سحب ركامية تقترب من مصر.. طوارئ في الحكومة بسبب الطقس السيء


٢٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٩ م بتوقيت جرينيتش


رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – أعلنت الحكومة المصرية، رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى في كافة قطاعاتها، في المدن المطلة على البحر المتوسط والدلتا ومدن القناة وشمال ووسط سيناء، تزامنا مع سوء حالة الطقس في البلاد، والتي أدت إلى سقوط أمطار غزيرة تصل إلى حد السيول، ومصرع وإصابة حوالي عشرين فقط منذ بداية اليوم، وحتى الآن.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية، نشرت صورة لإعصار نادر متحرك بمنطقة البحر المتوسط، يقترب من مصر والأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل، بالتزامن مع ما تتعرض له مصر من سوء لحالة الطقس، منوهة أن إعصارًا متوسطيًا قد يؤدي إلى حدوث عاصفة مدارية غير معهودة في تلك المنطقة، وأنه ربما يؤدي إلى فيضانات في بعض المناطق الساحلية.

"طوارئ في الحكومة"

مجلس الوزراء، المصري كلف المسئولين في المدن المطلة على البحر المتوسط والدلتا ومدن القناة وشمال ووسط سيناء برفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى استعدادا لحالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، مناشدا المواطنين، بالتزام المنازل غدا السبت، إلا في حالات الضرورة القصوى، بالنسبة لأهالى محافظات السواحل الشمالية، والدلتا، ومدن القناة، وشمال ووسط سيناء، حرصا على سلامتهم، ومنعا للتكدسات المرورية، ولإتاحة الفرصة للجهات المعنية لإزالة الكميات المتراكمة جراء سقوط الأمطار الغزيرة المتوقعة غدا.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن تقارير هيئة الأرصاد أكدت استمرار حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية حتى غدا السبت، حيثُ من المتوقع أن يستمر تَكَون وتزايد السحب المُنخفضة والمُتوسطة يُصاحبها سقوط الأمطار، لتكون غزيرة ورعدية أحيانا على السواحل الشمالية، ومناطق من الدلتا، ومُدن القناة، وتصل حد السيول على مناطق من شمال ووسط سيناء، بينما تكون الأمطار متوسطة الشدة على القاهرة ومناطق من شمال الصعيد وجنوباً على مدينتي حلايب وشلاتين.

وأشار مجلس الوزراء، إلى ما أكدته تقارير هيئة الأرصاد، من توقع بدء تحسن الأحوال الجوية اعتبارا من يوم الأحد القادم الموافق 27 أكتوبر، بحيث تنحصر فرص سقوط الأمطار لتكون خفيفة إلى متوسطة على السواحل الشمالية، وتزداد فترات سطوع الشمس على باقي الأنحاء، وتعود درجات الحرارة إلى المُعدلات الطبيعية.

وكلف مجلس الوزراء المسئولين في المدن المطلة على البحر المتوسط والدلتا ومدن القناة وشمال ووسط سيناء، برفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى خلال اليومين القادمين، واتخاذ التدابير المناسبة لمجابهة الآثار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية، وفي مقدمة ذلك تركيز معدات الطوارئ في تلك المناطق الأكثر تأثرا بموجة الطقس القادمة، واتباع الاحتياطات اللازمة مع تجهيزات الكهرباء، وتوفير فرق التدخل السريع.

وطالبت وزارة السياحة غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة المصرية بالتنبيه على جميع شركات السياحة بكافة المحافظات بإيقاف كل الرحلات السياحية بجميع المحافظات داخلها وخارجها، وإيقاف جميع الأنشطة البحرية ومراكز الغوص اليوم الجمعة وغدا السبت، في المدن المُطلة على البحر المتوسط والبحر الأحمر والدلتا ومدن القناة وشمال ووسط سيناء، نظرا لحالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية.

"أمطار وسيول"

كشف الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التنبؤات الجوية بهيئة الأرصاد الجوية، أن محافظات مصر تتعرض لسحب ركامية تتكون قريبة من الأرض، محملة بالمياه، ويصاحبها رعد وبرق وأمطار رعدية، لافتا إلى أن مصر تتعرض لمنخفض جوي متعمق، يصاحبه ظواهر جوية عنيفة من أمطار رعدية، منوها بأن البلاد ما زالت تقع تحت تأثير هذا المنخفض حيث إنه لم يخرج من مصر حتى الآن.

ونشر مركز التنبؤ بالفيضان، التابع لوزارة الري المصري، خرائط التنبؤ بالأمطار على أنحاء الجمهورية خلال الـ72 ساعة المقبلة، والتي أظهرت استمرار سقوط الأمطار مساء اليوم الجمعة، قد تصل شدتها إلى 35 مم على السواحل الشمالية، وتقل شدتها على القاهرة ومحافظات الوجه البحري، وقد تصل إلى شمال الصعيد.

وأوضحت النماذح أنه من المتوقع غدًا السبت، استمرار هطول الأمطار وقد تصل شدتها إلى 20مم على شمال سيناء وخليج السويس وتقل شدتها على السواحل الشمالية والغربية ومحافظات الوجه البحري وجنوب سيناء والقاهرة وقد تصل إلى شمال الصعيد، متوقعة أن تقل حدة الأمطار يوم الأحد القادم لتكون خفيفة على وسط سيناء فقط.

وحذر المركز من استمرار سقوط الأمطار التي تتراوح ما بين متوسطة إلى غزيرة على السواحل الشمالية والتي قد تؤدي إلى سيول خاصة على شمال سيناء.

"ضحايا جدد"

وشهدت محافظات "الإسكندرية والبحيرة والغربية وكفر الشيخ والدقهلية"، وعدد من المحافظات الساحلية منذ الساعات الأولى من فجر اليوم، سقوط أمطار غزيرة إلى متوسطة، أسفرت عن وجود تجمعات مائية في عدد من الشوارع والميادين الرئيسية والفرعية، وانقطاع التيار الكهربائي نتيجة زيادة سرعة الرياح، علاوة على تباطؤ حركة المرور.

وفي ظل عدم استقرار الأحوال الجوية، قررت محافظات قررت محافظات "الغربية والإسكندرية وكفر الشيخ ودمياط والبحيرة والدقهلية"، تعطيل الدراسة حرصا علي سلامة وأمن أبناء تلك المحافظات من التلاميذ لحين استقرار الأحوال الجوية.

وأسفر سوء الأحوال الجوية اليوم، عن سقوط حوالي 15 عقارا بشكل جزئي بينهم 11 عقارا في محافظة الإسكندرية فقط، علاوة على مصرع وإصابة حوالي 20 شخصا حتى الآن، اليوم فقط، بينهم 7 أشخاص في انهيار عقار في الدقهلية، علاوة على مصرع طفلين نتيجة تعرضهم لصعق كهربائي، بسبب ملامس عمودي إنارة.


اضف تعليق