تتويج فلامينجو بلقب الليبرتادوريس ونجاة البارسا الأبرز في حصاد السبت الكروي


٢٣ نوفمبر ٢٠١٩

حسام السبكي

تباينت نتائج المباريات التي شهدتها ملاعب كرة القدم حول العالم، إلا أن أبرزها على الإطلاق الريمونتادا المثيرة التي مكنت فريق فلامينجو البرازيلي من التتويج بلقبه الثاني في بطولة كأس الليبرتادوريس بعد اللقب الأول في عام 1981، بعد انتزاع البطولة من حاملها الأرجنتيني ريفر بليت، بعدما نجح في قلب تأخره بهدف، إلى الفوز بهدفين في الدقيقتين الأخيرتين من عمر اللقاء.

وفي بطولة أخرى لا تقل إثارة، أفلت فريقا برشلونة وريال مدريد من هزيمة في الدوري الإسباني، بعدما نجح الأول في قلب خسارته بهدف إلى الفوز بهدفين، قبل نهاية اللقاء بـ11 دقيقة، ونجح فريق العاصمة في تجاوز ريال سوسيداد على ملعبه ووسط جماهيره بثلاثية مقابل هدف.

تتويج فلامينجو


نجح فريق فلامنجو البرازيلي في حصد لقب كأس ليبرتادوريس بعد قلب تأخره على ريفر بليت الأرجنتيني، في اللقاء أقيم على ملعب "مونيمينتال" الملعب الأثري، في ليما عاصمة بيرو.

أحرز سانتوس بوري الهدف الأول لنادى ريفير بليت فى مرمى فلامنجو البرازيلي فى الدقيقة 14 خلال المباراة.

وسجل فريق فلامنجو البرازيلي، هدفين في الوقت القاتل في شباك ريفربليت الأرجنتيني، في نهائي كوبا ليبرتادوريس.

ونجح فلامنجو في خطف هدف التعادل، في الشوط الثاني عن طريق مهاجمه البرازيلي جابرييل باربوسا، في الدقيقة 89 من أحداث اللقاء المثير، بعد عرضية متقنة من زميله جيورجيان دي أراسكايتا، ليسددها باربوسا بسهولة في الشباك، قبل أن يعود باربوسا ويسجل الهدف الثاني بمهارة فردية رائعة ليمنح فريقه اللقب الغالي.





أولمبيك آسفي والرجاء إلى ربع نهائي كأس محمد السادس


على الصعيد العربي، وفي مفاجأة غير متوقعة، تمكن فريق أولمبيك آسفي المغربي من الإطاحة بالمخضرم التونسي الترجي، من دور الثمانية في بطولة كأس محمد السادس للأندية الابطال، من ملعب رادس في العاصمة تونس، بنتيجة 4/ 2 بركلات الترجيح.

كانت مباراة الذهاب التي جمعت بين الفريقين بملعب "المسيرة الخضراء" في المغرب، انتهت بالتعادل الإيجابي، وكان الترجي قد افتتح التسجيل عبر حمدو الهوني في الدقيقة 33، وتعادل أولمبيك أسفي عن طريق نجمه محمد المرابط في الدقيقة 82 من عمر المباراة.







وفي مباراة أخرى، غزيرة بالأهداف، تأهل فريق الرجاء المغربي إلى الدور ربع النهائي لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بعد تعادله مع مواطنه ومضيفه الوداد بنتيجة 4-4 في المباراة المثيرة التي جمعتهما مساء السبت على ملعب "محمد الخامس" في إياب دور الـ 16 للبطولة.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب الرجاء، قد انتهت بالتعادل أيضًا بهدف لكل فريق; ليتأهل الرجاء لدور الثمانية بأفضلية تسجيل أهداف أكثر خارج الأرض.

وتقدم الوداد بهدف للاعبه محمد ناهيري من ضربة جزاء في الدقيقة 12، ثم تعادل الرجاء بهدف من ضربة جزاء أيضًا أحرزها محسن متولي في الدقيقة 50، قبل أن يتمكن الوداد من تسجيل ثلاثة أهداف متتالية عن طريق أيمن الحسوني وأيوب الكعبي وبديع أوك في الدقائق 56 و58 و73، وبعد دقيقتين فقط سجل حميد أحداد لاعب الزمالك المعار للرجاء، الهدف الثاني للضيوف.

وكانت المباراة في طريقها إلى الانتهاء لصالح الوداد، إلا أن الرجاء نجح في العودة بقوة، وتمكن من تسجيل هدفين متتاليين في الوقت القاتل عبر محسن متولي من ضربة جزاء أخرى في الدقيقة 88، والكونغولي بين مالانجو في الدقيقة 94، ليحسم الرجاء الأمور، ويخطف بطاقة العبور للدور ربع النهائي لكأس محمد السادس للأندية الأبطال.



تألق توتنهام.. واستمرار ليفربول في الصدارة


وإلى الدوري الإنجليزي، أحد أقوى الدوريات الأوروبية، حيث تمكن فريق توتنهام من تحقيق الفوز الأول الصعب، تحت قيادة مدربه الجديد "جوزيه مورينيو"، على حساب وست هام يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

فعلى أرضية ملعب لندن الأولمبي، تقدم الضيوف عبر الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، عند الدقيقة 36، قبل أن يضيف البرازيلي لوكاس مورا الهدف الثاني عند الدقيقة 43.

وفي الشوط الثاني عزز المهاجم الإنجليزي هاري كين تقدم توتنهام بالهدف الثالث عند الدقيقة 49، قبل أن يقلص الإنجليزي ميشيل أنتونيو الفارق لويست هام بتسجيل الهدف الوحيد عند الدقيقة 73 ويسجل الإيطالي أوغبونا الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع.



وفي مباراة أخرى من الجولة الثالثة عشرة أيضًا، نجا فريق آرسنال من خسارة جديدة، أمام ضيفه ساوثهامبتون، وتعادل معه بنتيجة 2-2.

في وقت مبكر، تقدم فريق ساوثهامبتون بأول أهداف المباراة عند الدقيقة الثامنة، عن طريق قلب الهجوم داني إنجز.

وتمكن أصحاب الأرض من تسجيل هدف التعادل عن طريق المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 18.

في الشوط الثاني تقدم الضيوف من جديد، بهدف لاعب الوسط جيمس وارد عند الدقيقة 71 من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة 96 أنقذ لاكازيت آرسنال من الهزيمة، بهدف التعادل الذي سجله بكيفية جميلة للغاية.

آرسنال رفع رصيده إلى 18 نقطة، وأصبح السابع، فيما رفع ساوثهامبتون رصيده إلى 9 نقاط، ليتقدم للمركز التاسع عشر.



وبصعوبة بالغة، واصل ليفربول المتصدر سعيه نحو إحراز لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم لأول مرة منذ 1990 بفضل هدف متأخر من روبرتو فيرمينو ليفوز بصعوبة 2-1 على مضيفه كريستال بالاس يوم السبت.

أهداف المباراة جاءت جمعيها في شوط المباراة الثاني، فمع بداية الشوط الثاني، وتحديدا في الدقيقة 49 بادر ليفربول بالتسجيل عبر السنغالي ساديو ماني.

واستمر مسلسل إهدار الفرص، إلى أن جاءت الدقيقة 82 لتشهد التعادل لكريستال بالاس عن طريق ويلفريد زاها.

ورغم أن ليفربول لم يكن في قمة مستواه إلا أنه انتزع فوزا قاتلا جديدا، في الدقيقة 85 عن طريق البرازيلي روبيرتو فيرمينيو، ليواصل هوايته هذا الموسم في خطف الانتصارات الثمينة.

وحافظ ليستر سيتي على موقعه في وصافة الـ"بريمير ليج"، بعد الفوز بثنائية نظيفة، على مضيفه برايتون، أحرزهما أيوزي بيريز وجيمي فاردي من ضربة جزاء في الدقيقتين 64 و82.

ومن جديد، واصل حامل اللقب، مانشستر سيتي، ملاحقة ليستر سيتي وليفربول، ونجح في قلب تأخره أمام تشيلسي العنيد، بهدفين مقابل هدف.

افتتح نغولو كانتي التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 22، ثم تعادل مانشستر سيتي عن طريق كيفن دي بروين في الدقيقة 29، قبل أن يسجل الجزائري رياض محرز هدف الفوز لسيتي في الدقيقة 37، ليرفع السيتي رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثالث بفارق تسع نقاط خلف المتصدر ليفربول ونقطة واحدة خلف ليستر سيتي صاحب المركز الثاني.

نجاة البرسا والمرينجي في الليجا

ومن الـ"بريمير لييج" إلى "الليجا" الإسبانية، حيث نجح البلوجرانا، في الإفلات من فخ مضيفه، ليجانيس، بعدما أحرز أرتورو فيدال هدفا قرب النهاية ليقود برشلونة لتحويل تأخره بهدف إلى فوز 2-1.

ووجد برشلونة نفسه متأخرا بعد مرور 12 دقيقة عن طريق يوسف النصيري بعد تسديدة رائعة.

لكن لويس سواريز أدرك التعادل لبرشلونة في بداية الشوط الثاني، قبل أن يتابع البديل فيدال ركلة ركنية ويسجل هدف الانتصار الثمين في الدقيقة 79 من زمن اللقاء.

وعزز برشلونة تصدره للدوري برصيد 28 نقطة من 13 مباراة، بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد.

وفي مواجهة ثانية، تمكن ريال مدريد من إلحاق الهزيمة بضيفه ريال سوسيداد، بنتيجة 3- 1.

تقدم ويليان خوسي دي سيلفا بالهدف الأول للضيوف في الدقيقة الثانية من زمن المباراة، قبل أن يتمكن الفرنسي كريم بنزيما من إدراك التعادل لفريقه في الدقيقة 37، وبعدها بعشر دقائق، سجل الأورجوياني فيديريكو فالفيردي هدف التقدم لأصحاب الأرض، واختتم الكرواتي لوكا مودريتش ثلاثية الملكي في الدقيقة 74.

وبهذا الفوز، رفع ريال مدريد رصيده إلى 28 نقطة ليتشارك الصدارة مع برشلونة.

احتدام الصراع بين يوفنتوس وإنتر

وإلى الدوري الإيطالي، حيث احتدم الصراع بين يوفنتوس وإنتر ميلان على لقب "سيريا A"، هذا الموسم، بعدما تقلص الفارق بينهما إلى نقطة وحيدة.

فقد تمكن البطل التاريخي للدوري الإيطالي من إلحاق الهزيمة بمضيفه أتالانتا، بثلاثة أهداف مقابل هدف، تقدم الألماني روبن جوسينس بهدف التقدم لأصحاب الأرض، فيما سجل الأرجنتيني جونزالو هيجوايين هدفين للضيوف في الدقيقتين 74 و82، قبل أن يحرز الأرجنتيني الآخر باولو ديبالا ثلاثية السيدة العجوز في الدقيقة 92، لينفرد اليوفي بالصدارة برصيد 35 نقطة.

وفي لقاء ثان، ألحق إنتر ميلان بمضيفه تورينو، هزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة، عبر نجومه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 12، وتبعه الهولندي ستيفان دي فري في الدقيقة 32 من عمر اللقاء، ليختتم البلجيكي روميلو لوكاكو ثلاثية الضيوف مع الدقيقة 55، ليرفع الإنتر بذلك رصيده إلى 34 نقطة، بفارق نقطة وحيدة خلف المتصدر يوفنتوس.



اضف تعليق