رياح وأمطار تغرق الكويت.. وتحذيرات من الأرصاد ووزارة الداخلية


٢٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٦:١٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب

دعت وزارة الداخلية الكويتية المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر لعدم استقرار الأحوال الجوية في البلاد، بعد موجة أمطار غزيرة وصلت حد السيول في بعض المناطق، اجتاحت الكويت منذ يوم الأحد الماضي.

وقالت وزارة الإعلام الكويتية في تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الخميس: "نظرا للأحوال الجوية التي تمر بها البلاد نرجو من الاخوة المواطنين والمقيمين أخذ الحيطة والحذر والاتصال على ارقام الطوارئ في حال الضرورة".



وعلى صعيد آخر أعلنت إدارة الأرصاد الجویة الكویتیة، صباح اليوم الجمعة، أن البلاد تشھد فرصة أمطار متفرقة قد تكون رعدیة أحیانا مع استمرار فرص الأمطار یوم غد الجمعة على فترات متفاوتة لاسیما على المناطق الساحلیة والجزر.

ودعت الأرصاد المواطنين والمقيمين داخل الكويت إلى توخي الحيطة والحذر خلال هذه الفترة، وخاصة مرتادي البحر.

وتزامنت هذه الأمطار مع إعلان الجهات الرسمية استعدادها وجاهزيتها لاستقبال موسم الأمطار وفق خطط معدة مسبقا، بعد عام من أزمة أمطار اجتاحت البلاد وتسببت بخسائر مادية وحالة وفاة.

وتداول النشطاء عبر "تويتر" و "يوتيوب" فيديوهات ترصد الأمطار الغزيرة، وتبعاتها في شوارع الكويت: 
























التعليقات

  1. مايسترو1 ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٤:١٠ م

    اين ثروة الكويت ذهبت اذن اين تخطيط الكويت لتصريف مياه السيوب وتصريفها ام الحال نفس حكومات دول الخليج الصرف على البنى التحتيه الامريكيه فقط ومشاركة الشيوخ والامراء فى لفته خطيره اليوم مشهوده حيث نجد ان الامراء والشيوخ بدول الخليج العربى اصبحو ينافسون القطاع الخاص تجاريا وماليا وعندما تصبح تلك المهزله قائمه وهى مشاركة بل ومنافسة الساسه تجاريا وكلا يستخدم سلطاته للاثراء الغير مشروع فهذا يعنى انهيار الدوله لاشك وانهيار السياسه ايضا وياذن بسقوط النظام بشكل ثورى مروع ايا كان هذا النظام وخاصه الانظمه الملكيه فحكام الخليج يصرون دون غيرهم بنيل شرعيتهم من اميركا مقابل تقاسم الثروه الوطنيه والسلطه ايضا مع اميركا وقمع الشعوب ومنعهم من السياسه والحقوق السياسيه بدعم امريكى تام ليتم نهب الثروه وتقاسمها وهاهو الملك سلمان وابنه اتى بانقلاب اعترف به ترامب عالميا وقال بالحرف لقد وضعت رجلنا فى اعلى هرم السلطه حتى ان الانقلاب هنا كان على حساب اسرة ال سعود نفسها مع دفع مبلغ اربعمائه وسبعين مليار دولار لترامب بزيارته للرياض والمبلغ هو مقابل الانقلاب لتكون السلطه والحكم لسلمان وابنه فقط--والكارثه هنا تكمن بان ترامب عاد ليقول علنا وهو يهين الملك سلمان عقب ان اهان وورط ابنه وولى عهده بمهزلة الخاشقجى عاد ليهين الملك سلمان قائلا له عليك ان تدفع ثمن بقاءك على الكرسى والحكم والا فلن تستطيع البقاء اسبوع بالحكم لابل انك لن تستطيع الطيران بطيارتك للهروب وكان يردد ترامب زفت هنا بانه لولا اميركا مابقى الملك سلمان ولاالحكم السعودى نهائيا لان ايران تلتهمهم بساعات لذلك كانت اميركا وترامب واوروبا يرسخون بقوه بقاء ايران اقوى من العرب وخاصه بالخليج وغير الخليج العربى فى لبنان والعراق واليمن والان هاهم قد تورطو بايران التى اصبحت تهدد تل ابيب وتهدد ايضا الملاحه بالبحر فى مضيق هرمز والبحر الاحمر وتستخدم فى ذلك المليشيات الارهابيه كما حزب الله فى لبنان والحوثيون باليمنوالان ايران التفتت الى المحور الروسى الصينى لتتحدى اميركا واوربا الاغبياء فعلا وهذا نتيجة ترك الحاكم الطاغوت فريسه للغرب ولاميركا والسماح من الشعوب ليكون الحاكم الطاغوت مستمد شرعيته من اميركا وليس بقبول من شعبه او اولو الحل والعقد على الاقل من الشعب فمهازل الاعتقالات والمنشار والسجون والارهاب من الطاغوت يجب ان يدفع ثمنها الطاغوت قبل ان يدفع ثمنها الشعب فيصبح الشعب فى مواجهات وقتل كما يجرى حاليا بالعراق ولبنان حيث يدفع الشعب ثمن تقاسم الثروه والسلطه بين العملاء الطواغيت الحاكمين بشرعية المستعمر الامريكى او الفارسى او المستعمر البريطانى او غيره فالثمن سيكون فقر وبطاله ونهب ثروات بل وبيع المقدرات باتفه الاثمان للاميركى المجرم الراعى لهلاء الزمر الارهابيه والعصابات الفاسده كانو ملوك وامراء او احزاب او ادعياء دين سيدفع الشعب دوما الثمن هنا دماء لسكوته وتجاهله تلك الحقيقه المرعبه والخطيره ردحا من الزمن

  2. شوف ازاى1 ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٢٧ م

    مين -----------------الاعلاميه ياسمينه شخصيا هى صاحبة الموضوع هو انتى يا ياسمينه صاحبة الموضوع القوى ده يبقى تعليق المايسترو1 الاقوى هنا من نصيبك انتى وموضوعك -----------------لالالاخلاص ياستى شكل بركات العجوزه بتاعة العضلات ويلى ميرفى حلت عليك---- خلاص بئا انشاءلله نشوفك معاها بالاحضان مع ويلى ميرفى عشان تكتمل البركه باقرب مناسبه المهم يسلم منكم المايسترو المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم ياختى

اضف تعليق