بعد تأثرها بتقرير إنساني عنهم.. حقائب "جابريلا هيرست" لإنقاذ أطفال اليمن


٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٧:٥١ ص بتوقيت جرينيتش


رؤية

أعلنت مصممة الأزياء والحقائب جابرييلا هيرست التبرع بنسبة 100٪ من صافي عائدات علامتها التجارية لجهود إنقاذ الطفولة في اليمن التي مزقتها الحرب في الفترة من 2 إلى 9 ديسمبر، حيث ستكون حقائب اليد الشهيرة التي تشتهر بها المصممة الأوروجواية والتي تصنع عادةً بالطلب عبر قائمة انتظار طويلة، متاحة للشراء على موقعها الرسمى خلال هذه الفترة.

ويأتى ذلك بسبب تأثر هيرست بتقرير نشر حول الأزمة الإنسانية لـ17000 طفل معرضين لخطر المجاعة في اليمن لأنهم يعيشون في مناطق معزولة، وفقا لمجلة فوج الإنجليزية.



وقالت هيرست لـ"فوج من نيويورك": "لقد خرج الصراع في اليمن عن دائرة الأخبار، لكن الكارثة لا تزال تحدث، لقد كنت مليئا بالإحباط بعد أن قرأت عن ذلك، ولكن الجلوس في الإحباط دون اتخاذ أي إجراء بدا تافها، وعليّ أن أفعل شيئًا عندما يزعجني أمر ما".

عرفت هيرست أن إعطاء نسبة مئوية فقط من الأرباح من متجرها الإلكتروني والعلامات التجارية الرائدة في لندن لن يحسن الوضع، وعبرت عن ذلك قائلة: "نحن بحاجة لرفع مستوى الوعي و الأموال، إنه مصدر قلق إنساني، وأنا سعيدة لأن لدينا منصة يمكن أن نستخدمها لعمل شيء يهمنا."



ومنذ إعلان الالتزام بالمبادرة في أغسطس، زادت المصممة من إنتاج حقائبها اليدوية الرائعة، كما انضمت لورين هوتون، وأوبرا وينفري، وأريانا هافينجتون، ودوقة ساسكس ميجان ماركل كمشجعين لمبادرة هيرست.


الكلمات الدلالية جابريلا هيرست

التعليقات

  1. من هناك1 ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٨ م

    بريئات جدا هؤلاء الفنانات فهم لم يستوعبو بعد ان ترامب هو خلف كل تلك المجازر لانه لعب ورقة تقوية ايران على العرب وجعل فى كل دوله عربيه كلبنان والعراق واليمن مليشيات ارهابيه بلباس حزبى ليكونو مشروع ولى الفكيه خامنئى ونفوذه المنهار وليتحققو فقط من اخطر المواقف التى جرت لليمن وباليمن انه ايعاز ترامب للامين العام للامم المتحده بان لاتستلم الامم المتحده ميناء الحديده وتتركه للحوثيون الذين يقتلو ن رجال الاغاثه والسفن التى تريد تقديم مساعدات انسانيه لليمنيين ويهددو امن البحر الاحمر ويقومو بسلب المواد الانسانيه الغذائيه والطبيه الدوليه ليبيعوها بالسوق السوداء