سرقة بقيمة مليار يورو.. يوم مرير في تاريخ التراث الألماني


٢٦ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٢٦ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت - هالة عبدالرحمن

أفادت صحيفة "دويتشه فيله " الألمانية نقلا عن مصادر لها في الشرطة، بأن مجهولين سرقوا من متحف "القبة الخضراء" في درسدن كنزا تقدر قيمته بمليار يورو.

وحسب الصحيفة فإن اللصوص تسللوا إلى المتحف وسرقوا قطع الألماس وغيرها من التحف الثمينة التي تقدر بمليار يورو.


وقالت الصحيفة: إن المجرمين أشعلوا محول الكهرباء في سرداب تحت الجسر ليقطعوا التيار عن المتاحف الكبيرة الواقعة في وسط المدينة، ثم دخلوا عبر نافذة إلى غرفة حفظ فيها الكنز في متحف "القبة الخضراء".

يذكر أن القبة الخضراء" هي مجموعة الكنوز التابعة لأمير سكسونيا أوجوست القوي، (1670- 1733)، والتي أنشأت كمتحف وطني ألماني منذ عام 1724، ومن أشهر كنوز المتحف الألماسة الخضراء، التى تزن 41 قيراطا لكنها كانت مُعارة لمتحف متروبوليتان للفنون فى نيويورك وقت الهجوم على المتحف.

ويتضمن المتحف 3 آلاف تحفة ذهبية وفضية وأحجارا كريمة ومنتجات من العاج وغيرها من التحف الثمينة.


وتقول صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: إن اثنين من اللصوص تمكنوا من اختراق حفرة صغيرة، سرقوا من خلالها مجموعات مجوهرات تعود إلى القرن الثامن عشر.

وأظهرت الكاميرات أن شخصين ملثمين قاما بضرب الخزانات الزجاجية مرارًا وتكرارًا بفأس.

يذكر أن مجموعة التحف ألحقت بها أضرار جسيمة إبان الحرب العالمية الثانية نتيجة القصف الأمريكي والبريطاني. وحفظت التحف خلال فترة طويلة في متحف الفنون التشكيلية "ألأبرتينوم" في درسدن. ثم تم نقلها إلى متحف "القبة الخضراء" الذي افتتح عام 2006".


وتقدر قيمتها بــ3.5 مليون جنيه استرليني، وتم إنشاء خزينة Augustus the Strong of Saxony في عام 1723 وتضم اليوم حوالي 4000 قطعة من الذهب والأحجار الكريمة وغيرها من المواد المعروضة في القصر الملكي في درسدن.

ويأتي بين العناصر القيمة الأخرى نموذج مرصع بالجواهر من ثروات أورنجزيب، حاكم الهند المغولية.

ونظرا لما يحويه المتحف من كنوز لا تقدر بثمن تم تزويد المتحف بنظام أمني قوي، دفعت مدير المتحف آنذاك مارتن روث في مقابلة لأن يقول: إن "ذا جرين فاولت" مكان آمن، مشبها إياه بقلعة "فورت نوكس"، مبنى خزانة سبائك الإيداع الأمريكية.

ووصفت وسائل الإعلام الألمانية اللصوص بالصغار جدا، لأنهم تمكنوا من اختراق حفرة صغيرة لدخول القبو، تاركين وراءهم أشياء ضخمة مثل المزهريات و اللوحات.


ووصفت ليف فون بويتشر، مراسلة محطة NTV الألمانية، الحفرة التي حصل عليها اللصوص بأنها "لا تزيد عن مسافة الرأس".

وقالت: "أقف بالقرب من نافذة وأستطيع أن أرى أن المشتبه بهم قد أحدثوا فجوة في القضبان التي لا يزيد حجمها عن مسافة الرأس".


وقال وزير الداخلية في الولاية رولاند ويلر، للصحفيين : هذا يوم مرير للتراث الثقافي لساكسونيا".

وقال: إن اللصوص "سرقوا الكنوز الثقافية التي لا تقدر بثمن، وهذه ليس فقط القيمة المادية، ولكن أيضًا القيمة غير الملموسة لولاية ساكسونيا، والتي من المستحيل تقديرها".

يذكر أن سرقة متحف القبة الخضراء التي تبلغ تكلفتها مليار يورو هي الأكبر في التاريخ، حيث تعود قيمة آخر حادث سرقة متاحف 500 مليون دولار من متحف غاردنر في بوسطن قبل حوالي 30 عامًا.














الكلمات الدلالية سرقة المتاحف

اضف تعليق