دورة انعقادية "ساخنة" لمجلس الأمة الكويتي بحضور أمير البلاد


٢٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

يعقد، اليوم الثلاثاء، "مجلس الأمة" الكويتي؛ جلسته الافتتاحية لدور الانعقاد الرابع للفصل التشريعي الخامس عشر، بحضور أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح، وولي العهد الشيخ نواف الأحمد.



وتنقعد الجلسة تمام الساعة العاشرة صباحا في مبنى مجلس الأمة بالعاصمة الكويت.

 

ووجه أمير البلاد كلمة في افتتاح الجلسة جدد فيها الثقة برئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم قائلا: "أجدد ثقتي في رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك".

وقال أمير البلاد: "إننا في دور الانعقاد الأخير ولعلها فرصة طيبة لتحقيق إنجازات تضاف الى سجلكم.. ولتكن مصلحة الكويت دائما همكم الأول وشغلكم الشاغل ما يستوجب منكم التعاون البناء والجاد في سبيل مصلحة الكويت وأهلها".

وحذر في كلمته من خطورة الأوضاع الملتهبة التي تشتعل بالمنطقة، داعيا الدول العربية إلى وضع المصالح المشتركة فوق كل اعتبار.

وأعرب عن قلقه العميق مما يجري في عدد من الدول الشقيقة من مظاهر التصعيد، مشددا على أن الأوضاع المشتعلة تهدد أمننا واستقرارنا ومستقبل أجيالنا، مضيفًا: "علينا أخذ العبرة مما يجري حولنا ولا خيار أمامنا إلا ترسيخ وحدتنا الوطنية، ووسائل التواصل الاجتماعي أصبحت معاول هدم وتمزيق للوحدة الوطنية.





 




وأعقبت كلمته كلمة من مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي، قال فيها: "خيار الكويت -وعلى رأسها سمو الأمير في التعامل مع الأوضاع من حولنا- هو خيار التروي والحكمة والعقل".

وأضاف: "نشهد منذ سنوات محاولات منظمة لإشاعة ظاهرة التذمر والشكوى.. وتلك الثقافة تحاول تصوير الكويت على أنها عاصمة الفساد والفوضى".

وشدد: "ونحن أهل الكويت لن نسكت أبدا على الباطل.. ولكن علينا أن لا نتجاهل الشكاوى الحقيقية لأبناء الكويت".

وأكد: "على مجلس الأمة والحكومة تحمل مسؤوليتيهما والتعاون لكي ننجح، وعلى الحكومة محاسبة الوزراء المقصرين قبل أن يحاسبهم الشعب ممثلا بنوابه".

وأوضح: "أمام المجلس في العقد الرابع استحقاقات وملفات مهمة وأبرزها ملف الحفاظ على الهوية وكشف المزورين للجنسية وملف المقيمين بصورة غير قانونية".





ومن المرتقب أن ينظر مجلس الأمة -في جلسته الافتتاحية- الاستجوابين الموجهين إلى وزير المالية الدكتور نايف الحجرف ووزيرة الأشغال العامة، وزيرة الدولة لشؤون الإسكان الدكتورة جنان رمضان بوشهري بصفتيهما.

وينظر أيضا المجلس في ترشيح رئيس ديوان المحاسبة.

ومن المقرر أن يبدأ المجلس جلسته الأولى بالنظر في بنود جدول الأعمال وأولها انتخاب منصبي أمين سر ومراقب مجلس الأمة ويليه الانتقال إلى بند الاستجوابات للنظر في الاستجوابين الموجهين إلى وزير المالية ووزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاسكان.

وأدرج على جدول أعمال الجلسة بند ترشيح رئيس ديوان المحاسبة يليه بند آخر وهو انتخابات اللجان لانتخاب أعضاء لجنة إعداد مشروع الجواب على الخطاب الأميري و11 لجنة من اللجان الدائمة في مجلس الأمة.





التعليقات

  1. سعد البالول ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٦:٥٧ ص

    نسأل الله ان يحفظ سمو الامير ويمد بعمره ونسأله بأن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه وننتظر من أعضائنا الأفاضل الالتفاف الي هموم الشعب الكويتي وحل جميع مشكلاتهم العالقة ويتعاونون مع الوزاراء من أجل مصلحة الكويت والمواطن الكويتي

اضف تعليق