انتفاضة العراق| حظر للتجوال.. والمدارس والجامعات تلحق بركب التظاهرات


٢٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

تتواصل الاحتجاجات الغاضبة في العاصمة العراقية بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب يطالب فيها المتظاهرون الحكومة بمحاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم للعدالة، وكذلك توفير فرص عمل وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، أدت في معظمها إلى صدامات مع القوات الأمنية الأمر الذي تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

وتوحدت هتافات المتظاهرين العراقيين في كل المدن الثائرة بإسقاط النظام ورفض التدخل الإيراني في الشأن العراقي والوصاية الإيرانية على القرار العراقي.

حظر التجوال


أعلن قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، فرض حظر للتجوال من الساعة 12 ليلا إلى السادسة صباحا، وحتى إشعار آخر في محاولة منها للتضييق على المتظاهرين السلميين.

وقال، إن "قرار حظر التجوال جاء لحماية المتظاهرين، خصوصا بعد اكتشاف بعض المندسين بينهم".

المتظاهرون يتحدون

من جانبهم، توافد المتظاهرون إلى ساحة التحرير بالعاصمة بغداد بعد نداءات النفير العام في تحد لقرار فرض حظر التجوال معلنين بقاءهم في الميدان حتى الصباح.

وأكد المتظاهرون أن إجراءات الحكومة ومجلس النواب، الأخيرة التي قدمت على أنها "إصلاحات"؛ لا تعنيهم في شيء وأنهم ماضون بتظاهرهم حتى إسقاط الحكومة، مشيرين إلى أن قرارات البرلمان الأخيرة تضليل للرأي العام العالمي ومحاولة للإيهام بأنها استجابة لمطالب المتظاهرين.

ولجأت السلطات العراقية إلى قطع الكهرباء عن الساحة قبل أن تطلق قوات الأمن وابلا من القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، يساعدها ميليشيا الحشد الشعبي.

وفي البصرة جنوبي العراق، توفي متظاهر صباح اليوم متأثرا بجراح أصيب بها، خلال التظاهرات السلمية ، فيما شنت قوات الأمن وميليشيا الحشد حملة اعتقالات واسعة في محافظة كربلاء تطال الناشطين والمتظاهرين.

الطلاب يشاركون بالتظاهرات


الملفت في التظاهرات الغاضبة التي شهدتها عدة مدن عراقية اليوم، مشاركة طلاب المدارس والجامعات في الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام، قبل أن تتصدى لهم قوات الأمن في منطقة البنوك والأعظمية.

ففي جامعات بغداد وديالى والعراقية ودجلة وواسط والفراهيدي والكوفة وبابل والمثنى والجامعة التكنولوجية خرج الآلاف الطلاب والطالبات في تظاهرات حاشدة للمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الأحزاب الحاكمة.

80 قتيلا

في سياق متصل، أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، ارتفاع عدد قتلى المظاهرات منذ انطلاقها الجمعة الماضية ولغاية الآن ليصل إلى 80 قتيلا.

وقال عضو المفوضية، أنس العزاوي: "إن عدد قتلى التظاهرات وصل إلى 80 قتيلا وآلاف المصابين، أكثرهم بحالات اختناق جراء إطلاق القوات الأمنية قنابل الغاز المسيلة للدموع بهدف تفريق المتظاهرين".

وسجلت المفوضية مقتل 6 أشخاص من المتظاهرين اليوم الإثنين في مناطق متفرقة من العراق.

الخزعلي يهدد المتظاهرين


أظهر مقطع مصور زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق " قيس الخزعلي" وهي واحدة من أكبر ميليشيات الحشد، تهديده للمتظاهرين بأن ميليشياته على استعداد لإعطاء المزيد من الدماء للحفاظ على أمن البلاد" على حد زعمه.

وقتلت عصائب أهل الحق الجمعة الماضية عددا من المحتجين خلال مواجهة محتجين اقتحموا مقرها، فيما سبق أن أشارت تقارير محلية ودولية إلى أن ميليشيات إيران في العراق استخدمت الرصاص الحي في محاولة لفض المسيرات الحاشدة وأن قناصة من تلك الميليشيات قتلوا العشرات من المحتجين في موجة الاحتجاجات الأولى التي قتل فيها نحو 127 عراقيا.



التعليقات

  1. المايسترو1 ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٠:٥٩ ص

    هنا فقط اقتباس يعتبر مقدمه والقادم اجمل واروع فلن تذهب دماء العراقيين هدرا اطلاقا شاشلون عينى اغاتى الى الامام على ابو اولها لابو تاليها---اتفضلو الان الموقف البسيط وانتظرو التحركات الدوليه القادمه---هذا العراق العظيم واهله بكل طوائفهم دمهم غالى عند الرمز والثائر الاممى الكبير-----تفضلو الان هذا الاقتباس---------------- الامم المتحده– وكالات الانباء الدوليه والعالميه الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائم بالامم المتحده زيدبن رعد الذى تم اقالته – مجلس الامن الدولى- صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ونهاية التاريخ- الهيئات والمنظمات الدوليه– مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس المكتب الدولى الاعلى لمكافحة الارهاب بالامم المتحده ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرالمقرر والايديولوجى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى حسب المصدر عالى المستوى بالامم المتحده كان ادان ارهاب المليشيات الايرانيه الارهابيه التابعه لقوات الحكومه الايرانيه والمخابرات الايرانيه والارهابيين المدعومين بداخل تلك الدول من عصابات الارهاب الطائفى مما يوصف كذبا بالقوى الثوريه وهى غير ذلك فهى عصابات ومليشيات وعصابات ايران الغير شرعيه والغير ثوريه واعوانهم من المليشيات الارهابيه المسلحه من المتواجدون بلبنان والعراق بشكل خاص وباليمن ايضا وبالغرب هذا وقد اضاف المصدر الاممى فى تصريحه بان سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس المكتب الدولى الاعلى لمكافحة الارهاب بالامم المتحده ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرالمقرر والايديولوجى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– يدعم رسميا كل تيارات التحرر الثورى بالعراق ولبنان وباليمن للتخلص من تلك المليشيات الارهابيه والعصابات التى تتسربل بالطائفيه والمذهبيه والحزبيه وبقوة السلاح وممارسة القتل والارهاب ضد المحتجين سلميا وثوريا من شباب العرب الذين يريدون بلادهم كاملة السياده والاستقلال عن الدول الاخرى ويطالبون بوقف الهدر والعبث والفساد المالى وفرض الشفافيه لمشاركة الشعب بالقرار ووقف العبث التشريعى الحكومى المتسربل بالفتاوى الدينيه والمذهبيه والطائفيه والمحاصصه بين تلك العصابات والمليشيات التى تحكم تلك الدول تحت مسمى الديموقراطيه كذبا وزوراوتزويرا ايضا--- ودعا البيان حسب المصدر المجتمع الدولى لادانة القتل العشوائى للمتظاهرين والمحتجين بلبنان والعراق وان يبحث مجلس الامن الدولى فورا الوضع المزرى القائم من ارهاب المليشيات الايرانيه او المموله من ايران ممن هم داخل تلك الدول حيث اصبحت جيوش تلك الدول خارج المعادله والسياده تحت مسمى ووصف حشد شعبى وحزب الله وانصار الله والديموقراطيه وقبلها الامم المتحده والقانون الدولى يمنع جميع الدول من قيام اى حزب او حكومه على اساس طائفى او عرقى او قبلى او اثنى بل وكذلك المجتمع المدنى لايعترف بقيام اى مؤسسات حقوقيه وغير حقوقيه على اساس قبلى او طائفى او عرقى او دينى او مذهبى نهائيا لابل قطعيا وبموجب القانون الدولى المعتمد بالجمعيه العامه للامم المتحده والتى تمنع اى دوله بالجلوس على الطاولع مع تلك المليشيات او الاحزاب والمنظمات والتنظيمات الارهابيه نهائيا بل وقطعيا تحت اى مبرر كان بل تمنع دخول ممثلى تلك المنظمات والمليسيات والتنظيمات لمبنى الامم المتحده ومع الاصرار الامريكى على جلب ممثلى تلك العصابات والتنظيمات والاحزاب والمنظمات الارهابيه المسلحه والغير سياسيه فان الامم المتحده وبكل جديه وموضوعيه تريد نقل مبنى الامم المتحده ومجلس الامن الدولى الى عاصمه اخرى غير واشنطن والتى تلاعب بها الرئيس الحالى ترامب كما سابقه اوباما بقتل الشرير والارهابى الذى يصنعونه هم اعلاميا ويجعلونه كرمز للارهاب العالمى ليتسنى لكل رئيس امريكى اعادة انتخابه كبطل قام بعملية قتل الارهابى الشرير كمهزلة مقتل اسامه بن لادن وكذلك مهزلة قتل الرئيس الامريكى ترامب الذى يتعرض للعزل حاليا من الرئاسه بخيانته اميركا مع روسيا تمويلا وتزويرا للانتخابات ليلعب الرئيس ترامب وماكينته الاعلاميه المضلله للراى العالم العالمى والدولى وايضا الراى العام الامريكى المخدوع بقوه بقتل ترامب لمن يسمى البغدادى وهو مجرد صنيعه امريكيه لااكثر ولااقل حرقو ورقته الاخيره لنرى الرئيس ترامب والذى وكانه الرئيس ترامب اصبح بطلا بقتل من اقر هو بنفسه قبل وصوله للرئاسه بالحمله المموله من روسيا ويحقق فيها المحقق الحكومى موللر فترامب كان قد اعلن بالاعلام العالمى والدولى بان اوباما وهيلارى كلينتون هم من صنعو داعش لابل سبق وان اعلنت الاداره الامريكيه بان على العراقيين ان لم يقبلو بالاحتلال الامريكى والايرانى للعراق ان يقوم الشعب العراقى بحك ظهورهم باياديهم ويقاتلو داعش لوحدهم او يبقى الاحتلال قائم للعراق اميركيا وفارسيا -- واختتم المصدر بيانه بتقديم سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس المكتب الدولى الاعلى لمكافحة الارهاب بالامم المتحده ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرالمقرر والايديولوجى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى حسب المصدر عالى المستوى بالامم المتحده كان ادان ارهاب المليشيات الايرانيه الارهابيه التابعه لقوات الحكومه الايرانيه والمخابرات الايرانيه والارهابيين المدعومين بداخل تلك الدول من عصابات الارهاب الطائفى مما يوصف كذبا بالقوى الثوريه وهى غير ذلك فهى عصابات ومليشيات وعصابات ايران الغير شرعيه والغير ثوريه واعوانهم من المليشيات الارهابيه المسلحه من المتواجدون بلبنان والعراق بشكل خاص وباليمن ايضا وبالغرب هذا وقد اضاف المصدر الاممى فى تصريحه بان سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس المكتب الدولى الاعلى لمكافحة الارهاب بالامم المتحده ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرالمقرر والايديولوجى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– وباسم الامم المتحده التعازى للقتلى الثائرين بلبنان والعراق ومواساة الامم المتحده لذويهم واهليهم وايضا الجرحى والمصابون بالثورات التحرريه العربيه الاسلاميه وغير الاسلاميه ايضا من كافة المكونات المدنيه الشعبيه --- انتهى حرر بتاريخه الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه- مجلس الامن الدولى مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبيرالحقوقى الثائر والاممى المستقل المايسترو الارفع سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى50998ك---- تم سيدى منشور دولى– ——-

اضف تعليق