معرض دبي للطيران 2019.. أكبر منصة دولية لتقنيات وتكنولوجيا الدفاع


١٧ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٢:٣٧ م بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

حدث عالمي لمعرض وصفته وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وقادة دولة الإمارات العربية المتحدة بأنه الأكبر في العالم على الإطلاق، وإنه بفضل مكانته العالمية باعتباره أحد أهم المعارض المتخصصة بالطيران، أصبح منصة دولية رئيسية لعرض أحدث ما توصلت إليه تقنيات وتكنولوجيا الدفاع.

وكواحد من أكبر المعارض في مجاله إن لم يكن أكبرها عالميًا، انطلقت فعاليات معرض دبي الدولي للطيران في نسخته الجديدة لعام 2019، صباح اليوم الأحد، في مطار آل مكتوم الدولي، تحت رعاية وحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نيهان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

فعاليات المعرض كانت قد انطلقت بمشاركة 160 دولة، و1300 شركة، و1645 طائرة مدنية وعسكرية.

توقعات بعقد صفقات مليارية


فعاليات الدورة الـ 16 للمعرض، كانت قد انطلقت صباح اليوم، وسط توقعات بعقد صفقات مليارية يقودها عملاقا صناعة الطيران في العالم "بوينج" الأميركية و"إيرباص" الأوروبية، وجاء ذلك في الوقت الذي يشهد فيه المعرض مشاركة روسية واسعة، بالإضافة إلى المشاركة العربية المتمثلة في شركات الطيران والدفاع والأمن في السعودية والإمارات، الأمر الذي سيخلق جو قوي لعقد عدد كبير من الصفقات.

وفي هذا الصدد قالت وسائل الإعلام العالمية والمحلية، أن شركات الطيران في المنطقة انتظرت فعاليات المعرض من أجل الإعلان عن صفقات لطائرات جديدة مع شركات صناعة الطيران العالمية، بالإضافة إلى عقد صفقات في مجال الأمن والدفاع، في الوقت الذي سيتم فيه استعراض عدد من المنتجات الجديدة في القطاع العسكري لأول مرة في المنطقة.

ومن جانبه أوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن المعرض في دورته الماضية، قد قدرت صفقاته بـ 113 مليار دولار، مبديًا رغبته في أن تكون نسخته هذا العام "إستثنائية" في إشارة إلى حجم العقود المتوقعة التي قد تتجاوز الدورة السابقة.

كما أوضح المدير التنفيذي للجنة العسكرية المنظمة للمعرض، اللواء ركن طيار عبدالله الهاشمي، أن إجمالي صفقات معرض دبي للطيران خلال 10 دورات، وعلى مدار 18 عامًا، بلغت نحو 639.3 مليار دولار، مشيرًا إلى أن فعاليات الدورة الـ16 من معرض دبي للطيران 2019، تشهد مشاركة 1300 شركة، منها 100 شركة جديدة تشارك للمرة الأولى في المعرض.

تقنيات حديثة.. واتفاقيات استراتيجة


في حضور نحو 87 ألف متخصص في أعمال الطيران، على مدار 5 أيام، ستكون التقنيات الحديثة والابتكارات التي تشكل مستقبل صناعة الطيران أهم نقاط النقاشات الرئيسية خلال فعاليات المعرض، ومن خلال الانخراط في هذه النقاط، سوف تتوجه الجهات المشاركة للتركيز على الاستثمار في تطوير المزيد من الابتكارات من أجل الافصاح عن العديد من الاتفاقات الاستراتيجية.

وكان مجلس التوازن الاقتصادي في الإمارات، قد أعلن عن نيته توقيع 4 اتفاقيات استراتيجية خلال المعرض، لتأسيس 4 مراكز إقليمية لتمكين قطاع الصناعات الدفاعية والأمنية في البلاد، مما يرفع عدد هذه المراكز إلى 9 مراكز.

من جانبها أوضحت عملاق صناعة الطيران في العالم "بوينج" الأمريكية، أن تركيزها منصب على العودة الآمنة لطائرات 737 ماكس إلى الخدمة، وتقديم الدعم اللازم للشركات والشركاء الموردين الذين تأثرت أعمالهم نتيجة توقف هذا الطراز عن العمل.

وعلى المدى البعيد تتوقع "بوينغ" أن يصل حجم الطلب العالمي على الطائرات إلى 44 ألف طائرة جديدة على مدار العشرين عامًا المقبلة، بقيمة إجمالية تبلغ 16 تريليون دولار، أما على الصعيد العالمي فتوقعت الشركة أن السنوات المقبلة قد توفر فرصًا بقيمة 2.5 تريليون دولار في قطاع الدفاع والفضاء، حيث من المتوقع أن يأتي كثير من تلك الفرص من منطقة الشرق الأوسط.

كذلك من المنتظر أن تكشف "سبيس بت" البريطانية النقاب عن أول مركبة بريطانية للهبوط والتجول على سطح القمر، مركبة "لونر لاندر-هابر" في المعرض، حيث يعد النموذج الأولي للمسبار البريطاني.

كما أعلنت شركة الإلكترونيات المتقدمة السعودية عن مشاركتها في نسخة عام 2019 من المعرض، حيث ستقدم مجموعتها المتطورة من منتجات وحلول إلكترونيات الطيران، وحلول أنظمة القيادة والسيطرة والأمن السيبراني، ومنتجات وحلول الحرب الإلكترونية.

في ضيافة قادة الإمارات


شهد اليوم الأول من فعاليات معرض دبي الدولي للطيران، استقبال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للعديد من المسؤولين المشاركين بالمعرض.

واستقبل ولي عهد أبوظبي كلًا من دينيس مانتوروف، وزير الصناعة والتجارة في جمهورية روسيا الاتحادية، وليان كاريت النائب التنفيذي لرئيس شركة بوينج والرئيس التنفيذي لقطاع الدفاع والفضاء والأمن في الشركة، وإيريك ترابيير رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة داسو للطيران".

وبحث محمد بن زايد والحضور، فرص التعاون المشترك بين دولة الإمارات والدول والمؤسسات التي يمثلونها في المعرض بما يحقق المصالح المتبادلة خاصة في مجالات صناعة الطيران والفضاء والاستثمار فيه، بالإضافة إلى تبادل الحديث حول أهمية فعاليات المعرض لما يمثله من منصة عالمية لعرض أحدث ما توصل إليه القطاع وأنتج في مجال صناعة الطيران والدفاع والفضاء وتقنياتها.

وكان ولي عهد أبوظبي قد أكد صباح اليوم في تغريدة له على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" على أن المعرض قد رسخ مكانته عالميًا باعتباره أحد أهم المعارض المتخصصة بالطيران.

أول طائرة سباق كهربائية


اليوم الأول لفعاليات المعرض، كان قد أزاح الستار عن أول طائرة سباق كهربائية، حيث كشف سباق للطائرات تحت رعاية شركة إيرباص، عن طائرة رياضية تعمل بالكهرباء وُصفت بأنها الأولى من نوعها في العالم، فيما تسعى شركة تصنيع الطائرات الأوروبية الكبيرة إلى تعزيز تكنولوجيا الطيران الصديقة للبيئة.

وأعلن سباق "إير ريس إي" أن شركة كوندور أفياشين، ومقرها بريطانيا، ستتولى تصنيع طائرة السباق التي أُطلق عليها اسم (وايت لايتنينج) وكُشف عنها النقاب خلال اليوم الأول بالمعرض.

وعن الطائرة، فهي تعمل بمحرك كهربائي يمكنها من التحليق بسرعة حوالي 482 كيلومترًا في الساعة في مضمار طوله خمسة كيلومترات على ارتفاع عشرة أمتار فقط عن الأرض.

وسينطلق السباق في عام 2020، كأول سلسلة لسباقات الطائرات الكهربائية في العالم، حيث تسهم هذه المنافسات في دعم جهود تطوير المحركات الكهربائية وتقنياتها لتصبح أكثر سرعة وملائمةً للبيئة، والتي يمكن تطبيقها ضمن مركبات الطيران الحضري، ووصولًا إلى الطائرات التجارية.

طائراتA220 -300 .. ومشاركة مصرية


بنكهة مصرية، كانت شركة مصر للطيران قد أعلنت قبيل افتتاح المعرض، مشاركتها في فعاليات الدورة الـ 16 من خلال اثنين من طائراتها الإيرباص A220-300 حيث تعد مصر للطيران الشركة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اقتناء هذا الطراز الجديد.

كما تشارك أيضًا شركة مصر للطيران للشحن الجوي بطائراتها الايرباص 330A، والتي تم تحويلها مؤخرًا من طائرة تجارية للركاب إلى طائرة شحن البضائع.

وكان مطار القاهرة الدولي قد استقبل في 10 نوفمبر الجاري، طائرة مصر للطيران الخامسة من طراز الإيرباص A220-300، قادمة من مصنع ميرابيل بكندا، للانضمام إلى أسطول الشركة الوطنية، ضمن صفقة تعاقدت عليها لضم 1‪2 طائرة من هذا الطراز، والذي من المقرر وصولهم قبل منتصف العام القادم.

يتميز طراز A220 بكفاءة عالية في استهلاك الوقود وراحة عالية للركاب من خلال هيكل الطائرة العريض، كما يجمع الطراز A220 بين أحدث التقنيات المتقدمة لتوفير ديناميكية هوائية عالية، والمواد عالية الجودة، بالإضافة إلى أحدث محركات توربوفان لشركة "برات آند ويتني" من طراز PW1500G، حيث تعمل هذه المحركات على توفير حرق وقود بنسبة 20٪ على الأقل لكل مقعد مقارنة بطائرات الجيل السابق، وبمدى يصل إلى 3400 ميل بحري (6,300 كم).





الكلمات الدلالية معرض دبي الدولي للطيران 2019

التعليقات

  1. ثورى1 ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٢:١٥ م

    ايوه حبايبى خليكم بالطيران واكسبو وغيره ودعو عنكم وعنا مهزلة جمع الاديان الابراهيميه بجامع كبير ولجنه وبابا فاتيكان وشيخ ازهر وهلم جرا ----- فلا ابراهيم عليه السلام كان يهوديا ولانصرانيا كما جاء بالقران العظيم ماعرف كان نظام الامارات يرون انهم فوق كلام الله واللى يامر نبيه ليقول لكم دينكم ولى دين حتى انكم جعلتم الله يسلمكم بس المسيحيه من ضمن الدين الابراهيمى ولااعلم ماعلاقة عيسى ابن مريم والمسيحيه بابراهيم الخليل عليه السلام والذى اتى منه اسماعيل جد العرب واسحاق جد اليهود فقط فابقو يالاحبه على معارضكم ووزارت السعاده واكسبو وروقو اقول روقو تحيه

اضف تعليق