مكافي: كل "راوتر" "فى منازل الأمريكيين مخترق


٢٢ يونيو ٢٠١٧ - ١٠:١٠ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

لندن - قال رائد التكنولوجيا والخبير الأمنى الشهير "جون مكافى" إن كل جهاز "راوتر" فى المنازل الأمريكية مفتوح على نطاق واسع للهجمات الإلكترونية من قبل قراصنة المجرمين ووكالات الاستخبارات، وأضاف أن هذا الأمر تم تأكيده أنه بعد أن كشف تقرير من ويكيليكس أن وكالة الاستخبارات المركزية CIA تستهدف هذا النوع من أجهزة الإنترنت.

ووفقا لموقع ibtimes البريطانى، قال مكافى إنه لا يتصل بالإنترنت أبدا من خلال شبكات الواى فاى لأنها خطيرة للغاية، وبدلا من ذلك يلجأ إلى LTE الذى يوفر الاتصال بالإنترنت على الهواتف من خلال شبكات المحمول، وأشار إلى أن هذا الأمر يبدو للبعض جنونيا، ولكن هذه هى الطريقة الوحيدة التى يمكن أن يكون فيها الفرد آمنا من تجسس الحكومة عليه.

وأضاف "مكافى" أن كل جهاز راورتر فى أمريكا تم اختراقه بالفعل ونشاط من يستخدمه يعرفه ويتتبعه الهاكرز والجواسيس والوكالات الأمنية الأمريكية.

وهذه التصريحات تأتى بعد قبل خمسة أيام، من نشر ويكيليكس دفعة جديدة من الوثائق التى تهدف إلى إظهار كيف يمكن للوكالات الاستخباراتية الأمريكية اختراق أجهزة "الراوتر" المنزلية التى تم تصنيعها من قبل شركات مثل لينكسيس، دى لينك وبلكين، والبرنامج الذى تم استخدامه فى هذا الأمر يحمل اسم "شيريبلوسوم".

وأوضحت وثائق ويكيليكس أن الهدف كان اعتراض حركة المرور على الإنترنت الخاصة ببعض الأفراد باستخدام تكتيك يعرف باسم (MitM)، ويزعم أن وكالة المخابرات المركزية فعلت ذلك لمراقبة والتحكم والتلاعب فى النشاط الصادر من الهواتف والأجهزة اللوحية المتصلة بالشبكة اللاسلكية.

وقال مكافى فى تصريحاته الأخيرة، إن وكالة المخابرات المركزية ليست الوحيدة التى تقوم بهذه الأفعال، بل أن الهاكرز أيضا ليدهم مصالح فى اختراق أجهزة "الراوتر" لسرقة البيانات الحساسة، كما أن الأجهزة المستهدفة ليست المنزلية بل الموجودة أيضا فى المقاهى والمستشفيات والمطارات والشركات.

وفى النهاية قال لأنه لا يوجد شيء فى الدستور الأمريكى يعطى الحكومة الحق فى غزو خصوصية المنزل أو أى مكان آخر يتواجد فيه الموطن دون علمه، مشيرا إلى أن اختراق أجهزة "الراوتر" على نطاق واسع هو أمر مدمر لخصوصية الأمريكيين، لأن بمجرد اختراقها يتم الوصول إلى الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية والتابلت، وليس هذا فقط بل يتم مشاهدة البيانات، والاستماع إلى المحادثات، ومراقبة أصحابها من خلال الكاميرات على هذه الأجهزة."

وقال جيك ويليامز، خبير الأمن السيبرانى والعميل السابق لوكالة الأمن القومي، أن معظم الناس معرضون بالفعل للهجوم، وهذا لأن معظمهم لم يحدثوا أبدا جهاز الراوتر اللاسلكى الخاص بهم، مما يجعلها ضعيفة للغاية ومعرضة للاختراق بسهولة.
   


اضف تعليق