التقاريرسياسة

انتفاضة العراق| حظر للتجوال.. والمدارس والجامعات تلحق بركب التظاهرات

رؤية – محمد عبدالله

تتواصل الاحتجاجات الغاضبة في العاصمة العراقية بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب يطالب فيها المتظاهرون الحكومة بمحاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم للعدالة، وكذلك توفير فرص عمل وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، أدت في معظمها إلى صدامات مع القوات الأمنية الأمر الذي تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

وتوحدت هتافات المتظاهرين العراقيين في كل المدن الثائرة بإسقاط النظام ورفض التدخل الإيراني في الشأن العراقي والوصاية الإيرانية على القرار العراقي.

حظر التجوال
أعلن قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، فرض حظر للتجوال من الساعة 12 ليلا إلى السادسة صباحا، وحتى إشعار آخر في محاولة منها للتضييق على المتظاهرين السلميين.

وقال، إن “قرار حظر التجوال جاء لحماية المتظاهرين، خصوصا بعد اكتشاف بعض المندسين بينهم”.

المتظاهرون يتحدون

من جانبهم، توافد المتظاهرون إلى ساحة التحرير بالعاصمة بغداد بعد نداءات النفير العام في تحد لقرار فرض حظر التجوال معلنين بقاءهم في الميدان حتى الصباح.

وأكد المتظاهرون أن إجراءات الحكومة ومجلس النواب، الأخيرة التي قدمت على أنها “إصلاحات”؛ لا تعنيهم في شيء وأنهم ماضون بتظاهرهم حتى إسقاط الحكومة، مشيرين إلى أن قرارات البرلمان الأخيرة تضليل للرأي العام العالمي ومحاولة للإيهام بأنها استجابة لمطالب المتظاهرين.

ولجأت السلطات العراقية إلى قطع الكهرباء عن الساحة قبل أن تطلق قوات الأمن وابلا من القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، يساعدها ميليشيا الحشد الشعبي.

وفي البصرة جنوبي العراق، توفي متظاهر صباح اليوم متأثرا بجراح أصيب بها، خلال التظاهرات السلمية ، فيما شنت قوات الأمن وميليشيا الحشد حملة اعتقالات واسعة في محافظة كربلاء تطال الناشطين والمتظاهرين.

الطلاب يشاركون بالتظاهرات

الملفت في التظاهرات الغاضبة التي شهدتها عدة مدن عراقية اليوم، مشاركة طلاب المدارس والجامعات في الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام، قبل أن تتصدى لهم قوات الأمن في منطقة البنوك والأعظمية.

ففي جامعات بغداد وديالى والعراقية ودجلة وواسط والفراهيدي والكوفة وبابل والمثنى والجامعة التكنولوجية خرج الآلاف الطلاب والطالبات في تظاهرات حاشدة للمطالبة بإسقاط النظام ورحيل الأحزاب الحاكمة.

80 قتيلا

في سياق متصل، أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، ارتفاع عدد قتلى المظاهرات منذ انطلاقها الجمعة الماضية ولغاية الآن ليصل إلى 80 قتيلا.

وقال عضو المفوضية، أنس العزاوي: “إن عدد قتلى التظاهرات وصل إلى 80 قتيلا وآلاف المصابين، أكثرهم بحالات اختناق جراء إطلاق القوات الأمنية قنابل الغاز المسيلة للدموع بهدف تفريق المتظاهرين”.

وسجلت المفوضية مقتل 6 أشخاص من المتظاهرين اليوم الإثنين في مناطق متفرقة من العراق.

الخزعلي يهدد المتظاهرين

أظهر مقطع مصور زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق ” قيس الخزعلي” وهي واحدة من أكبر ميليشيات الحشد، تهديده للمتظاهرين بأن ميليشياته على استعداد لإعطاء المزيد من الدماء للحفاظ على أمن البلاد” على حد زعمه.

وقتلت عصائب أهل الحق الجمعة الماضية عددا من المحتجين خلال مواجهة محتجين اقتحموا مقرها، فيما سبق أن أشارت تقارير محلية ودولية إلى أن ميليشيات إيران في العراق استخدمت الرصاص الحي في محاولة لفض المسيرات الحاشدة وأن قناصة من تلك الميليشيات قتلوا العشرات من المحتجين في موجة الاحتجاجات الأولى التي قتل فيها نحو 127 عراقيا.


https://www.facebook.com/wa3ediq/videos/513545219497753
https://www.youtube.com/watch?v=BygygPqRy84

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى