أي زيادات، مُوضحةً أن الدولة حريصة على ثبات أسعار التقاوي حتى يتحقق للمُزارِع أكبر هامش ربح، من خلال تحمل الوزارة فارق السعر العالمي، مُشيرةً إلى أنها  تبذل قصارى جهدها من أجل تخفيف العبء عن كاهل المزارعين.

"مساعدات ذوي الإعاقة"

ولفتت وزارة التضامن إلى أنه لم يتم وقف وقف صرف المساعدات المادية لذوي الإعاقة، وفقاً لقانون "إصلاح نظام التأمينات الاجتماعية والمعاشات" الجديد، مؤكدة أن قانون حماية الأشخاص ذوي الإعاقة ينص على أنه إذا توافرت في المستحق من ذوي الإعاقة شروط الاستحقاق لأكثر من معاش طبقاً لأحكام قوانين التأمينات الاجتماعية والمعاشات، فيتم الجمع بين معاشين من المعاشات المستحقة له بدون حدود.

وأوضحت الوزارة أنه تم تجميد الصرف لبعض الحالات من ذوي الإعاقة بشكل مؤقت؛ نتيجة لعدم إجرائهم الكشف الطبي المٌميكن، وأنه سيتم إعادة صرف جميع مستحقاتهم التي تم تجميدها بعد إجراء الكشف الطبي، وأن توقيع الكشف الطبي يعد أحد الشروط اللازمة لحصول المعاق على المساعدة النقدية، ويتم الكشف المُميكن على المعاق المتقدم للحصول على معاشه.

"فرض رسوم"

وردت هيئة قناة السويس على ما أثير بشأن فرض رسوم على مواطني محافظات قناة السويس نظير انتقالهم بالمعديات من شرق القناة إلى غربها، مُوضحةً أن جميع المركبات التي تقل المواطنين بنوعيها (الأجرة والملاكي)، وتحمل لوحات معدنية لذات المحافظة مُعفاة تمامًا من الرسوم، وتَعبُر مجانًا، وذلك في إطار حرص الدولة للتخفيف عن كاهل المواطنين ساكني مدن قناة السويس.

وأشارت وزارة التعليم العالي إلى أنه لا صحة لم تردد حول حول إدراج جامعة زويل كجامعة حكومية ضمن تعديلات قانون إنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، مُوضحةً أن التعديلات المُقدمة على قانون إنشاء مدينة زويل تستهدف ربط المخرجات البحثية  للجامعة بمنظومة البحث العلمي مع الحفاظ على الاستقلالية والحرية الأكاديمية للجامعة.

"محمية نبق"

ونفت وزارة الصحة إلغاء الفحوص الطبية على الحالات المرضية للقادمين من الخارج، مما يؤدي إلى نقل العديد من الأمراض لمصر، مؤكدة أنه يتم توقيع الكشف الطبي على كافة الحالات المرضية للقادمين من الخارج، وأنه يتم مناظرة جميع القادمين إلى مصر  من الدول المتوطن بها أمراض سواء مصريين أو أجانب عن طريق الحجر الصحي التابع للقطاع الوقائي بوزارة الصحة، وفي حالة الاشتباه بأي حالات مصابة يتم اتخاذ  الإجراءات الوقائية اللازمة.

وأكدت وزارة البيئة أنه لا صحة لما أثير عن بيع محمية "نبق" بجنوب سيناء لصالح مستثمر أجنبي، مشددة أن جميع أراضي المحميات الطبيعية هي ملكية عامة للدولة, ولا يجوز بيعها أو الإتجار بها أو تملكها بأي شكل من الأشكال طبقاً للقانون.


اضف تعليق