"الإمارات ومصر إيد واحدة".. تويتر يحتفي بالعلاقات التاريخية بين البلدين


١٣ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:١٩ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

حظيت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة باهتمام كبير من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين دشنوا هاشتاجا حمل اسم "الإمارات ومصر إيد واحدة" في إشارة إلى العلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تجمع البلدين.

فالإمارات ومصر تجمعهما علاقات استثنائية متميزة تنطلق من مبادئ تمتد جذورها في بعديها القومي والوطني وتستلهم في مسيرتها كل معاني الأخوة والتقدير والاحترام المتبادل.

الدولتان تؤكدان بالممارسة الإيمان بأهمية العمل المشترك والتعاون المستمر في مواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة العربية. فضلا عن تطابق الرؤى في مختلف المجالات من منطلق حماية الأمن القومي العربي، فمصر من أولى الدول التي أيدت قيام دولة الإمارات عام 1971.

في المقابل الإمارات ساندت مصر في حربها ضد الاحتلال عام 1973.

اقتصاديا، تحتل الإمارات المركز الأول من حيث الاستثمارات المباشرة في مصر ويصل عدد الشركات الإماراتية في مصر إلى 1065 شركة حتى مارس 2019 .

محمد بن زايد يرحب بـ"الضيف الكبير"

 رحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية ولي عهد أبوظبي، اليوم الأربعاء، بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي يزور الإمارات حاليا.

ونشر ولي عهد أبوظبي عبر حسابه على تويتر صورة تجمعه بالرئيس المصري لدى وصوله دولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلق عليها قائلا "أرحب بضيف البلاد الكبير، الصديق العزيز فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي .. علاقات الإمارات ومصر تاريخية واستراتيجية، ولدينا إرادة مشتركة لتعزيزها وتطويرها بما يخدم بلدينا وشعبينا".

الإمارات ومصر إيد واحدة

عبر هاشتاج "الإمارات ومصر إيد واحدة" تفاعل نشطاء موقع التدوين المصغر مع زيارة السيسي لدولة الإمارات والحديث عن العلاقات المتجذرة التي تجمع البلدين .

في هذا التقرير نرصد أبرز هذه المشاركات:



اضف تعليق