حصاد "الاستثمار في أفريقيا 2019".. اتفاقيات بمليارات الدولارات لـ"القارة السمراء"


٢٤ نوفمبر ٢٠١٩

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - شهد منتدى أفريقيا 2019، الذي عقد في العاصمة الإدارية في مصر، بمشاركة رؤساء الحكومات والوزراء من أفريقيا ورؤساء المؤسسات وصناديق الاستثمار الدولية الإعلان عن توقيع اتفاقيات استثمارية، بمليارات الدولارات مع دول القارة السمراء، ومصر، فضلا عن الخروج بـ7 توصيات، لتنفيذ الإصلاح الاقتصادي وتحسين مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة للقارة.

"استثمارات في أفريقيا"

وشهد المنتدى الإعلان عن استثمارات جديدة في القارة الأفريقية، أبرزها إعلان شركة ليكيلا عن استثمار ملياري دولار في القارة الأفريقية، والتخطيط لاستثمار 600 مليون دولار إضافية في أفريقيا خلال العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة، فضلا عن إطلاق الشركة ذاتها مرحلة التنفيذ لمحطة غرب بكر لإنتاج الطاقة من الرياح، بطاقة إنتاجية 250 ميجا وات، وبإجمالي استثمارات 350 مليون دولا.

وأعلن آدم بوهلر، رئيس مؤسسة التمويل والتنمية الدولية الأمريكية، عن اتفاق مع شركة نوبل للطاقة في مصر، بهدف ضخ استثمارات تبلغ 430 مليون دولار، ونصت الاتفاقية الأولى على ضخ شركة نوبل للطاقة في خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط، بينما نصت الاتفاقية الثانية على تعاون في المنتجات البترولية مع شركة دولفينوس.

"13 اتفاقية مصرية"

وزارة الاستثمار المصرية، نجحت خلال منتدى "الاستثمار في أفريقيا 2019" في توقيع 13 اتفاقية بقيمة 3 مليارات دولار، أبرزها توقيع اتفاق مع الصندوق الكويتي للتنمية، لاستكمال مشروع طريق عرضي رقم 4 بقيمة 83 مليون دولار، ضمن مشروعات المرحلة الثانية لبرنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.

وشملت الاتفاقيات توقيع وزير الاستثمار المصرية سحر نصر مع فابيو جرازي، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، اتفاق ملحق للاتفاق الإطاري الموقع بين مصر والوكالة الفرنسية للتنمية في 2006، على تطبيق الإعفاء الضريبي لصالح نشاط مؤسسة بروباركو التابعة لمجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر والتي تقوم بتمويل عمليات القطاع الخاص، بهدف إعفاء أنشطة المؤسسة من كافة الضرائب والرسوم بما فيها الضريبة على القيمة المضافة.

ووقعت مصر، بحسب بيان رسمي للوزارة، اتفاق منح مع الصين للتعاون الاقتصادي بقيمة 42 مليون دولار لتنفيذ مشروعات تنموية ذات أولوية لمصر.. كما وقع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبنك الاستثمار الأوروبي، اتفاقًا لاستكمال اتفاق برنامج التنمية المجتمعية بقيمة 50 مليون دولار.

وشهد رئيس الوزراء المصري، توقيع 3 اتفاقيات بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، الأولى اتفاقية لتعزيز شبكات الكهرباء بقيمة201 مليون دولار، لصالح شركة نقل الكهرباء، والثانية اتفاقية إنشاء وحدة أسفلت جديدة لصالح شركة السويس للبترول بقيمة 50 مليون دولار، والثالثة خطاب إعلان بين البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك مصر، وشركة ثروة كابيتال القابضة للاستثمارات المالية عن إتمام إصدار سندات توريق لهيئة المجتمعات العمرانية بمبلغ 500 مليون جنيه.

ووقعت مصر الشريحة الأولى لاتفاقية تمويل تجارة الصادرات والواردات للدول الأفريقية بين المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة وبنك الاستيراد والتصدير الأفريقي بقيمة 100 مليون دولار في إطار الـ500 مليون دولار.

"توصيات المنتدى"

وخرج المنتدى بـ7 توصيات أعلن عنها رئيس الوزراء المصري، في كلمته بالجلسة الختامية، تضمنت: "دعوة مؤسسات التمويل الدولية والصناديق الاستثمارية لتمويل مشروعات البنية الأساسية من شبكات ربط طرق ومطارات وموانئ وسكك حديد وطاقة، وضرورة أن تقدم المؤسسات الدولية حزمة من الأدوات التمويلية الجديدة لمشروعات التكامل الأفريقي، وأهمية استمرار سياسات الإصلاح الاقتصادي وتحسين مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة للقارة."

وشملت التوصيات التأكيد على أهمية تشجيع القطاع الخاص على الاستفادة من الإمكانات التنموية الهائلة لبلدان القارة والمساعدة في خلق المزيد من فرص العمل خاصة لشباب القارة، ودعم مبادرات التحول الرقمي لبلدان القارة الأفريقية بما يتواكب مع ثورة المعلومات وتقديم أفضل الخدمات الجديدة المرتبطة بالاقتصاد الرقمي، واستمرار تمويل الاستثمار في رأس المال البشري.

واحتوت التوصيات، على التأكيد بضرورة تعميق التصنيع المحلي لبلدان القارة وزيادة الروابط الصناعية وسلاسل القيمة، فضلا عن التأكيد على أهمية العمل على دعم وتشجيع المرأة على الدخول لسوق العمل ومساعداتها في إنشاء مشروعات منتجة وحصولها على نصيبها العادل من التعليم وفرص العمل.


اضف تعليق